مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 29 فبراير 2020 03:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 21 يوليو 2019 09:45 مساءً

سَلَامٌ عليك أيُّها المُعَلِم العَلَم

سَلَامٌ عليك أيًُّها العابد الزاهد الورع.

سَلَامٌ عليك يا مشدود يامن ذرعت الأرض مُشرقًا ومُغربًا تمحو آثَار أقدامك ما علق بالأرض من أدران الجهل،ممزِّقًا بوقع خطواتك حُجَب الظلام .
سلام عليك يا من بَدَّدت أناملك السمراء المتعفرة ببياض الطباشير رآن الأمية .
سلام عليك أيها المُعَلم العَلَم الذي شقَّ بُطون الأودية ،وقَطَعَ أعناق مسافات الفيافي والغفار،وسط زمهرير الشتاء ،وفي عز شمس الهواجر،متأبطًا كُتبه،قابضًا دواته،قاطعًا أكثر من ستة عشر كيلو ذهابًا ومثلها أيابًا .

ستة عشر كيلو وليس ستة عشر مترًا من بيته إلى مدرسة في قرية من قرى دثينة اسمه (امدخلة) ومن كذَّب الخبر فليقس المسافة،ومن أراد شاهدًا فهناك جيشًا من طلابه لايزالون على قيد الحياة.

المربي الفاضل مشدود مباني المدارس القديمة التي شُيَّدت في آواخر الخمسينات،ومطلع الستينات على امتداد قرى ولاية دثينة تُقرئك السلام رغم تطاول الزمان عليك وعليها،وانفراط عقد السنين من بين يديك ويديها، كلاكما يعيش خريف عُمره،متعاليًا على أوجاعه وأسقامه،بعد أن أمضى الزمان حكمه على الراهب والدير معا 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
بعض العمال الذين فقدوا مصالحهم من الادارات السابقة ولن اذكر اسماء ولا اقصد اي شخص بعينه لكي لايرتد اللوم علي
أن ما دعاني لتحريك انأملي بهذا العنوان هو ما يجوش بخاطري تجاه اولئك النفر الذين سُخرت لهم الكراسي بدماء
سأتطرق إلى أمر يهمني ويهم الكثير من الناس هنا في جنوبنا الحبيب،وهو معاناة الجرحى الجنوبيين الذين سافروا إلى
 الفنان القدير أنور مبارك الذي اطربنا كثيراً منذ عقود بصوته الرائع الذي يصدح به بإذاعة عدن وتلفزيون عدن
الحروب هي من تصهر لنا الرجال واشباه الرجال، ففي ليالينا هذه القاسية شديدة البرودة الذي يكاد الصقيع ان يخترق
إلى متى يا ابناء الجنوب الأحرار إلى متى سنظل صامتين...لو الشرعية والاصلاح رأت فينا القوة والعزيمة والشجاعة
قناة اليمن الفضائية ترسل وفدا رفيع المستوى إلى امريكا لتغطية دوري كرة القدم للجالية اليمنية. في خطوة تجمع بين
جريمة قتل بشعة ، قتل متعمد، اغتيال غادر ، من قبل منفذ اسمه "مجهول " وعلى طريقتة الخاصة، راح ضحيتها شاب في عمر
-
اتبعنا على فيسبوك