مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 فبراير 2020 12:35 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

مدير عام تربية أبين يناقش مع فريق مؤسسة شباب أبين تنفيذ بناء وترميم بمدارس مديريتي خنفر وزنجبار

الاثنين 26 أغسطس 2019 12:17 صباحاً
أبين(عدن الغد)خاص:

في اطار الجهود التي يبذلها مكتب التربية والتعليم بمحافظة ابين ومن خلال خطة المكتب للمشاريع التربوية والتعليمية لبناء وترميم المرافق التعليمية والسعي لتنفيذها بحسب الاحتياجات الاولوية والملحة

حيث التقى صباح اليوم في مكتبة الدكتور وضاح صالح المحوري مدير عام مكتب التربية والتعليم محافظة ابين ومعة الاستاذ نايف المحروق رئيس شعبة المشاريع بالمكتب بالاخوة مدير واعضاء فريق مشروع البناء والترميم بمؤسسة شباب ابين المكون من الدكتور فيزان سنان بن نعم مدير المشروع والاخ جمال سعيد لوجستي بالمشروع والاخ حلمي السيد سالم منسق ميداني م/ زنجبار والاخ عبدالله سالم عقيل منسق ميداني م/ خنفر

حيث ناقش مدير عام التربية الدكتور المحوري في اللقاء مع فريق مؤسسة شباب ابين التي تقدمت بتنفذ مشروع ترميم لعدد تسع مدارس في مديريتي زنجبار وخنفر منها 3 مدارس في م/ زنجبار و6 مدارس في م/ خنفر ،وبناء 14 فصل دراسي منها 10 فصول دراسية في م/ خنفر و 4 فصول في م/ زنجبار بالاضافة لترميم مرافق صحية لعدد 30 حمام منها 20 حمام في مدارس م/ خنفر و 10 حمامات في م/ زنجبار الممولة من منظمة اليونيسيف وتنفيذ مؤسسة شباب ابين.
هذا وتم في اللقاء مناقشة وتحديد المدارس التي ستنفذ فيها المشاريع المذكورة في الترميم وبناء فصول وترميم حمامات من خلال خطة المشاريع والاحتياجات لمكتب التربية بالمحافظة ومديريتي خنفر وزنجبار .

ومن جانبة الدكتور المحوري اكد انة في لقاء اليوم مع مؤسسة شباب ابين تم الاتفاق على تعاقد لمعلمين من قبل مؤسسة شباب ابين في مديريتي زنجبار وخنفر التي يقومون بالعمل فيها لعدد 28 معلم ومعلمة لكل مديرية .

حضر اللقاء عدد من مديرو الادارات وكوادر مكتب التربية بالمحافظة ومديريتي زنجبار وخنفر .


*من علي السليماني


المزيد في أخبار المحافظات
المكلا : وزير الثقافة يتفقد مشروع ترميم مبنى المدرسة الوسطى
تفقد وزير الثقافة مروان دماج اليوم اعمال الترميم في مبنى المدرسة الوسطى بمدينة غيل باوزير الجاري تنفيذها من قبل فرع الهيئة العامة للآثار والمتاحف بساحل
قبيلة زعبنوت المهرية تستنكر أعمال التخريب وظاهرة التقطع على الطرقات
دانت قبيلة زعبنوت بمديرية شحن بمحافظة المهرة، أعمال الشغب والفوضى التي أقدمت عليها مجاميع خارجة عن القانون وحالة الاعتداء على العسكريين من أبناء المحافظة وإقلاق
المهرة .. وقفة احتجاجية بشحن تنديداً للأعمال التخريبية والمطالبة بفرض الأمن بالمديرية
نظم أبناء مديرية شحن في محافظة المهرة ،اليوم، وقفة احتجاجية تنديداً بالأعمال التخريبية التي أقدمت عليها مجموعات مسلحة خارجة عن القانون ونصب كمين مسلح لقوات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تتحصل على أسماء القتلى في تفجير استهدف وزير الدفاع بمأرب
فرض رسوم جديدة على الشاحنات الداخلة إلى عدن بنقطة العلم
ابحث مع (عدن الغد)
انباء عن مقتل غزوان المخلافي برصاص مسلحين بتعز
طارق صالح يحكم قبضته على قوات الساحل الغربي
مقالات الرأي
نعلم جميعا ان حوالي 90 ‎%‎ من أراضي جامعة عدن تم نهبها ولم يحرك احد ساكن وفي ألمقدمه رئاسة جامعة عدن التي
 ابتهج الناس في محافظة عدن وما حولها من المحافظات الأخرى بعد التخلص من المليشيات الانقلابية وبعد نجاح
ثلاثة أعوام مضت من رحيل السيف الأشم وكأننا في عالم اليتم تيتمنا .رحل رجل الإقدام وصانع الإنتصارات ومتقدم
لقد كنا نظن بأن رئيس الحكومة (معين) وحده من يجهل كيفية التعاطي مع القضايا الحقوقية ذات التصعيد العمالي من
تابعنا بكل سخرية واستنكار مايتعرض له الاعلامي الرائع فتحي بن لزرق من ضيق صدور الصاعدين الجدد وبعض الساسة
على الرغم من إن محافظة المهرة الجنوبية، ظلت طوال السنوات الفارطة في معزل عن تلك الحرب المدمرة التي شهدها
عادة ما أجدني صبيحة كل أحد محرجا تماما في الرد على تساؤلات الصديقة باميلا ؛فالناشطة الاميركية باميلا اورتون
وماكفرت .... ولكن !! هذا جزء من مقولة كويتية قديمة ساخرة ساخطة ، استعرضها هنا مواجها بها انتقادات المجتمع
اسدل الستار على مؤتمر ميونيخ للأمن في نسخته الـ 56 والذي اختتم اعماله هذا الأسبوع، وناقش المؤتمر الذي عقد في
الكل يدرك خطورة تدني المستوى التعليمي في مدارسنا لا سيما في المحافظات الجنوبية، فدلالات ذلك واضحة وتظهر
-
اتبعنا على فيسبوك