مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 11 ديسمبر 2019 03:06 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

أبناء طورالباحة يُناشدون الأمن مقر قيادة شرطة طورالباحة غير آمن

الثلاثاء 23 يوليو 2019 11:17 صباحاً
تقرير(عدن الغد)جلال السويسي:

بالرغم مما على إدارة أمن طورالباحة من مهام جسيمة لموقعها الجغرافي الواقع بين تعز ولحج وعدن وما يربطها بتلك المحافظات الثلاث هو الخط العام الذي يعتبر شريان الحياة بالنسبة لتعز مع العاصمة عدن ومن مسؤوليات شرطة طورالباحة القيام بتأمين الخط بدوريات ونشر نقاط على طول الخط في ظل ما تعانيه المديرية من مجتمع قبلي ولكن عابر السبيل يطالب أجهزة الأمن بتأمين طريق مروره حسب واجبه  ومواطني المديرية كذلك ولسان حالهم يتحدث بواقع أليم فمن خلال الآتي يتبين ما هي إدارة أمن طور الباحة.

تنقلت عدسة صحيفة "عدن الغد" يوم الاثنين في محيط مباني ما يسمى بإدارة الأمن بطورالباحة فوجدناها غير آمنة. 

مباني قديمة جداً آيلة للسقوط إذ لم نقل بعضها قد سقطت مكتب القائد جزء من غرفة لا تتجاوز المترين بل وكأنها زنزانة لا يستطيع فيها أن يقابل خمسة أشخاص. 

فانتقلنا إلى قسم البحث وجدناه ذو باب خشبي مواصل ببعض الألواح الخشبية ونوافذ متهالكة وسقف مشقق بين عشية وضحاها في إي لحظة منتظر الإذن ليسقط على رؤوس من يتم التحقيق معاهم وجدرانه توحي إلى أنه بني ما قبل حرب سالمين. 

ثم توجهنا باحثين بعدسة الصحيفة عن دواليب أرشفة العمل العسكري فلا نجد إلا دولاب بغرفة العمليات وهي الأخرى وفي نفس المبنى تشكو الخراب من العمر الافتراضي. 

ثم سألناهم عن الحمامات فلا نجد إلا دورتين للمياه واحدة قد عفا عنها الزمن وصارت في خبر كان هنا حمام لم يبقى إلا أثر الجدار المنهدم حجارة بعضها على بعض. 

وأما الحمام الثاني وحسب نائب مدير الأمن العقيد حسن المرق قال قمنا ببناه مؤخراً ولكنه بناء شعبي لم يعد كحمام بل عبارة عن أربعة جدران ومجرى مياه صبيات إلى خلف الجدار الخلفي فقط وباب غير ثابت يتم إغلاقه بحجر. 

كما تجولنا في مبنى السجن فوجدناه غرفة واحدة لا تتسع لأكثر من ثمانية أشخاص قيام بدون فرشان بسبب ضيق الغرفة ولا يستطيع نزلاء أن يمدون أرجلهم. 

أما المطبخ فهو عبارة عن ممر لا يتجاوز عرضه متر ونصف وكل ما فيه شولة وكتلي وطاولة خبز بحاجة إلى ترميم كونه جزء لا يتجزأ من المبنى العام للأمن. 

فمن خلال الصور المأخوذة لإدارة الأمن بطورالباحة التابعة لأمن محافظة لحج وجدنا قيادة الأمن تحتاج إلى تأمين فهي بحاجة إلى ترميم المبنى وإلى تأثيث مكتبي متكامل وإعادة النظر في بناء أو ترميم السجن القديم حتى يستطيع الأمن القيام بواجبه المناط به. 

ناهيك عن حاجته للعتاد والعدة من أطقم عسكرية وغيرها من احتياجات الجندية لحيث لاحظنا طقمين أمام المبنى تابعة للجيش على ما يبدوا أنهما عهدة عليهم إلى حين الطلب ويعود الأمن إلى ما عهدناه أسم فقط.

الأمن بحاجة إلى عدة وعتاد 

وإلا أتركوا ابناء الناس في بيوتهم فهم بشر بحاجة إلى فرشان وبطانيات وغذاء ودورات مياه وهناجر وغيرها عتاد الجندية. 

وبكذا سيبقى أمن طورالباحة بحاجة إلى تأمين وأفراده سيظلون عرضة للسحب والطرق دون أي جديد ولا ينجح إي عمل إلا بتكامل أركانه. 

إذا إدارة أمن طورالباحة تحتاج إلى لفت النظر من جهات الاختصاص حتى يتم مطالبتها بتنفيذ المهام على أكمل وجه بالرغم من أن لم يعفيها هذا المنظر من مهامها الأمنية إلا أنها بحاجة ماسة إلى التأمين من ومسكن ومشرب ومأكل هل يعلم وزير الداخلية بأن قيمة الماء في الواحد تتعدى الخمسة الألف الريال.

 وهذا سنطرحه على جهات الاختصاص بوزارة الداخلية وفرعها العام بلحج.





المزيد في ملفات وتحقيقات
التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان يؤكد مقتل واصابة أكثر من 38 ألف مدني خلال خمسة أعوام
أصدر التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان" تحالف رصد"، اليوم الثلاثاء، تقريراً حديثاً عن انتهاكات حقوق الانسان في بلادنا، بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين
بعد وقفة احتجاجية للمطالبة بحقوقهم: منتدبو الجامعات يطلقون ثورة ولسان حالهم ما فائدة القرار إن لم يأتي بعده مال(تقرير)
  أن تجتهد سنوات الدراسة الأربع وتحرم نفسك من أشياء كثيرة وتتحدى كل العقبات فقط من أجل الحصول على أعلى الدرجات في الجامعة وتصبح معيد أو منتدب وتتحول كل أحلامك إلى
الرئيس علي ناصر هل يرد الجميل لمن أنقذ حياته من جمل هائج كاد إن يقضي على حياته ؟
(عدن الغد) تنفرد بنشر مذكرات ( الطريق إلى عدن ) الرئيس علي ناصر : الحلقة ( الخامس عشر ) متابعة وترتيب / الخضر عبدالله : أول شعاع في الفجر: مع البدايات الأولى للفجر صلينا،


تعليقات القراء
399197
[1] اين القايد العادل
الثلاثاء 23 يوليو 2019
ابوبكرعدنان الصبيحي |
اينكم ياقيادات العداله وهل ستجدون امن اذا غابة العداله ومتا سيفقد القايد العدل فلقاده التي لاتجد العدل في منزل الاسره لاتحقق عدل في كرسي المسؤليه فلا امن بلا عداله ولا ايمن له لمن يضيع العداله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الرئيس علي ناصر هل يرد الجميل لمن أنقذ حياته من جمل هائج كاد إن يقضي على حياته ؟
الحكومة اليمنية تكرم مدير أمن عدن اللواء شلال شائع
ليلى بن بريك في تصريح لعدن الغد تؤكد استقالتها وتكشف عن فساد ومحسوبية داخل الانتقالي(فيديو)
عاجل: مسلحون يغتالون شابا في عدن
مصدر في وزارة الداخلية يوضح سبب تأخر مرتبات الأمن ويكشف موعد الصرف
مقالات الرأي
صدق الشاعر في قوله عن ظلم الاقارب (( وظلم ذوي القربى اشد مضاضة  … على المرئ من وقع الحسام المهند )) لقد
رغم مرور مايقرب من خمس سنوات حرب في اليمن. الا ان علينا توطين انفسنا على استمرارها لسنوات أخرى قادمة.. الحديث
اشتد مكرهم وكثر خبثهم  وازدادت  الجراحات  من افعالهم  ومع ذلك نقول لكم لا تقلقوا  يا ابناء اليمن .
بين الحين والآخر، نجد في بعض وسائل الإعلام مقارنات من نوع ما، بين النموذج الذي تمثله المملكة العربية
نعمان الحكيم وتكبر المعاناة وتزداد المأساة بسبب الحرب التي اكلت وتأكل اليابس والاخضر..ويُبتلى بنتائجها
كل ماحدث في عدن على وجه الخصوص لم يعد من الماضي الذي نتمنى أن ننساه ولكنه أصبح عند بعض المتشنجين من أبناء
  لم ينحني امام الاغراءات ..ولم ينكسر امام التهديدات الخارجية… بل قالها وبصوت مسموع امام الملا لن ولم
من الأمور المحيرة حين يسعى المرء إلى تحليل مواقف بعض الدول وسياساتها في إطار معين، أن تراها تتناقض كلية مع
ظلت عدن بؤرة مشتعلة لأكثر من أربع سنوات ولاتزال الحرائق فيها مستمرة حتى اللحظة،وظلت الجريمة المنظمة هي
لم يعد الصمت يجدي ...اغضب ياشعبي قالوا عنك شعب يبيع و يتسول ويستجدي... لقد اعجزني صمتك عن صمتك ... وكم يؤلمني صبرك
-
اتبعنا على فيسبوك