مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 12:12 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 14 أغسطس 2019 02:29 مساءً

سكتم بكتم

صرح قيادات الإنتقالي أن الهدف من الهجوم على قصر معاشيق إخراج مليشيات الإصلاح الاخونجية الإرهابية. طلعت المليشيات جنود الحماية الرئاسية. قايدهم عبدربه منصور هادي رئيس الشرعية، جار وحليف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.
 
أقسم بالله أن أصحاب كهف مران الحوثة يعرفون يكذبون أحسن منكم.
 
المهم... نفذتوا... خلوا الباقي سكتم بكتم. بلاشي بعض الكلام الذي أكبر من حجمكم. 
 
ثورة... ثورة، في ثقافتنا الجنوبية الموروثة عبر تاريخنا تعني التخلص من المخالف والمنافس سياسيا والانفراد بالسلطة. 
 
لا نريد جرائم في عدن الجريحة، وتصفيات ميدانية، ونهب بيوت المسؤولين في الشرعية... الخ، وتشغيل أسطوانة الإصلاح الاخونجية شماعة للتخلص من كل مخالف ومنافس سياسي، وقد بدأت حملات التشويه والاكاذيب من قبل الإنتقالي ومناصريه ضد المعارضين كمدخل لتبرير جرائم النهب والتصفيات. سوف تقودون الجنوب إلى فتنة كبيرة قبلية جهوية.
 
التصريحات الخادعة العفو والتسامح وكلنا جنوبيين. وعلى الأرض عكس ذلك. الشرعية المسؤولة أو طرف ثالث لن يصدقه إلا المهوسين بكم. 
 
كل ما اتمناه أن يكون الوطنيون العقلاء من أنصار الإنتقالي في صف الجنوب قبل الإنتقالي، لضبط وتصحيح مساره. لا شيك على بياض أو اعملوا ما شئتم فقد غفر لكم. 
 
يكفي الجنوب المعاناة من بعد الاستقلال عن بريطانيا إلى اليوم. شعاراتنا أكبر من حجمنا. حملنا الاشتراكية التقدمية ومحاربة الراسمالية الرجعية على ظهورنا كالحمار يحمل أسفارا. والوحدة اليمنية أكثر من أهل الشمال...وخازوق. واليوم محاربة الاخونجة. نقتل بعضنا باسم هذة الشعارات. فترة ويضرب أمبير الجنان ونتهم الشرعية وكل معارضين الإنتقالي بالحوثة. بطلوا مجنانة، حتى الجنان يشتي له عقل. 
 
المهم اعقلوا وافهموا دوركم في الخطة، انقلاب في صنعاء أمامه انقلاب في عدن، لا إعلان إنفصال ولا كلام أكبر من حجمكم. أقلها خليكم في مستوى تصرفات الانقلابين في صنعاء. ولا تدعوا الشعب يقول انقلاب الحوثي أحسن من انقلاب الإنتقالي. 
ولو أن عندي شك، أن الإنتقالي ليس كفوء لحمل القضية الجنوبية في المرحلة الجديدة. 
 
لكن سكتم بكتم... وبعدكم، وسير سير ياعيدروس واحنا بعدك.. في المسير..


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
سخرت "المقاومة الجنوبية"، من ادعاءات عصابات الأحمر والمقدشي بتحقيق انتصارات في شبوة ، مؤكدة عدم صحة تلك
هناك نية لتحجيم دور الشرعية، أو ربما كانت! لكن ماذا يعني هذا، وما هو البديل؟ بقاء الشرعية ضعيفة، وغطى لما يحدث
قبل الخوض في الحديث اود التطرق إلى الحكمة، والذكاء والفطنة، التي تتحلى بها، القيادة السياسية، في دولة
  عبدالله جاحب .. سوف يطول امد المعركة القتالية في محافظة شبوة الجنوبية وتحديد في مركز المحافظة " عتق "، ومن
مرت سنوات وقوات الجنرال الاحمر العجوز كمومياء فرعونية محنطة ، اما في كهوف تبة نهم او مدفونة تحت الكثبان
متى يمكن أن نتقبل ثقافة الاختلاف ؟ ومتى ننتهي من ثقافة الحرب والرعب التي تسيطر علينا ؟ تتكاثر أعمال العنف
مالذي يحصل في جنوبنا الغالي ،، ماالذي يجري في وطني الجنوب ، هذا الوطن الذي لطالما تمنينا أن يعود بسلام، وأمن،
لا تبنى الأوطان بالشطحات الكاذبة، ولا تبنى بالنزق، والطيش السياسي، ولا يمكن لمن لم يُعمل عقله أن ينتصر، فعصر
-
اتبعنا على فيسبوك