مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 05:04 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة

العيد والحرب

الأحد 11 أغسطس 2019 03:17 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص

 

غَدَىٰ رَائِحاً فِينَا لَظاَهَا وغَادِيا

               فَيَنْشرُ آلاَماً ويُحْي مَآسِيا

هِيَ الحَربُ لاَحيَّا بِها أَوبِأَهْلِها

     دَهَتْ شَعْبَنا قَسْراً فَكانَتْ دَواَهِيا

تُفَاقِمُ نَارَ الحَربِ فِينَا عَذَابَها

         فَنَلقَى المَنايَا كُلَّ يَومٍ عَواتِيا

مَتىٰ عَنْ بِلاَدِي يَرحَلُ المَوتُ والرّْدَىٰ

  وَتبقَى الاَمانِي فِي ثَراهَا رَواسِيا

يَعيشُ جَميعُ النَّاسِ فِي العِيدِ فَرحةً

       وأَقضِيهِ حُزناً كَالحَ الوَجْهِ قَاسِيا

 يُمزِّقُ يأسِي كُل آمَالَ مُهْجَتي

        ويَزدادُ قَهْري حِيْنَ يَشْتَدُّ عاتيا

يَرى العَالَمُ المَأفُونِ أَنَّ لَهيبَها

           يُحرِّقُنا جِدَّاً وقَد صارَ طاغيا 

 ومَرَّتْ سِنينٌ مَا رأَينَاهُ قَادِماً 

           لِوَقفِ لظَاها أَو أَتانا مُواسِيا

رُمِينَا بأِعْماقِ الجَحِيمِ بِقسْوةٍ  

          لِنَفنَى بِأَيدِينا وَيَبقَى اﻷَعَادِيا

لِمَ البَغيُ فِي اﻹِنْسانِ أَضحَى ثَقافةً     

       فَلاَ العَقْلُ َهادِيهِ وَلاالدِّينُ نَاهِيا

ولَيسَ سِوىٰ البَارُودْ أَرسَىٰ غُرُورَهُ

      ولِلقَتلِ  قدْ أضْحَى مُنادٍ ودَاعِيا

ومَا القَصفُ والتَدمِيرُ ّالاَّ هَزِيمةً

ولَيسَ سِوىٰ اﻹِنسَانْ يلْقىٰ المَخَازِيا

ويَبْكِي دِماءً فِي دُموعٍ غَزيرَةٍ

          شَقِياً وفِي الدُنيَا ذَلِيلاً وَعَانِيا

فَزِعتُ بِجوفِ اللَّيلِ رُعباً وأُسْرتِي  

 وصَوتُ جَحِيمِ القَصْفِ حَوليَ عَالِيا

إِلٰهِي أَمانِي أَنتَ قَصْدِي ومَلجَأِي  

     أَرَى المَوتَ يَدنُوا نَحوَ بَيتيَ آَتِيا

إِلٰهيْ  وإِنِّي مِنْ لَظَى الحَرْبِ أَشْتَكِي

        وأَدْعُوكَ يا اللهُ فَارْحَم بُكائِيا

فَيا إِخوَتِي لاَ تُفْسِدُوا اﻷَرضَ حَولَنا

  فََما مَرَّ فِينا مِن لَظَى المَوتِ كَافِيا

فأَنتُم أَحِبائِي وأَهْلِي وإِخْوتِي

   وفِيكُم أَرَى صِهْرِي وعَمِّي وَخَالِيا

 فَلاَ تَقطَعُوا اﻷَرْحَامَ إِثماً وَعُنوَةً 

  لِيَرضَى الَّذِي قَد قَامَ فِيكُم مُنادِيا 

يُريدُكُمُ الرَّحْمَنُ فِي الدِّينِ إِخوةً

    عَلى مَنْهجِ العَدنَانِ مَن جَاءَ هَادِيا

وكَم قدْ نهَانَا أَنْ يُرَىَ البغيِ بيننا   

    وَمهْما اخْتلَفنَا نَرتَضِي الله قَاضِيا

فَكيفَ جَعلتُم شَرعَ ابْلِيس نَهْجَكُم 

       وَكَيفَ مَﻷَتُم  مِن دِمانا سَواقِيا

 نقَضْتُم عُرى ِاﻹِيمانِ عَمداً وعُنوةً

      وهَادنتُمُ مَن جَاء بِالمَوتِ دَاعِيا

سَفَكتُم دِماءَ النَّاسِ طِفلاً وشيبةً

         ولَم تَرحَمُوا فِيناَ نِساءً بِواكِيا

وقَطَّعتمُ اﻷَحلامَ فِي كُلّ أُسْرةٍ

              ودَمَرتُم دُوراً وإِرثاً يَمانِيا

أَخفْتُم  قُلوبَ الخَلقِ فِي كُل حَارةٍ

           وَشَرَّدتمُ  أَهلاَ وزِدتُم تَمادِيا

جَعَلتُم لنا الدُّنيَا سَعيْراً بِكلِها

         ولاَ نَدْرِ مَا أَسْبابَها والدَّواعِيا

هُوَ اللهُ  جَلَّ اللهُ يَدرِي فِعاَلكُم

     فلاَ تَحسَبوا ًفِعْلاً لكُم عنْه خَافِيا

سَتأتِي عَليكُم فِي دُجَى اللَّيلِ دَعوةٌ

     اذاَ وَصلَ المَظلُومُ للِعَرشِ شَاكِيا

أَصابَت سِهاَمَ الظُلمِ مَن كاَن قَبلكُم

       يَُصَوُبُها المَقْهورُ بالقِوسِ رَامِيا

وكَم أَهلَكَ اللهُ الطُّغاةَ بِمِثلِها

  وَهَا قَد مَضَوا واللهُ يَدرِي الخَوافِيا

 

كلمات/ابراهيم محمد عبده داديه


المزيد في أدب وثقافة
كتب احمد سيف حاشد/ عن الحملة المليونيه.. اصرفوا رواتب كافة موظفي اليمن
كان الدولار قبل الحرب بـ 215 ريال واليوم الدولار يفوق 600 ريال والأسعار أرتفعت إلى ثلاثة وأربعة أضعاف عمّا كانت عليه قبل الحرب..  وما كان يسمونه قبل الحرب راتب صار
كتب/ مصطفى النعمان: اتفاق الرياض غير قابل للتنفيذ و"الشرعية" عاجزة
مسار تنفيذ (اتفاق الرياض) الموقع في 5 نوفمبر 2019 يذكرني بالقرار الأشهر رقم 181 في 29 نوفمبر 1947 لتقسيم فلسطين وإنهاء الانتداب البريطاني.   (الاتفاق) غير قابل للتنفيذ في
ندوة دولية افتراضية للأديبة سميرة عبيد بدولة قطر حول موضوع الفن القصصي في الادب العربي الحديث بالهند
عقد مجلس الضمان للجودة الداخلية وقسم البحوث العربية بكلية أنوار الإسلام العربية للبنات بمونجام كيرالا - الهند ندوة دولية افتراضية حول موضوع الفن القصصي في الادب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر مسؤول يكشف أسباب تحسن الكهرباء في عدن
رئيس الوزراء:لهذه الاسباب انا في الرياض وليس عدن
قناة الحدث:تركيا بدأت تجنيد مقاتلين سوريين لارسالهم الى اليمن
مسلحون واطقم يستولون على اجزاء من حقل بير احمد المائي بعدن
حصري-اعتقال شخصين على ذمة قضية اغتيال الصحفي نبيل القعيطي 
مقالات الرأي
لعب الإعلام الغربي دور بارز، في وضع تداعيات جائحة كورونا التي اكتسحت معظم دول العالم، في إطار درامي مرعب
    كنا في زيارة لمكتب الوكيل عبدون، لعلنا نجده لحل امر مرتبط بالتربية، فوجدنا الابواب موصدة. وعندما
  سكنت في المخاء، بمساعدة نبيل القعيطي.كنت انام في المعسكرات واقضي نهاري في الطرقات.. لم اتكيف مع حياة
  سألتُ صديقاً من الشمال، وهو إعلامي وباحث وناشط حقوقي بارز، ولديه مؤسسة حقوقية وإعلامية مرموقة عن ما الذي
  سلمت الشرعية اليمنية أمرها للخارج منذ وقت مبكر من حقبة الحرب التي لازالت رحاها دائرة حتى اللحظة فكان
    مختار مقطري   صدر مؤخرا الالبوم الاخير للمطرب الشاب وليد الجباري، وقد احتوى على اغنية واحدة بعنوان(
موضوع الحسم العسكري في ابين هو يحتاج قرار سياسي أكثر منه عسكري .. الامور مترابطة دوليآ فسقوط حفتر ومليشياته
  وائل لكو بالرغم من ما خلفته جائحة الكرونا من مأسي واحزان الا انها لم تخلو من الفوائد التي اعادت الوعي
  # بقلم : عفراء خالد الحريري )  معقولة الى هذا المستوى من التبلد وصلنا نحن الجنوبيين ، كلما أنتفاض أحد أو
لقد كان خبر إستشهاد المناضل الجسور وصوت الحق نبيل القعيطي كارثة لم أكن أتصورها  لا زلت أتذكر مراسلاته لي
-
اتبعنا على فيسبوك