مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 27 يناير 2020 01:17 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
فن

كاظم الساهر يطرب بأغانيه جمهور "إهدنيات" اللبناني

الأحد 28 يوليو 2019 02:30 مساءً
(عن الغد)متابعات:

أحيا المطرب العراقي كاظم الساهر أولى حفلاته في مهرجان "إهدنيات" الدولي بشمال لبنان، الجمعة، والتي لبى خلالها طلبات الحاضرين من أغان وقصائد يحفظها عشاقه عن ظهر قلب.
وعلى مدى ساعتين مساء الجمعة كان الجمهور في مدينة إهدن، إحدى أهم مدن الاصطياف في الشمال اللبناني، يسيّر الدفة ويوجّه نجمه نحو أغنياته المفضلة، ويشاركه في ترديدها.
ووسط إضاءة خضراء، وقف الساهر تحيطه جبال إهدن الخلابة، مستجيباً لطلبات جمهوره المتكررة بأداء أغنيات حب وغزل، استقرت في الذاكرة، مثل "عبرت الشط" و"مدرسة الحب" و"هذا اللون" و"كلك على بعضك حلو".
وخاطب الساهر الحضور في المهرجان، طالباً مشاركتهم في اختيار ما سيؤديه أمامهم من آخر أعماله، وقال: "خلينا نلجأ إلى التصويت في اختيار الأغاني، إحنا بعالمنا العربي بنروح عالتصويت والاستفتاء".
وكانت ذروة التفاعل مع أغنية "زيديني عشقاً"، التي توقف الساهر عن أدائها للحظات تاركاً استكمالها للجضور الذي تولى المهمة.
وبرفع الأيدي مع الهواتف المحمولة المضيئة كان الجمهور يتمايل ويغني مع نجمه المفضل "دلوعتي" و"قولي أحبك" و"بغداد" و"أنا بالحب أكون أو لا أكون".
جاء حفل كاظم الساهر في مستهل 3 حفلات يحييها ضمن مهرجان "إهدنيات" للسنة الـ7 على التوالي، قبل أن ينتقل في الأول من أغسطس/آب إلى مهرجانات "بيت الدين" الدولية.
وتتابع مهرجانات "إهدنيات" برنامجها حتى الـ4 من أغسطس/آب مع الموسيقي اللبناني ميشيل فاضل، إلى جانب نحو 100 موسيقي من أوركسترا كييف الفيلهارمونية الوطنية الأوكرانية.
وستحمل تلك الليلة مزيجاً من الموسيقى الشرقية والغربية، تشمل عزف مقطوعات لأغاني ألمع النجوم، أمثال أم كلثوم، ووردة، ووديع الصافي، وصباح وغيرهم، إضافة إلى عزف العديد من الأغاني الجديدة.
وفي العاشر من أغسطس/آب يطل المغني الفرنسي الشهير جيرار لونورمان، في حفل يؤدي خلاله أجمل أغانيه الفرنسية ومنها "نزهة الناس السعداء" وغيرها.


المزيد في فن
من ذاكرة عدن الفنية : الموسيقار العراقي / جعفر حسن   ( مؤسس فرقة أشيد العدنية) ..
      كتب الفنان العدني/ عصام خليدي    الموسيقار الفنان العراقي جعفر حسن عاش في مدينة عدن منذ السبعينات والثمانينات وبداية التسعينات من القرن الفارط
الرسامة أصالة عبدالحافظ في حوار مع "عدن الغد" أمنيتي أن أشارك في معارض دولية لإبراز مواهبي
الرسم يُعد من الهوايات الجميلة التي يتميز بها البعض فهي موهبة تبدأ منذ الصغر ومع الممارسة والتدريب تصبح أفضل، ويعتبر الرسم أحد الفنون الجميلة والتي يستطيع فيها
منتدى الحواشب الثقافي يحيي تراث العمري
احيا عصر اليوم منتدى الحواشب الثقافي بمركز مريب بالمسيمير محافظة لحج فعالية ثقافية تحت شعار " العمري القائد الأوحد لجبهة العود والنغم" وذلك تقديراً لعطاءات العمري




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الجيش الوطني يتقدم نحو صنعاء
عاجل: نجاة قيادي بالمقاومة الجنوبية من محاولة اغتيال في عدن
عاجل- (عدن الغد): لاصحة للاخبار التي تتحدث عن اغتيال مدير الجوازات بعدن
عاجل قتيل من افراد الحزام الأمني و2 جرحى برصاص مسلحين بأبين
مهران القباطي يظهر مجددا في مأرب (تفاصيل)
مقالات الرأي
احببتها من كل قلبي ..وياإلهي من حب الشيبان… والحب ذا جنه وهابوي انا منه ..يلله اشترح واطرب يا بخت من
هكذا تقول الاحداث وما تؤكده مؤشرات التكتيك العسكري الحوثي والشرعية وحزب الإصلاح والمؤتمر الشعبي العام
    أمجد خليفة:   يمر العام الثاني على الاختطاف والاخفاء القسري للشخصية العدنية التربوية #زكريا_قاسم
لعل الجدل الخرافي المشتعل حول تطورات الموقف في جبهة "نهم" .. وحقيقة مجريات الأحداث هناك يوضح مدى حالة الإنهيار
%85 من أراضي الجمهورية اليمنية محررة ، وأغلب تلك الأراضي جنوبية وقليل منها شمالية ، وما حدث في جبهة نهم ومفرق
  على مدى العامين الماضيين، ونتيجة للجمود والخمول والتراجع، الذي رافق عمل وتحركات قوى ومكونات الجيش
بدخول مرض أو وباء (المكرفس) إلى حياتنا نكون بذلك قد أكملنا اسماً ومدلولاً،  شكلاً ومضموناً، دورة الكرفاس
عندما اكتب عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنني اكتب للتاريخ, اكتب عن هذا القائد الذي يريد
الحرب تتقيأ ما في جوفها القذر من سوأ , ويسود مشهدها أقذر ما في المجتمع , قذارة  متخلف جاهل متعصب يمتطي بندقية
في حوالي منتصف العام ٢٠٠٦ م زار الرئيس اليمني الراحل على عبدالله صالح، عدن، وقرر صباح ثالث ايام زيارته
-
اتبعنا على فيسبوك