مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 02:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 18 أغسطس 2019 10:36 مساءً

الحمدلله الذي جعل الهواء بيده وليس بيد حكومة الشرعية

قرارات الحكومة تنعكس سلباً على حياة المواطن ، فكلنا يعلم أن الحكومات في جميع دول العالم تتشكل على أسس علمية ولوائح تنظيمية وقوانين تشريعية وفقا للقوانين الدستورية المبنية على خدمة المجتمعات وبدأ بمجالات التنمية ووصولا بالسباق الحضاري والتطورات اللامعة .

للأسف الشديد أن حكومة الشرعية اليمنية تصطنع قوانين خاصة بها وبعيدا عن إطار خارطة الطرق المنشودة لتحقيق أهداف وآمال وتطلعات الشعب بكل أشكال الخدمات وجميع انواعها فلا يوجد لدى الحكومة الشرعية حتى ذرة من التشابه بينها وبين جميع حكومات العالم في مختلف المجالات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وحتى السياسية فكيف لحكومة الشرعية التمترس في خدمة المواطن بينما يتم تركيبها على أساس مادي أو حزبي بعيدا عن إحترام إرادة الشعب .

الحكومة التي لاتعرف العيب ولا تعرف المستحيل ولا تعرف الصدق من الكذب ولا تعرف الحلال من الحرام فالبطبع سوف تخالف كافة القوانين واللوائح التنظيمية وهي تدرك أثرها على المجتمع .

هل يعلم العالم أن حكومة الشرعية اليمنية أصدرت قرارات بإيقاف العمل في كافة إدارات الشعب الخدمية ،
هل تظن الحكومة أن مؤسسات الشعب الخدمية ملكية خاصة بها هل يدرك وزير النقل أن قرار ايقاف الرحلات الجوية يتسبب في وفاة المرضى والجرحى وفي معاناة الحالات الطارئة.
أليست هذه الأفعال تعتبر بمثابة حرب تشنها الحكومة على المواطن . وهل كان إجحافا على أحد غير المواطن عندما يصدر وزير الداخلية قرارات بإيقاف العمل عن الهجرة والجوازات والأحوال المدنية والذي سبقها إسمها أحوال مدنية .
ضد من تعتبر الحرب عندما تأتي التهديدات بإيقاف المحروقات الخاصة بمحطات توليد الكهرباء والمالية وغيرها

حكومة تدعي الحرب على الحوثي بينما لا تريد للحوثي أن ينتهي حتى جعلت منه ورقة ابتزاز لشعوبها وابتزاز الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية وباقي دول الخليج،

خيارات الإجابة نتركها للجميع هل هذه حكومة ام عصابة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
‏تعلمنا من قصه يوسف ، أنه قد لا يكون أعداؤنا في وطن آخر ، فقد يكونوا ممن يقاسمونا رغيفنا ونحن لا ندري !! إن
نقطة العلم الواقعة على مدخل مدينة عدن من جهة ابين تعتبر من اقدم النقاط في الطريق الرئيسي على الاطلاق.. عندما
كمواطن بسيط أتابع بقلق شديد ما يجري حالياً في محافظتي الجريحة (أبين) وعلى مسافة ليست بالبعيدة من محبوبة القلب
  يكفينا فخرا فيك ابا شايع بأنك شاطرتنا المدينة حين هرب الجميع ، حين تركونا نواجه الموت وحدنا، حين كانت
لايطلق مصطلحا النصر والهزيمة إلأ في زمن الحرب وتحديدٱ في الحروب التي تنتهي بالحسم العسكري لأحد الطرفين
الحمد لله القائل (( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ
لليوم الرابعة تفشل السلطة المحلية في فتح الطرق ومساعدة المتضررين أو إسعاف المرضى بينما معدات مؤسسة خليفة
لايطلق مصطلحا النصر والهزيمة إلأ في زمن الحرب وتحديدٱ في الحروب التي تنتهي بالحسم العسكري لأحد الطرفين ليكون
-
اتبعنا على فيسبوك