مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 فبراير 2020 04:33 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 24 أغسطس 2019 12:40 صباحاً

درسب ..فخ وتجريد قوى

بينما الانتقالي يحارب لإسقاط ألوية الشرعية وتحديدا الجنوبية تحت مسمى الإخوان والقاعدة وتهم غبية جدا

هناك قوى تستعد لإسقاط تلك المعسكرات المسلوبة ولكن بتقسيم آخر وتنظيم آخر

بمعنى وقع الانتقالي في فخ و جردت جميع القوى الجنوبية الموالية لهادي

وهنا معركة شبوة و الوادي وسيئون وماتبقى لدى الرقعة الجغرافية كفيل استنزاف واسقط جميع المدرعات المتبقية في رمش عين

التقارير العسكرية والاستخبارايتة للأمريكان سربت تقسيم النفوذ في اليمن حسب خارطة التقسيم لشرق الأوسط

المهم جعلت من اليمن ثلاثة محاور أو بالأصح ثلاثة اقسم القسم الأكبر وضعته تحت سيطرة المملكة العربية السعودية باعتبارها من تقود التحالف العربي والشرعية اليمنية .

والقسم الثاني يخضع لسيطرة الحوثيين وحددت جميع المناطق التي تسيطرعليها مليشيات الحوثي عدى أجزاء في محافظة البيضاء .

اما القسم الثالث والمهم لم يذكر فيها اسم قوى جنوبية أو انتقالية أو شرعية !

وضعوا الجزاء الثالث في التقسيم اليمني تحت سيطرة القاعدة وكان النصيب الأكبر في ذلك القسم للمحافظات الجنوبية !

لذا لا مجال من الهروب من وقع مرير سيحدث فالانتقالي وضع نفسه في مأزق كبير لن يكون الانقضاض سهل كما اعتقد

وردة الفعل قد تقودها القاعدة بعد إعلانهم تحرير المناطق الجنوبية سابقا.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئاسة الوزراء تنهي معاناة المعلمين وتوجه الخدمة المدنية بصرف العلاوات السنوية وطبيعة العمل 
انهيارات صخرية فوق منازل المواطنين بحي شُعب العيدروس
ابحث مع (عدن الغد)
بعد نيران العذاب من أخوها وزوجها: ياسمين قصة امرأة تحدت العنف وصنعت لنفسها قصة نجاح
وزير الخارجية الأمريكي يجتمع مع رئيس وزراء إثيوبيا
مقالات الرأي
على الرغم من إن محافظة المهرة الجنوبية، ظلت طوال السنوات الفارطة في معزل عن تلك الحرب المدمرة التي شهدها
عادة ما أجدني صبيحة كل أحد محرجا تماما في الرد على تساؤلات الصديقة باميلا ؛فالناشطة الاميركية باميلا اورتون
وماكفرت .... ولكن !! هذا جزء من مقولة كويتية قديمة ساخرة ساخطة ، استعرضها هنا مواجها بها انتقادات المجتمع
اسدل الستار على مؤتمر ميونيخ للأمن في نسخته الـ 56 والذي اختتم اعماله هذا الأسبوع، وناقش المؤتمر الذي عقد في
الكل يدرك خطورة تدني المستوى التعليمي في مدارسنا لا سيما في المحافظات الجنوبية، فدلالات ذلك واضحة وتظهر
نعمان الحكيم..الى الدكتور العزيز والوسيم: جميل الخامري..وانت قدذكّرتنا بصورة جماعية لك وزملائك في صوفيا
يوم 21 فبراير الجاري يحتل ذكرى مناسبتين في هذا المخطط الجاري ففي 21 فبراير 2012م تم انتخاب عبدربه منصور هادي
لغة التفاهم مع أصحاب الأرض هي الحل..... إخواني الأعزاء في حكومة الشرعية اليمنية. الأخوة الأعزاء أبناء محافظة
خلص المبعوث الأممي إلى اليمن في نهاية إحاطته المقدمة إلى مجلس الأمن اليوم الثلاثاء الموافق ١٨ فبراير ٢٠٢٠
من السهل ان تهدم لكن من الصعب ان تبني ، ما يحدث اليوم يشبه رقعة الشطرنج المحترقة بفعل نزق حديثي العهد بشئون
-
اتبعنا على فيسبوك