مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 ديسمبر 2019 02:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 14 أغسطس 2019 12:26 مساءً

ورحل مربي الاجيال..

نعمان الحكيم

"ذهب الذين احبهم..وبقيت مثل السيف فردا"..
انالله وانا اليه راجعون..
نعم..ابكاني النبا بحرقة..حرقة قلب على اغلى من احب..استاذي ومعلمي واخي التربوي المناضل الفدائي الصحفي الكاتب الباحث الشامل في عدن
..نعم احترق قلبي كاحتراق بيته في حافون ولم يبق منه الا الرماد
..وهاهي صفحة تنطوي بكل مافيها من عطاء وكفاح وتضحيات العلَم الاشم، ولله الامر من قبل ومن بعد..
هاتفني العاشرة والربع من صباخ اليوم زميلي واخي الحبيب الاستاذ احمدحسن الحمزي، وهو صهره..ونقل لي الخبر بالم وصوت متحشرج
..نعى فيه الانيس الثقافي في منتدانا منذ السبعينات من القرن المنصرم وحتى قبيل حرب2015م..وقال:انقل لك ولعدن خبرا اليما وهو وفاة الاستاذ الباحث التربوي والسياسي العلم الشامخ:عبد الحفيظ ردمان المعمري فجر اليوم الاربعاء في صنعاء متاثرا بجلطة أدخل على اثرها احد المشافي وانتقلت روحه الطاهرة الى ربها..رحمة الله عليه..
وكان المرحوم قد عاد من جدة الى صنعاء قبل العيد بيومين الى عند ابنته في صنعاء..حيث كان غادر عدن بثيابه التي عليه فقط بعد قصف واحتراق العمارة التي يسكن فيها ب(نصف القمر) حافون ومعه كان يسكن الاستاذ التربوي والرياضي علي قائد عقلان الذي يعاني الان من نفس المشكلة ويقاسي الم المرض ايضا ولم يجظ من ينقذه او يعيد بناء سكنه وسكن الآخرين بالعمارة التي ماتزال شاهدا على بشاعة الحرب..وهي الماساة التي بسببها نزح استاذناالراحل الى صنعاء ومنهاالى جدة مع ام اولاده التي توفيت بجدة قبل سنتين تقريبا متاثرة بمرض لازمها وضاعفت الحرب منها..حيث يقيم ولده الكبير هناك..وكنا نتواصل هاتفيا وفي وسائل التواصل حتى داهمته الجلطة وشفي منها نسبيا لكن التواصل انقطع بيننامؤخرا ..حتى جاءنا الخبر الاليم ..ولكل اجل كتاب..
وبألم ينفطر له القلب ننعي نحن التربويين في الوطن كله، ورواد منتدى التربويين بعدن خاصة وتربويي عدن وكادر الوزارة سابقا وحاليا وابناء واهالي عدن الذين عرفوه وجايلوه او تتلمذوا عليه.. ننعي استاذنا الجليل الذي كان موسوعة علم وتربية وثقافة ونضال منقطع النظير.. رحمة الله عليه..
وانا لفراقه لمحزونون ..
انا لله وانا اليه راجعون..
الفاتحة على روحه الطاهرة..
والاستاذ المعمري كان مدرسا محبوبا في معهد 14 اكتوبر بالمعلا زمان الى جانب مدارس ثانوية حكومية في عدن..ووتتلمذ على يديه كبار رجالات دولة جمهورية اليمن الديمقراطية
الشعبية وبسطائها
..وكان النموذج الامثل الى جانب اساتذة اجلاء: انورعبد المجيد
.محمد مجذوب علي
.عباس الامين.طه علي طه ابو علي والراحل الاستاذ معروف.. وكوكبة كبيرة من خيرة معلمي وتربويي عدن..
وادارة المعهد بقيادة التربوي المناضل الاستاذ د. علي محمد الشيباني وابنائه وكادر التدريس يشهدون له بالتفرد والنبوغ وحسن الاداء الذي خلق جيلا فاعلا سواء من الشباب او منا نحن الدارسين بالمعهد انذاك عن طريق الانتساب
..تعليم(المنازل)..
رحمة الله عليك أيها الراحل الغالي ولأهلك واسرتك موفور العزاء.. ولعدن مدينتك التي تركتها مجبرا ورحلت دون ان تراها..
"وطني لو شغلت بالخلد عنه..
نازعتني اليه في الخلد نفسي".



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
شطارة : تم ترحيل ياسر يماني لهذه الاسباب من سويسرا
العثور على طفل مولود بالبريقة تم رميه من قبل امه
بشرى سارة لاهالي مدينة عدن
يماني ينفي مغادرته سويسرا ويؤكد استمرار حملته السياسية
مقالات الرأي
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
المواقف السياسية عرضة للتغيير حسب مقتضيات لحظتها الراهنة , بينما المواقف العقائدية ليست كذلك , لأن السياسي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
كانت شبوة محور الارتكاز في حضارات العرب الجنوبيون ،فعدا مملكة حمير الاولى التي ظفرت بالمعانيين االسومريين -
في السنوات القليلة الماضية ظهرت داعش بصورة مفاجأة لتعلن قيام الخلافة الإسلامية التي انتهت بعزل السلطان
-
اتبعنا على فيسبوك