مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أغسطس 2019 10:49 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

اتهامات يمنية لـ"اليونسيف" بتمويل مراكز الحوثي الطائفية

الثلاثاء 23 يوليو 2019 05:48 مساءً
(عن الغد)متابعات:

اتهمت مصادر حكومية، منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف"، بتمويل المراكز الطائفية التابعة لميليشيا الحوثي، والمعروفة باسم "المراكز الصيفية"، والهادفة لتطييف المجتمع، وتجنيد الأطفال، والذهاب بهم إلى جبهات القتال.
ونقل الموقع الرسمي لوزارة الدفاع اليمنية "سبتمبر نت"، عن مصادر وصفها بـ"الخاصة" قولها، "إن منظمات أممية تقف وراء تمويل المراكز الصيفية التي تقيمها ميليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران في العاصمة صنعاء، وبقية المناطق الخاضعة لسيطرتها، والتي تستهدف من خلالها تطييف المجتمع واستقطاب الأطفال للجبهات".
وبحسب الموقع، "فإن منظمة اليونسيف التابعة للأمم المتحدة تكفلت وعبر منظمة "الشراكة العالمية من أجل التعليم" والتابعة لوزارة التربية والتعليم الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي بصنعاء، بجميع التكاليف للمراكز الصيفية التي تقيمها الميليشيات للطلاب".
وأكدت المصادر أن اليونسيف تكفلت أيضا بدفع مرتبات عناصر الميليشيا الحوثية العاملين والقائمين على إدارة هذه المراكز.
وجددت التأكيد أن الميليشيات الانقلابية تقدم من خلال هذه المركز الصيفية مناهج وأفكارا طائفية، تستهدف بها الأطفال والناشئين علاوة على تحويلها إلى مراكز استقطاب تدفع من خلالها بالعشرات منهم إلى جبهات القتال.
وقدمت منظمة اليونسيف الكثير من الدعم لميليشيا الحوثي الانقلابية من خلال تسليمها الحافز المالي للمئات من التابعين للميليشيا بعد إسقاط المدرسين من الكشوفات واستبدالهم بعناصرها، إضافة إلى الاستقطاعات الكبيرة التي نفذتها بالتنسيق مع المنظمة، متجاوزة بذلك الاتفاق مع وزارة التربية والتعليم في العاصمة المؤقتة عدن، علاوة على الدعم المقدم للمليشيا عبر برامج مختلفة.
يذكر أن منظمة الشراكة العالمية من أجل التعليم –مؤسسة حكومية – تم إنشاؤها بغرض استقبال وتنسيق الشراكات والتمويلات الخاصة بمجالات التعليم، وتتبع وزارة التربية والتعليم، وتستغلها ميليشيا الحوثي لتمويل أنشطتها الطائفية التي تستهدف التعليم.
إجبار الطلاب
وكانت منظمة اليونيسيف وفقا لما ذكرته مصادر "سبتمبر نت" سلمت في العام 2016م مبلغ 40 مليون دولار لمنظمة الشراكة العالمية، الخاضعة لميليشيا الحوثي بغرض إنشاء معامل في مدارس العاصمة صنعاء، إلا أنها لم تنفذ أيا من تلك المشاريع.
ويشكو مواطنون في العاصمة صنعاء، من قيام ميليشيات الحوثي بإجبار الطلاب على حضور المراكز الصيفية التي أقاموها، مؤكدين أن المناهج التي يتم تدريسها فيها، تتضمن الكثير من التحريض، الأمر الذي يمثل خطورة بالغة على أطفالهم.
وتركز جماعة الحوثي على شريحة الأطفال والنشء، نظرا لسهولة التأثير فيهم، وغرس المفاهيم والمعتقدات الخاصة بالجماعة في عقولهم، تمهيدا لإلحاقهم في معسكرات تدريبية، ليتم لاحقا إرسالهم إلى الجبهات.
وخلال السنوات الماضية قتل المئات من الأطفال الذين جندهم الحوثيون بعد أن استدرجهم عبر عدد من المراكز الصيفية والدورات الثقافية، كما وقع المئات منهم في الأسر، ولا يزال مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مأرب يضم الكثير من أولئك الأطفال الذين وقعوا ضحية تلك المراكز الخطيرة


المزيد في أخبار وتقارير
مليشيا الحوثي ترتكب 258 انتهاكا لحقوق الإنسان خلال الأسبوع الماضي
قالت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات في تقريرها الأسبوعي " ان مليشيا الحوثي الانقلابية ارتكبت 258 انتهاكاً خلال الأسبوع الماضي فقط". حيث سجل فريق الرصد الميداني
رأسمالها 50 مليار ريال.. الحوثيون يصادرون 37 شركة يمنية
صادرت ميليشيات الحوثي ملكية وأموال وأصول 37 شركة يمنية، خلال الأشهر السبعة الماضية من العام الجاري، وهي شركات ثبت أنها تتبع شخصيات مناهضة للحوثيين. وأكد مصدر في
الحامد : أبين انموذجاً للإبداع وقادرة على تجاوز التحديات وزرع الأمل بين أبنائها
أكد أمين عام المجلس المحلي بمحافظة أبين مهدي الحامد، أن أبين كانت وستظل انموذجاً للإبداع والتميز في مختلف المجالات، وقادرة على تجاوز التحديات والصعوبات وزرع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تسجيل مرئي يظهر انتشار ضخم لقوات الجيش في عتق (فيديو)
من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر في مبنى المجلس الانتقالي بعتق؟
عاجل: المجلس الانتقالي يعلن رسميا وقف المعارك بعتق
العرب اللندنية: معركة شبوة تحدد مصير علي محسن الأحمر
سياسي جنوبي: هكذا سقطت مدينة عتق بيد الشرعية
مقالات الرأي
كان الغرب وأمريكا وأوربا يدركون تماما ان علي عربي اذا تحصل على هامش ديمقراطيه وحريه سوف يهرول للشارع ولن يعود
 وصف البعض احداث ماجرى مؤخراً في عدن هو إنقلاب ثاني ضد الشرعية اليمنية بعد إنقلاب الحوثيين عليها وذهب
  #قلنا لهم بدري وكررناها الاف المرات فقالوا انتم متخاذلين وباحثين عن مصالحكم الشخصية#قلنا لهم لاتحملوا
  كتب : حسين حسن السقاف أستاذ السياسة في حضرموت , يتميز بقيم قل أن تجدها في الكثير من السياسيين .الحلم ,
  سألت أحد الأحبة عن الوضع في تعز قبل كتابة هذا المقال، فأخبرني عن توقع هجوم من قبل الإمارات على تعز.فقلت له:
 لن يمروا ‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت
حين كان الرئيس هادي محاصرا في صنعاء بعد تقديم استقالته ..زاره رجال اعمال ومشايخ واعيان جنوبيون معظمهم رجال
  هل اتضحت الأمور بما يكفي؟ هل تبين للجميع من الذي يقول ولا يفعل؟ ومن الذي يعد فيوفي بما وعد؟ عندما صدرت
لعبت الإمارات دور كبيرا في ضرب تحالف صالح وأنصار الله ، وهذا التحالف خرج من تحت أنقاض مغادرة صالح للسلطة التي
هي ليست معركة المجلس الانتقالي الجنوبي أو قواته أو النخبة الشبوانية أو الحضرمية ، هي معركة أبناء شبوة
-
اتبعنا على فيسبوك