مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 11:51 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 14 أغسطس 2019 09:39 صباحاً

الحضارم يطالبون ايضا بالاستقلال

 

حضرموت لديها نزعة استقلالية منذ عهد قديم عندما تضعف الدولة ومؤسساتها تتجه حضرموت نحو الاستقلال ففي عهد الممالك و عندما تضعف المملكة التي تسيطر على الممالك في جنوب شبة الجزيرة فأن مملكة حضرموت تستعيد إستقلالها ومملكتها .

وفي الستينات عندما خرجت بريطانيا اتفق سلاطين حضرموت على استقلالية حضرموت كادولة اتحادية لكن فشلوا في ذلك بسبب ماتسمى الجبهة القومية التي سبقتهم ونفذت مشروعها بدعم بريطاني وفي عهد الحزب الاشتراكي كانت هناك محاولات لاستقلالية حضرموت عندما كان فيصل النعيري محافظا لها وكان على علاقة واتصال مع المملكة العربية السعودية اثناء حكم الملك فيصل بن عبد العزيز رحمه الله عليه الا انها تلك المحاولة فشلت وعندما اندلعت الحرب بين شمال وجنوب اليمن في 94 وتمت خيانة السيد البيض من قبل الجنوبيين اتجه الى حضرموت لأعلان استقلاليتها الا ان تاريخه وما مأرسه اثناء تقلده السلطة في عهد الحزب الاشتراكي هو ماجعل ابناء حضرموت يرفضوا الوقوف معه وفشل في ذلك 

واليوم بأت الكثير من ابناء حضرموت يطالب باستقلالية بلدهم عن شمال اليمن وجنوبه وعندما يطالب الشباب الحضرمي باستعادة وطنهم واستقلالها سرعان ما توجه لهم تهم باطل كاتهمة الاصلاح والاخوان والمندسيين لانهم طالبوا باستقلال حضرموت 

بالامس طالب باسلمة بحق تقرير المصير لحضرموت فأتهم بأنه مرتزق اصلاحي اخونجي لكن لو طالب بحق التقرير لغير حضرموت لأصبح عندهم قائد ورمز 

فاستقلال حضرموت لا يتعارض مع اين كأن لا مع استقلال الجنوب ولا مع مصالح اليمن جنوبه وشماله

سوف تظل علاقة حضرموت بجنوب اليمن وشماله علاقة اخوية مرتبطة ببعض

اما علاقة حضرموت بدول الخليج فهي علاقة متواصله ومتجذره ومرتبطة ببعض 

 ولهذا فإن الحضارم يدعوا أخوانهم الخليجيين ان يوقفوا معهم لأستقلالية وطنهم حضرموت



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
سخرت "المقاومة الجنوبية"، من ادعاءات عصابات الأحمر والمقدشي بتحقيق انتصارات في شبوة ، مؤكدة عدم صحة تلك
هناك نية لتحجيم دور الشرعية، أو ربما كانت! لكن ماذا يعني هذا، وما هو البديل؟ بقاء الشرعية ضعيفة، وغطى لما يحدث
قبل الخوض في الحديث اود التطرق إلى الحكمة، والذكاء والفطنة، التي تتحلى بها، القيادة السياسية، في دولة
  عبدالله جاحب .. سوف يطول امد المعركة القتالية في محافظة شبوة الجنوبية وتحديد في مركز المحافظة " عتق "، ومن
مرت سنوات وقوات الجنرال الاحمر العجوز كمومياء فرعونية محنطة ، اما في كهوف تبة نهم او مدفونة تحت الكثبان
متى يمكن أن نتقبل ثقافة الاختلاف ؟ ومتى ننتهي من ثقافة الحرب والرعب التي تسيطر علينا ؟ تتكاثر أعمال العنف
مالذي يحصل في جنوبنا الغالي ،، ماالذي يجري في وطني الجنوب ، هذا الوطن الذي لطالما تمنينا أن يعود بسلام، وأمن،
لا تبنى الأوطان بالشطحات الكاذبة، ولا تبنى بالنزق، والطيش السياسي، ولا يمكن لمن لم يُعمل عقله أن ينتصر، فعصر
-
اتبعنا على فيسبوك