مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 فبراير 2020 05:38 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 25 أغسطس 2019 08:52 مساءً

أبين تعشق السلام، وتبغض الحرب

لا تبنى الأوطان بالشطحات الكاذبة، ولا تبنى بالنزق، والطيش السياسي، ولا يمكن لمن لم يُعمل عقله أن ينتصر، فعصر العضلات المفتولة انتهى وعهد التصريحات الرنانة لا يبني وطناً، ولا يعمر مدينة، ولن ينجز مشروعاً.

الحنكة السياسية تعني الحفاظ على المكتسبات، تعني استمرار التنمية، أما حجز القنوات الفضائية للتصريحات الكاذبة، وصورني وأنا باصرح يعتبر فشلاً ذريعاً، إن إعمال العقل عندما تكشر الحرب عن أنيابها بين الإخوة يعني النصر المبين، وهذا هو سبيل محافظ محافظة أبين الذي سلم محافظته من اقتتال كان سيحصد الكثير من الأبرياء، وسيدمر كل ما تم إنجازه، وكان سيعمق جراحات أبين، ولكن محافظ محافظة أبين، زحزح الحرب عن الأبرياء، وتعامل بحكمة وتروٍ لتجنيب أبين ويلات الحرب، فأخرج أبين منتصرة، وظل أبناء أبين هم من يحكمون محافظتهم، وهم من يحمونها.

أبين كانت هدفاً لتعركها الحرب، ولكن العقلاء فوتوا الفرصة على من يريد لأبين أن تدخل الحرب، ففاتت فرصة ذبح أبين، ولكن يجب رص الصفوف خلف محافظها الذي يسعى لبنائها، وتجنيبها ويلات الحروب، فالجلوس على مائدة الحوار فوت الفرصة على المتربصين بأبين، فمن يؤمِّن أبين اليوم هم أبناؤها، ومن يحميها هم أبناؤها، فلله دركم يا أبناء أبين، ولله در قائدكم، ومحافظكم أبوبكر حسين سالم الذي لم ينكسر، ولم يتخاذل، وحافظ على محافظته من الانزلاق في أتون الفوضى.

بعد تفويت الفرصة على المتربصين بأبين يجب أن تستمر عملية البناء، والتنمية، وهذا ما بدأه محافظ محافظة أبين، فيا أيها الأبينيون: حافظوا على منجزاتكم، حافظوا على محافظتكم، حافظوا على المواطن البسيط، وشمروا لبناء محافظتكم، فمعكم محافظ نادر، ورجل متواضع، ونشيط، ومثابر، ولا يعرف اليأس لقلبه سبيلاً، فاصطفوا معه، وليكن شعارنا، أبين لا تحب الحرب، ولكنها تعشق السلام، فأبين ستنتصر، ستنتصر، لأن النصر لا يأتي إلا من أبين.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ثمان سنوات مضت بالتمام والكمال من حكم هادي لليمن الاتحادي، ثمان سنوات مرت من حكم هادي، وفيها تآمر عليه
كنا وما زلنا وسنظل نراهن على مشروع (التصالح والتسامح الجنوبي الجنوبي) باعتباره الأساس المتين الذي نستطيع أن
ماحدث من تحايل وأستبدال أسماء بعض الأسرى في صفقة تبادل الأسرى بين الشرعية والحوثيين برعاية الممثل الأممي
المنتشلون من مرميات الحوثي والمؤتمر والإصلاح إلى رئاسة اللجنة المشتركة لتنفيذ بنود اتفاق الرياض عن طرف
تعرفت عليه قبل عدة سنوات عندما اختار مدينة مودية سكناً له بعد رحلة طويلة قطعها مابين المدن بعد ان غادر (قريته)
رحل فقيدنا الكبير محمد عوض سعيد القنبلة [رحمه اللٌَه] اشرف واعز الرجال.. ولم ترحل ذكراه الطيبة من قلوب المحبين
رجال المرور ينتشرون لتنظيم حركة السير في الشوارع وعلى كل تقاطع وجولة تجدهم .. ترافقهم سيارات المرور المختلفة
بقلم القاضي / زين أحمد الرشيدي     أن لفي الحلق غصة وفي العين دمعة وفي القلب حزنا مقيم يجدد الألم كل يوم
-
اتبعنا على فيسبوك