مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 14 ديسمبر 2019 11:28 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 17 يوليو 2019 04:55 مساءً

مثلث الشر والنفاق الدولي

يعتبر ميناء الحديدة شريان الحياة الأهم لمليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً وقطرياً، أكرر إيرانياً وقطرياً، والأدلة والبراهين التي تثبت ذلك كثيرة، لعل آخرها معرض الأسلحة العسكرية الذي أقامته المليشيا في صنعاء، والذي يثبت بما لا يقبل الشك أو التأويل، أنّ خبراء الحرس الثوري يمنحون التقنية، ويتكفلون بوضع مسارات التهريب وتأمينها، بينما تقع مهمة التمويل والتمويه على عاتق تنظيم الحمدين، الذي يدفع للسفن العالمية مبالغ طائلة لتقبل المخاطرة، بإضافة جدار حديدي خارجي يوضع على جانبي السفن، وتوضع الأسلحة بين الجدارين الحقيقي والمزيف، فضلاً عن وجود وفد عسكري قطري بشكل دائم في صنعاء، ومقتل خبراء تشغيل وتصنيع الأسلحة من الحرس الثوري، تعتبر بمثابة الأدلة الإضافية الراسخة.

وما يجب ملاحظته، أنّ إعلام نظام الملالي في طهران، يتكتم على مكان وكيفية مقتل مليشياته، وينعيهم دون ذكر مكان وزمان مقتلهم، إلّا أنّ المؤكد أنّه في الأشهر الستة الماضية، قتل الجنرال أصلان رضا في صعدة، بقصف مدفعي للشرعية، والمقدم محمد نيازي في صنعاء، بغارة لطيران التحالف، رضا ونيازي خبراء طائرات مسيرة وتطوير صواريخ، الشق الثاني من المشكلة، يكمن في النفاق الدولي، الذي أصبح مكشوفاً ومثيراً للسخرية والغثيان، المجتمع الدولي يتعامل مع إيران بتراخٍ، تحت مسمى التفاوض السلمي، ولا أدري لماذا لم يفاوضوا داعش والقاعدة إذن؟، إنّ أيدلوجية القتل والإقصاء والإرهاب، قاسم مشترك بين الحرس الثوري والقاعدة وداعش، كما أنّ النظام الحاكم في الدوحة، يبعثر ثروة القطريين، من أجل شراء سكوت المنظمات والأنظمة، بينما تستمر أصابع التنظيم الحاكم بالعبث هنا وهناك في العالم.
يعاني اليمنيون، وتزيد ممارسات إيران وقطر من منسوب هذه المعاناة، فإذا كان المجتمع الدولي جاداً في دعم جهود السلام، والبحث عن حلول سياسية معقولة وصادقة، فليقم برصد الوجود الإيراني والقطري، وبشكل أقل التركي، والذين يشكّلون جميعهم مثلث الشر في اليمن والعالم، ليعرف الجميع حقيقة ما يجري.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: إصابة أحد أفراد قوات الحزام الأمني برصاص مسلحين مجهولين بالشيخ عثمان 
شطارة : تم ترحيل ياسر يماني لهذه الاسباب من سويسرا
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
مشائخ واعيان بالمحفد يخلون مسئوليتهم عن أي اعمال تقطع ويدعون للتصدي لها (وثيقة)
بشرى سارة لاهالي مدينة عدن
مقالات الرأي
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
المواقف السياسية عرضة للتغيير حسب مقتضيات لحظتها الراهنة , بينما المواقف العقائدية ليست كذلك , لأن السياسي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
كانت شبوة محور الارتكاز في حضارات العرب الجنوبيون ،فعدا مملكة حمير الاولى التي ظفرت بالمعانيين االسومريين -
في السنوات القليلة الماضية ظهرت داعش بصورة مفاجأة لتعلن قيام الخلافة الإسلامية التي انتهت بعزل السلطان
-
اتبعنا على فيسبوك