مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 12:00 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

جبل شمسان.. قمة المعاناة في قلب عدن!

الثلاثاء 30 يوليو 2019 05:43 مساءً
خاص

تقرير: رقية دنانا

أحياء سكنية تبدو كأنها نبتت خصيصا لتشكيل صورة معبرة عن البؤس بكل ملامحه، و مع تدقيق النظر في الصورة ستلمح أطلال المرافق الخدمية الوحيدة هنا و ستكتشف أنها من بقايا الاستعمار البريطاني، هكذا تتضخم صورة البؤس لتتحول إلى تمثال من القهر، تمثال متشعب من الحجارة و الاسمنت و الصفيح يسكن داخله آلاف البشر.
تلك الأحياء السكنية المنسية تقع في قلب مدينة عدن ما بين المعلا و التواهي و كريتر، إنها منطقة جبل شمسان الذي نفتخر به و تتعامى أعيننا عن رؤية من يعيشون على تخومه.

عدن ثغر اليمن الباسم، المدينة الأكثر اكتضاضا بالسكان و الأكثر حظا من حيث توفر الخدمات والحياة الحضارية و التمدن العمراني،
من سيصدق أنه يوجد في بؤرة المدينة الحضرية منطقه اقرب ما تكون إلى الريف او المناطق النائية المفتقرة للخدمات!؟ منطقة جبل شمسان الواقعة ضمن مديرية المعلا.
زيارة واحدة لتلك المنطقة تكفي لإصابة الزائر بالصدمة نتيجة ما سيراه من مظاهر بدائية بعيدة عن التمدن و منافية لأبسط مقومات الحياة الحضرية، هي أشبه بقرية مكونة من منازل متزاحمة و متلاصقة على نمط القرى النائية، دونما وجود للخدمات الاساسية بما في ذلك الشوارع الصالحة لمرور وسائل المواصلات.
أحياء سكنية تبدو كأنها سقطت في فجوة زمنية اختبأت فيها عن عجلة الحضارة و مشاريع التطوير و التنمية منذ ستين سنة، فلم تشهد أي تطوير أو تحسين منذ الاستقلال، البيوت و المرافق و الخدمات الاساسية هي بقايا أطلال لما تركه العهد الاستعماري قديما و لم يقوم أحد بتحسينها رغم تٲثرها بعوامل البيئه وزيادة نسبة السكان فظل السكان على انماط الحياه التي صنعتها لهم بريطانيا،
و هنا وجدنا خالد الشاب ذو 35 عاما في حالة تذمر من الوضع الذي يعيشه ونقل معاناته بقوله "بنموت وما بيعرفوش ينزلونا لتحت وبنعيش وما نقدر نتحرك كما الأوادم".
هكذا أنهى خالد كلامه ومضى يتٲلم لحاله وحال الكثيرين ممن حوله الذين ظلوا ينظرون اليه ولسان حالهم يهتف بنفس المعاناة.

إمرأة أخرﯼ رأتني من أعلى الجبل ثم نزلت و جاءت لتقول: "انتم تبع حكومه فاشلة، للي يسكت عن شعبه يموت من الجوع والمرض ما ينفعش يشتغل بالبلاد حتۑ مكنس شوارع" . هذا هو لسان حال العديد من السكان الذين يعانون الأمرين من حيث وعورة المنطقة السكنية التي يعيشون فيها و انعدام الخدمات الأساسية في ظروف الجو الحار الذي أهلك سكان عدن البسطاء. ناهيك عن مدى معاناة المواطنين من جراء تٲثرهم بكوارث المجاري والقمامة المتكدسة بالقرب من البيوت و الملاصقة لها، و هناك ما يبعث على القهر أكثر كلما صعدت إلى ارتفاع أعلى في الأحياء المنحدرة على وجه الجبل و توغلت في عمق الحواري إذ ستكتشف حدوث كوارث بيئية فظيعة لا سيما في أوقات هطول الأمطار والسيول التي تختلط بمياه المجاري و ترفع منسوبها حتى تغرق بعض البيوت، و الكارثة الأكبر هي اختلاط مياه الصرف الصحي مع مياه الشرب التي تصب من حنفيات البيوت كنتيجة لتردي شبكه الصرف الصحي وتدهور شبكه المياه المتواجدة بالمنطقة، الأمر الذي يجبر أهالي المنطقه على البحث عن بديل عبر شراء الماء أو "البوزات" لغرض الاستخدام اليومي خلال فترات تعفن المياه.
و إلى جانب هذه المعاناة الموسمية هناك المعاناة الدائمة و الأكثر مشقة على السكان و هي عدم وجود شوارع أو فتحات او أزقة كافية تسمح للناس بنقل حاجياتهم اليومية عبر السيارات أو إسعاف المرضى من ذويهم في حالات الأمراض المستعجلة...

ختاماً: في جولة واحدة رأينا الكثير من البؤس و المعاناة و المشقة التي يعانيها الناس لتسلبهم أي إحساس بكرامة الحياة الآدمية، لكننا قطعا لم نتمكن من الإحاطة بكل جوانب النقص و انعدام الخدمات و متطلبات الحياة الكريمة فذلك أمر يتطلب زيارات عديدة و فريق استطلاع ميداني، لكن ما رأيناه يكفي للخروج بنتيجة قاطعة مفادها أن أحوال هذه المنطقة مزرية إلى درجة كارثية في ظل سكوت المجلس المحلي للمنطقة و التجاهل الذي تمارسه الجهات الرسمية و السلطات الحكومية ممثلة بالمسئولين و أصحاب النفوذ في عدن.
ترى، متى سيتكرم هؤلاء بالقيام بواجباتهم نحو منطقة جبل شمسان التي صارت بؤرة للمعاناة و الاوبئة، و متى سيعرفون أنهم مسئولون عن تحسين أحوال هذه المنطقة التي تقع في قلب عدن و ليست في مدغشقر.


المزيد في ملفات وتحقيقات
العرب اللندنية : من يسعى لتسميم العلاقات بين #السعـودية والإمارات
كشفت الحملة الإعلامية الممنهجة التي طالت الإمارات العضو الفاعل في التحالف العربي بقيادة السعودية خلال الفترة الماضية، عن حالة التناغم بين الخطاب الإعلامي لقطر
(تقرير)بعد تذبذب واضح في الخدمة: كهرباء عدن مشكلة أزلية أم لعبة سياسية ضحيتها المواطنين؟
  منذ سنوات وما تزال كهرباء عدن هي الحائرة بين عدة جهات وأطراف وبين العديد من المشاكل التي لا تنتهي فتارة تكون هناك أعطال في محطات التوليد والتي ينتج عنها خروج
تحليل سياسي: هل من صراع إماراتي-سعودي؟
  تُعد مواجهات عدن العسكرية التي نشبت بين المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، والحكومة الشرعية المدعومة سعوديًا، نُقطة تحول هامة في مسار




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
عاجل-بالصور: الجيش يتسلم معسكر اللواء الثالث نخبة شبوانية والاخير ينضم للجيش
نص كلمة قائد المقاومة الوطنية العميد "طارق صالح"
السعودية والإمارات تصدران بيان سياسي هام بخصوص احداث عدن وشبوة
الديولي : انطلاق معركة الأرض المحروقة في عتق ولاتراجع حتى السيطرة على عاصمة المحافظة
مقالات الرأي
قلت في منتصف مايو الماضي أن السعودية نكبة وحليف غبي وأكرر اليوم تذكير ذلك بل ووصفها بـغباء بلداننا العربية
شرعية  الرئيس هادي هي من حررت الجنوب وجات بالتحالف ولولا هذا الرجل لبقي الجنوب والجنوبيين تحت مذلة الغزو
الوقائع الدقيقة تقول إن دولة الامارات العربية المتحدة لم تعط اهتمام لملف قضية الجنوب في أشد مرحلة على الاقل
تعليقي على نقطتين رئيسيتين وردت في نص البيان المشترك ! النقطة الأولى :(في وقت رحبت فيه الحكومة اليمنية
  ١-دعوة الانتقالي اليوم للنفير إلى شبوة ما هي إلا صورة طبق الأصل من دعوة الحوثي للنكف إلى تعز، قبل
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
-
اتبعنا على فيسبوك