مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 فبراير 2020 02:27 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 21 أغسطس 2019 02:42 مساءً

على طاولة محادثات جدة المرتقبة

هناك جملة من الاعتبارات والملاحظات المهمة على طاولة المحادثات اليمنية الجنوبية المرتقبة بجدة بدعوة من المملكة العربية السعودية للوقوف على مستجدات المشهد السياسي القائم بعدن يمكن اجمال اهمها فيما يلي:

أولا: محادثات جدة المزمعة، ستكون مقتصرة على طرفي الانتقالي الجنوبي وحكومة الشرعية المختطفة من قبل الإصلاح والتي لا علاقة للرئيس اليمني الجنوبي التوافقي عبدربه منصور هادي بها، ولا قناعة للتحالف العربي فيها وبفسادها وفشلها على كل المستويات والاصعدة.

ثانياً: جدول المحادثات سيكون مقتصرا على تطورات الوضع بعدن وما آلت إليه الأمور مؤخراً بعد فرض القوات الجنوبية بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي سيطرتها العسكرية المحكمة على العاصمة الجنوبية وطرد حكومة الشرعية منها على أثر تداعيات جريمة اغتيال الشهيد القائد منير أبو اليمامة وما رافق مراسيم تشييعه من اطلاق نار على المشيعين الغاضبين لحظة انتهائهم من مراسيم الدفن وتوجههم للتعبير السلمي أمام مقرها بالمعاشيق عن رفضهم لمواقف الحكومة وفشلها وتخاذلها في الحرب على الحوثيين بل وتماهيها معهم مقابل الطعن في الجنوبيين ومحاربتهم أمنيا وخدماتيا.

ثالثاً: المحادثات ذات سقف محدد ومحصور بكيفية التفاهم على إعادة منح حكومة الشرعية المفلسة والمنهزمة، موقعا لها فيما تسميها بالعاصمة المؤقتة لتمكينها من الإدارة الشكلية لشؤون دولة الشرعية المغيبة في مختلف الجوانب والميادين. وبمقابل تقديم الانتقالي تنازلات مهمة لتلك الحكومة المنبوذة من جملة الانتصارات التي حققها على الأرض.

رابعا: لا خيارات متعددة أو سقف مطالب مفتوح أمام الانتقالي يمكنه ان يكسب من خلال تلك المحادثات العقيمة سياسيا والمحكومة بأجندة معدة مسبقاً، أكثر من ضمان اشراكه كطرف في مشاورات السلام اليمنية الأممية المتعثرة والمشاركة بتلك الحكومة المهانة التي تصفه بمجلس انقلابي على شرعيتها المتهالكة.

خامسا: لا يمكن تجاهل ان العملية السياسية اليمنية برمتها محكومة بتوافقات دولية وقرارات أممية ومقتضيات البند السابع التي يمكنها جميعا ان تقلل من حظوظ الانتقالي الجنوبي في نيل اي مكاسب سياسية من تلك التي يسعى إليها في المراحل المقبلة كاستعادة استقلال الدولة الجنوبية او الإقرار بشرعية سلطته وادارته للمناطق الجنوبية حتي ولو في إطار اقليم اتحادي مستقل كمرحلة أولى وخاصة بعد هفوات المتحدث باسم التحالف تركي المالكي بوصفه بالمجلس الانفصالي تارة والانقلابي تارة أخرى في أحدث مؤتمراته الصحفية.

 

تعليقات القراء
404795
[1] تفهمها وهي طايرة درونز
الأربعاء 21 أغسطس 2019
سلطان زمانه | دحباشستان
ما على الانتعالي سوى رفع سقفه عاليًا فيطالب باستعادة محمية اتحاد الجنوب العربي اختبارًا لردود الفعل، ولا يخش التبعات فالامارات خلفه تحتضنه.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوة امنية تختطف مسؤولا ماليا عينه التحالف لصرف مرتبات قوات الحزام
عاجل| وحدات أمنية تسيطر على الوضع في منطقة بئر فضل بعد اشتباك مع مسلحين
عرض حديقة عامة للبيع في عدن
عاجل : الشرطة العسكرية بالمهرة تبسط سيطرتها الكاملة على منفذ شحن بتوجيهات رئاسية
مسؤول في الشرعية يتحدث عن ماضي مهدي المشاط قبل ينصبه الحوثي رئيس
مقالات الرأي
لم يتبق أمام الرئيس هادي سوى فرصة واحدة لإنقاذ الشرعية . وعلى الجميع أن يتحملوا مسؤليتهم في إنقاذ الشرعية ،
العمالقة لا يخيفهم شيء، ولا يقف في طريقهم أحد، لأنهم كبار، وفي حضرتهم يتقزم المتطاولون، هذا هو محافظ محافظة
بالعرف العسكري فشلت عاصفتي الحزم والامل بتحقيق هدفها العسكري الإستراتيجي الدفاعي بالقضاء على مليشيات
ظهر وزير التربية والتعليم في حكومة الشرعية _ التي يقال بان العالم بأسره يعترف بها _ في تغريدة له يشكو من تصرفات
بعد استقالة "أنغريت كرامب كارينباور" الخليفة المفترضة للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حلت أزمة سياسية
اليوم الـ 21 من فبراير يصادف الذكرى الثامنة لانتخاب فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيسا للجمهورية ، وافق
ابتهج الناس في محافظة عدن وما حولها من المحافظات الأخرى بعد التخلص من المليشيات الانقلابية وبعد نجاح
استضاف منتدى الفقيد محمد أحمد يابلي في اطار فعالياته الثقافية الفنان التشكيلي الكبير الدكتور محمد عبده دائل
عندما قام الحوثي عفاشي بغزو الجنوب في عام (2015م) .. خرجوا كل ابناء عدن خاصة من كل المديريات للدفاع عن عدن ومعهم
نعلم جميعا ان حوالي 90 ‎%‎ من أراضي جامعة عدن تم نهبها ولم يحرك احد ساكن وفي ألمقدمه رئاسة جامعة عدن التي
-
اتبعنا على فيسبوك