مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 09:56 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 20 يوليو 2019 01:42 مساءً

حوار الوالي وعلي ناصر ومُستقبل الجنوب

 

المستشار انور الرشيد
20 يوليو 2019

قرأت ماتفضلا به الهامتين الجنوبيتين الدكتور عبدالرحمن الوالي وفخامة الرئيس علي ناصر محمد من رأيين جديرين بالأحترام والتقدير كحوار علني جنوبي جنوبي.

الرائع فيما تفضلا به بأنه يطرح خارطة طريق لأنتشال ليس الجنوب فقط وإنما اليمن من مأزقه الحالي الذي يزداد سوء وبؤس ودمار وخراب، في لقائي مع فخامة الرئيس علي ناصر محمد في جبل لبنان في ديسمبر الماضي عندما دعاني الى تناول وجبة الغداء معه لم يُخالجني الشك بأني سأكون مع شخصية صنعت تاريخ وآن أوان الاستماع لهذه الشخصية بكل تجرد ودون احكام مُسبقة، ماخرجت منه بذلك اللقاء بأني أمام شخصية وحدوية للنخاع عندما كرر أكثر من مرة بأننا قاتلنا من أجل الوحدة خمسة وعشرين عاماً والآن نقاتل من أجل فك الوحدة خمسة وعشرين عاماً.

مايهمني حقيقةً في هذا الحوار الجنوبي الجنوبي ماذكرة فخامة الرئيس علي ناصر محمد بأن الحل هو بوقف الحرب ورئيس ينتشل الشمال والجنوب ومن ثم ليكن هناك استفتاء للنظر في تلك الوحدة وللخروج من تلك الأزمة بدعم أقليمي ودولي.
هنا ليسمح لي فخامة الرئيس وأن كنت أتفق معه بهذا الأمر فالدعم الأقليمي في ظل أنظمة معادية للشعوب وللحريات والديمقراطية مستحيل أن يتم هذا أمر لايقبلون به مطلقاً لوكانوا يقبلون به لما تدهور حال ليس الجنوب فقط وإنما حال اليمن حال أكثر من خمسة وعشرين مليون بني أدم تقطعت بهم السبل وأنهكتم الأمراض والجوع والفقر والعازة، ليس هجوم يافخامة الرئيس على دول الأقليم ولاعلى المجتمع الدولي وإنما الواقعية السياسية تُحتم علينا أن نُدرك حقيقة أن دول الأقليم لَم ولن تقبل دعم اليمن ولاالجنوب تحديداً ليس بصالحها ذلك.

قد يسألني البعض يافخامة الرئيس لماذا ليس بصالحها رغم أن المنطق يقول بأن أستقرار اليمن كله هو بصالح دول الأقليم؟
نعم ليس بصالحها طالما أن الأنظمة تخشى أن يكون اليمن والجنوب تحديداً والذي هو مُهيأ ولديه تجربة تقدمية رائعة أن يكون يمن حُر وجنوب متقدم مدني ديمقراطي هذه هي كل القصة التي لن تجعل اليمن يستقر ولا الجنوب سيرجع لشعبه لذلك دول الأقليم لها حساباتها ولايمكنها القبول بعودة دولة الجنوب وها هو الجنوب منذ خمس سنوات وهو حُر مُستقل حرر أكثر من ثمانين بالمائة من أراضية، وهاهي دول الأقليم التي تراهنوا عليها توافق على أن يكون نائب رئيس الشرعية علي محسن الأحمر من الاصلاح أي الإخوان المسلمين الذين أعتبروهم منظمة أرهابية ويستضيفون زعيمهم المُصنف دولياً بأرهابي الزنداني هذا أمر لايدخل العقل!!!.

فخامة الرئيس علي ناصر محمد اعتقد في هذه المرحلة التي تأسست عليها مصالح سواء على الأرض الآن أومصالح دول الأقليم وتجار حروب لن يقبلوا بخارطة الطريق التي طرحتها ولن ينفع مع هذا الوقع اليوم إلاالجراحة المؤلمة لأنقاذ مايمكن إنقاذه ومن ثم لاحقاً يمكن التفكير بخارطة الطريق التي طرحتها، الآن لابد من إتخاذ قرار شجاع وحاسم يحسم آلام الشعب الجنوبي أولاً يكفيهم ثلاثة عقود دمار وحروب وأغتيالات وآن أوان وضع حد لكل ذلك بالإعلان عن عودة دولة الجنوب ومن يُرِيد دعمها من دول الأقليم فأهلاً وسهلاً ومن لايُريد فليكف خيره وشره فشعب الجنوب قادر على إعادة بناء نفسه دون الحاجة للأخرين ولديه كل مقومات النجاح ولكن يحتاج لقرار فقط دون الرجوع لدول الأقليم الذين يراهنون على أن لإيعود الجنوب لأهله ليكون حُر مدني ديمقراطي وهذا مايقاتلون من أجله.

تعليقات القراء
398441
[1] هل تعتقد ان الموضوع كبسه وانتهى الامر
السبت 20 يوليو 2019
هم هم | بلا وطن
هل تعتقد ان الموضوع كبسه رز و انتهى الأمر.

398441
[2] القرار قرارنا. وسقطرى للامارات والمهره للسعوديه ومطالبنا مقدسه
السبت 20 يوليو 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
والمطالب هي 1:طرد الدحابشه من بلادنا 2-قيام دولة الجنوب العربي3-- القضا على الاصلاح قضاء مبرم4- القضا على المؤتمر والناصري وكل الاحزاب 5-سيطرة الانتقالي لى كل مفاصل دولة الجنوب العربي 6- اي تشكيك بالانتقالي يعبر خائن وعميل لقطر وتركيا7-احراق مقرات كل الاحزاب والاستيلاء على كل مؤسسات الدوله 8- القضا على انصار الشرعيه وطردهم خارج البلاد 10 - تأميم قناة السويس واعتبارها شركه وطنيه مساهمه.اسف الاخيره مش تبعنا.

398441
[3] المعلق رقم2
السبت 20 يوليو 2019
عمر بن بريك | جده
قدهم انطردوا اوقل جلهم وبركله في مؤخرتهم ابرد ياخبير انشر يافتحي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
عاجل-بالصور: الجيش يتسلم معسكر اللواء الثالث نخبة شبوانية والاخير ينضم للجيش
نص كلمة قائد المقاومة الوطنية العميد "طارق صالح"
الديولي : انطلاق معركة الأرض المحروقة في عتق ولاتراجع حتى السيطرة على عاصمة المحافظة
السعودية والإمارات تصدران بيان سياسي هام بخصوص احداث عدن وشبوة
مقالات الرأي
شرعية  الرئيس هادي هي من حررت الجنوب وجات بالتحالف ولولا هذا الرجل لبقي الجنوب والجنوبيين تحت مذلة الغزو
الوقائع الدقيقة تقول إن دولة الامارات العربية المتحدة لم تعط اهتمام لملف قضية الجنوب في أشد مرحلة على الاقل
تعليقي على نقطتين رئيسيتين وردت في نص البيان المشترك ! النقطة الأولى :(في وقت رحبت فيه الحكومة اليمنية
  ١-دعوة الانتقالي اليوم للنفير إلى شبوة ما هي إلا صورة طبق الأصل من دعوة الحوثي للنكف إلى تعز، قبل
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
-
اتبعنا على فيسبوك