مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 27 يناير 2020 01:25 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 14 أغسطس 2019 02:43 مساءً

الانتقالي نجاحه في الأمن والخدمات

الانتقالي أمامه أمور صعبة كبرى لن يستطيع في هذه المرحلة الأولى أن يتغلب عليه ويتحمل مسؤوليته إلا بتعاون الجميع إلى جانبه .

 

وعليه من الآن يسعى في توحيد الصفوف السياسية وأيضا كسبهم إلى جانبه أنه فرصة لا تتعوض في هذا الوقت الخطير الذي يواجه التحديثات من جانب الشرعية والتحالف العربي وبعض القوى المعادية لأن اليوم أي تجاوزات أو ارتكابات همجية أو بلطجة تظل محسوبة على التيار الانتقالي سوف يتحاسب عليها الحذر ثم الحذر يا مجلس الانتقالي أن تدخل في صفوفك من البلاطجة والصوص وسرق التي تريد تشويه صورة مجلس الانتقالي .


حذرا كل الطوائف السياسية والمدنية والعسكرية اجعلها في صفك شاركها بالعمل إنتبه تعمل عليها في تهميش أول أنه جنوبية ولها الحق في العمل والمشاركة إنتبه تفكر في إزاحة من مرافق مؤسسات الحكومة إلى التهميش هذا هو الفشل وأيضا بتضعف صورة الانتقالي بين الشعب.

 

أن المرحلة التي أمامك فهي صعبة عليك با تقوية الأمن والاستقرار وتوفير الخدمات خاصة في العاصمة عدن هي الجوهر الحقيقي أمام الرأي العالمي ونكشف واقع عملك وهي إدارة البلاد والانضباط.


أن الانتقالي اصبح هو المسيطر على الأرض وأيضا المسؤول عن العاصمة عدن فيجب أن يكسب ثقة الشعب أكثر في تنفيذ العمل الحقيقي وهو الأمن والاستقرار وتوفير الخدمات الاساسية الكهرباء والماء وتعليم والصحة هذا الخطوات الاساسية هي التي تعزز بقى الانتقالي في حكم الجنوب .


اخواني قيادات الانتقالي عليكم ضبط الأمور إذا أنتم تريدون تحتفلوا على انتصاراتكم من العصابات والبلطجية وسرق واجتياح المنزل استهدف القيادات أو رجال الأعمال أو المواطنين العزل اضبظوا الأمور من تلك العصابات التي هي خارجة عن النظام بل تريد تشويه مجلسكم الموقر أن العاصمة عدن اليوم تحت المجهر وشعب الجنوب اليوم في أمس الحاجة لكم ولمن من بيوفر له الأمن والاستقرار والخدمات.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الدكتور توفيق رشدي مواطن عراقي كردي من مدينة السليمانية ، حصل على منحة دراسية من الحزب الشيوعي العراقي لغرض
ايختلف اثنان على أهمية التعليم ودوره  وأهميته في حياة الفرد والمجتمع...لكن الكارثة والمصيبة العظمى أن
التعليم أساس نهضة الأمم وبه تستطيع الأمم أن تتطور ثقافياً واقتصادياً وعسكرياً وفكرياً به تستطيع رسم طريق
وجدت أن الحديث عن الغمزات والضحكات ، باعث للسرور والراحة  ، وطارد للهموم والأرق ، فعن بالا سأكتب ، وعن
خمس سنوات حرب وجبهات الشمال بمثابة لغز عجز العالم والإقليم وكل ذي لب عن  فكفكة طلاسمه تسليم وتحرير _ _ تحرير
  أمجد خليفة: يمر العام الثاني على الاختطاف والاخفاء القسري للشخصية العدنية التربوية #زكريا_قاسم رجل البر
يتصل بي صديقي عبدالقادر الحبشي "أبو عيسى" بعد الساعة الثامنة من مساء هذا اليوم، ليسمعني أصوات البهجة وصيحات
كثيرآ ما نسمع ونتحدث ونثير جدلآ عميق على مواقع التواصل الإجتماعي والمجالس والمحلات والمركبات وغيرها من
-
اتبعنا على فيسبوك