مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 فبراير 2020 06:10 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

في تحد لترامب.. أعضاء بمجلس الشيوخ يضغطون على السعودية بخصوص اليمن

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان (الى اليمين) و الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوساكا يوم 29 يونيو حزيران 2019. (صورة لرويترز من البلاط الملكي السعودي).
الخميس 12 سبتمبر 2019 01:11 صباحاً
من باتريشيا زنجرل واشنطن (رويترز) -

 

 

 

اظهرت رسالة اطلعت عليها رويترز يوم الأربعاء أن أعضاء جمهوريين وديمقراطيين بمجلس الشيوخ الأمريكي أحيوا مساعي للضغط على السعودية بسبب حقوق الإنسان، حيث طالبوا المملكة بالوفاء بالتزامها بتقديم 750 مليون دولار هذا العام لمساعدة الشعب اليمني.

وأشاد الخطاب الذي أرسل إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يوم الثلاثاء بمساهمات السعودية السابقة في مساعدات اليمن، لكنه قال إن المملكة لم تقدم إلا نسبة ضئيلة من التزاماتها الحالية البالغ قوامها 750 مليون دولار.

وأضاف أن الأمم المتحدة تعول على ذلك التمويل لدعم برامج توفر تطعيمات ضد أمراض وأغذية ووقودا وأدوية.

وقالت الرسالة ”إذا لم يصل التمويل بحلول نهاية أكتوبر، فسيفقد خمسة ملايين شخص الوصول إلى المياه النقية في بلد يواجه أكبر تفش للكوليرا في التاريخ الحديث“.

ويتصدر الموقعين على الرسالة السناتور الديمقراطي كريس ميرفي والسناتور الجمهوري تود يانج وهما من أبرز المشرعين الأمريكيين المطالبين برد أمريكي قوي على السعودية بخصوص سجل المملكة في حقوق الإنسان، لا سيما ما يتعلق بدورها في حرب اليمن.

وانتقد كثير من أعضاء الكونجرس، بمن فيهم بعض رفاق الرئيس دونالد ترامب الجمهوريين، علاقات الرئيس الوثيقة بالسعودية وأيدوا عدة محاولات، أخفقت حتى الآن، لمنعه من بيع أسلحة للمملكة دون موافقة الكونجرس أو تقديم دعم للحملة الجوية التي تشنها السعودية والإمارات في اليمن.

ويخطط ميرفي ويانج خلال الأسابيع القليلة القادمة لطرح تصويت جديد بمجلس الشيوخ بخصوص المساعدة الأمنية الأمريكية للسعودية مستغلين بندا في قانون حقوق الإنسان الأمريكي يسمح للكونجرس بطلب تصويت على ممارسات أي بلد بشأن حقوق الإنسان.

وقال معاون بالكونجرس إن قلق المشرعين بخصوص السعودية تعززه أمور منها ذكرى مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في أكتوبر تشرين الأول 2018 في قنصلية سعودية في تركيا.

ولم ترد السفارة السعودية في واشنطن حتى الآن على طلب للتعليق.

 


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
الأمم المتحدة: 138 ألف مهاجر إفريقي وصلوا اليمن في 2019
قالت المنظمة الدولية للهجرة إن حوالي 11 ألفاً و500 شخص سافروا بحراً، شهرياً على مدار العام المنصرم، من منطقة القرن الإفريقي إلى اليمن، مما يجعل هذا الطريق البحري
أطراف النزاع اليمني تتفق على خطة مفصلة لإتمام عملية تبادل الأسرى
بعد اجتماع دام لأسبوع في العاصمة الأردنية عمّان، وافق ممثلو أطراف النزاع في اليمن اليوم الأحد، على خطة مفصلة لإتمام أول عملية تبادل رسمية واسعة النطاق للأسرى
مستشار رئاسي يمني: من يسعّرون الحرب في عدن "أدوات جاهلة"
وصف مستشار الرئيس اليمني، أحمد عبيد بن دغر، الأحد، من يسعّرون الحرب في عدن والمدن الجنوبية المحررة ويعملون على إفشال اتفاق الرياض، بأنهم "أدوات جاهلة وظِفّت لأعمال


تعليقات القراء
408748
[1] --
الخميس 12 سبتمبر 2019
متابع | كوكب الارض
ولماذا لا يضغطون على ايران وبشار بشأن حروب العراق وسوريا ام ان امريكا والامم المتحدة عطوفين على الشيعة ومليشيات ايران/فيران الارهابية !!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز عدن
عاجل : مقتل مواطن برصاص مسلحين مجهولين في عدن
الطوالبة يحذر من سقوط عدن بيد الشرعية دون قتال
العثور على مرافق مسئول أمني مقتولاً بعدن
أسعار الصرف صباح اليوم الأحد
مقالات الرأي
  ماذا تبقى من حياء لدى من يهدد الإعلام والصحافة الوطنية التي تخدم الوطن والمواطن. صراحة شي مؤسف جدا انك
  د.الخضر محمد الجعري نتوجه بهذه الرساله المفتوحه الى الإخوة في المملكة العربيه السعوديه بان يقتربوا من
  لقد تابعنا باهتمام وقلق بالغين ماتعرض له الصحفي فتحي بن لزرق، ناشر ورئيس تحرير صحيفة عدن الغد، من حملات
اختلفنا ام اتفقنا مع الزميل فتحي بن لرزق ، لا يمكن أن نكون يوماً ابواق للتحريض وتكتيم الافواه ، ولن نكون بلطجة
هذه الساحة ساحة شباب 16فبراير الأحرار احتضنت هذه الساحة خيرة شباب الجنوب الإبطال قادوا الثوار الشباب في هذه
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
هناك حملة شرسة ضد الصحفي فتحي بن لزرق صاحب ورئيس تحرير صحيفة "عدن الغد" من إعلاميين ونشطاء يتبعون للأسف الشديد
    معالي الاستاذ فتحي بن لزرق ظاهرة استثنائية في الكتابة الإلكترونية في اليمن ، ونافذتها الاولى على
كل الكلمات والعبارات ومشاعر الألم لا تترجم حجم الخسارة الفادحة بفقدان قائد عسكري بحجم الشهيد سيف علي صالح
للأسف تطلُ علينا بين الحين والآخر شرذمة من الأقلام المارقة وبعض الأقزام المصابين بمرض حب الظهور من خلال
-
اتبعنا على فيسبوك