مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 فبراير 2020 02:20 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 08:46 مساءً

موقف سيادة الرئيس هادي تجاه الجنوب؟

ملاحظة مهمة نبعثها للوالد الرئيس هادي ومن أجل حل القضية بين الجنوب والشمال .انتم مطالبون الان وليس غدا بالعودة إلى الجنوب والانضمام الى قوام حراك شعبكم الجنوبي البطل الذي سطر ملاحم جسام في مواجهة غزو الوحدة في العام 1994وغزو الحوثي في العام 2015 هذا الشعب الذي ايضا اطال بصورة مباشر في بقائكم على كرسي السلطة واستقبلكم استقبال الإبطال أثناء خروجكم من صنعاء عندما فرض عليكم الحوثي وعفاش حصارا مطبق الهدف منه القضاء عليكم ونهايتكم ذلك الاعتداء المشهود الذي تعرضت فيه حراستكم للقتل والتنكيل في قصر سكنكم في صنعاء .

اليوم وقد مرت كل هذه الإحداث واستحداث العديد من المستجدات وتكشفت كثير من الأوراق واتضحت مواقف كثيرة للأشقاء كانوا من الذين في الإقليم أو من هم في  الجامعة العربية أو من دول العالم ذات الصلة بالملف اليمني شمال وجنوب وما نتج عنه من تحركات للمجلس الانتقالي من تفريغ مقرات الدولة في عدن وابين وأجزاء من شبوة وفي محافظة لحج بدعم خارجي وداخلي وانتم كان لكم في هذا التصرف رأي وقد عارضتم سياسية الأشقاء في الإمارات لكن دون جدوى اليوم ليس أمامكم الا الحل الوحيد أن تنظموا  إلى أهلكم في الجنوب وتعود رافع الرأس والهامة واعلنوا جميعا الشرعية الجنوبية والمجلس الانتقالي الجنوبي وكل المكونات السياسية القديمة والحديثة للعالم توحيد  الصف الجنوبي والهدف والكلمة وتشكيل فريق يتساوئ في التخصص والفهم والإدراك  وكيف سيتم وضع خطة تخرج الشطرين من كبوت التشدد والتعصب القبلي والطائفي  المدفوع ثمنه مقدما من قبل عدة جهات .

ومع كل الملاحظات وفضح كل الأقنعة التي تعمل ضد الجنوب والشمال والتي لاترعب أن يكون هنا في الجنوب دولة ذات قانون ونظام مستقل ولا تريد الشمال ان يتثقف  ويتعلم ويكون رقم في معادلة التجاذبات السياسية في المنطقة والعالم فمن هنا عليكم تقع سيادة الرئيس مسئولية كبيرة وطالما الجنوب يكن لكم اجمل المواقف والاحترام كان على الوسط الشعبي أو داخل صفوف المكونات السياسية والى اليوم الجنوبيون يترقبون هذا الموقف منكم كي يتخلصوا من عصابات الفيد والسرقة ومن تجار الحروب وانت شرعيتكم ليست في الشمال ولكنها ستكون في الجنوب صاحب الثروات الأساسية والطبيعية وهي فرصة سيدي تلاحقها وخلص شعبك في الجنوب من كوارث المستقبل الذي تحاك ضده الأزمات ومشكلاته كثيرة من قبل من هم محيطين بكم والذي يتحينون الفرصة للانقضاض عليكم  وعلى شرعيتكم الشمالية  المزيفة حرك الأمور في الاتجاه الصحيح واقنعوا الأشقاء بأن الحل يكمن هنا وأكد لهم أن  مصالحهم في الحفظ والصون والعلاقات الأخوية ستطور وتكبر وفق سياسات متفق عليها تحمي الأرض والإنسان الخليجي والإنسان في جزيرة العرب وفي اليمن ذات التاريخ الأصيل والمعاصر .. والله ولي التوفيق .

تعليقات القراء
408716
[1] بإختصار الشمال مكتملا ضد الرئيس ولن يتمكن ل يوم واحد أن يحكمهم من صنعاء
الأربعاء 11 سبتمبر 2019
حسان | الجنوب
وليس للقتنة وإنما ليفهم. فقط لكل من يضن ان الجنوبيين لم يعوا الخداع والخفايا التقسية للشماللين . جيران واصحاب افضل من توحيد بالقوة والاكراه وعداوة على مر الزمن . عند المجاورة سبكون هناك مشاريع للبلدين وربما تعاون في البنية التختية والمعرباء والتعليم وتبادل دون الاقتلاع لثقافة الاخر وهويته ،كما حدث عبر الوحدة الليئمة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مجهولون يغتالون قياديا في الحزام الامني بعدن
عاجل: اندلاع اشتباكات عنيفة بالمعلا
تفاصيل جديدة عن واقعة اغتيال قيادي في الحزام الامني بعدن
محمد العرب يسطر تعليقه على ضحك مذيعة العربية بعد قراءته تقرير من مأرب
الزامكي يعود الى عدن
مقالات الرأي
    يتسارع الجميع لنفي أن يوم الغد ستشهد عدن عصيان مسلح او عصيان مدني وتؤكد القيادة أن الوضع في عدن مستتب
  بعد توقيع اتفاق الرياض ما الذي يمنع عقد مشاورات سياسية داخلية يمنية صرفة بين الكتلة السياسية عامة تشمل
تُعرّف الدراما – كما في معجم المعاني- على أنّها:حِكاية لجانب من الحياة الإنسانية يقوم بأداء أدوارها
الكتابة عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي الإنسان والقائد والمسؤول مسألة ليست سهلة، فهي
  فتحي بن لزرق إعلامي بارزٔ ، وكاتبٌ مبارز ، جعل من موقعه وصحيفته ( عدن الغد ) منبرا للدفاع عن قضية الجنوب
عندما تقال الحقيقة ويذاع بها تتعالى أصوات من احرقتهم تلك الحقيقة فيلجأ هؤلاء لاستهداف من يريد أن يقول الحق
    صحفي واحد يتغلب على ترسانة إعلامية مكونة من جيش إلكتروني وقنوات فضائية وصحافيين وإعلاميي دفع
من المعروف عن نظام الحكم السائد في اليمن منذ عقد الوحدة بين الشمال والجنوب حتى عقدنا الراهن بأنه لا يولي
لم يمر المعلمون بظلم كما يمرون به اليوم، ولم تجحف بحقهم حكومة كما أجحفت في حقهم هذه الحكومة، وسابقتها،
.  . بقلم أ.د.محمد احمد السعيدي .. الحلقة الثالثة .. و كانت قمة العطاء في حكومة المرحوم الدكتور فرج بن غانم حيث
-
اتبعنا على فيسبوك