مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 12 ديسمبر 2019 04:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 17 يوليو 2019 12:13 صباحاً

ما هكذا تورد الإبل أيتها القيادات التربوية ! ؟

جمال عبدالله السقاف

 

 

أ / جمال عبد الله محمد عباد السَّقَّاف *

 

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، إخواني في القطاع التربوي ، كثر الكلام حول مسألة التعليم خاصة خلال هذه الفترة ، من تحسين أداء التعليم و دور المعلم و مجلس الآباء و القضاء على ظاهرة الغش و ما إلى هنالك من شعارات و دورات و منظمات داعمة لكل ذلك تارة بالبسكويت ، و تارة أخرى بوجبة ساخنة ، و منظفات ، و ألعاب بدائية للطلاب استعملت في بدايات القرن الفارط ، أي أنه لا جديد .

 

    إننا في السلك التربوي ، نقتات جمل و عبارات عن ما نقوم به كأن التعليم عندنا قد بلغ الذرى حتى أصبحنا نفتقد للمصداقية في ما بيننا . . بل هل نحن صادقين مع أنفسنا لكوننا تربويين أولاً ، ثم معلمين ثانياً ؟ ! . . حتى إن كل واحد منا وضع نفسه في إطار صورة و يحاول أن يجمل صورته من ذلك الإطار . . و للأمانة أتحفتنا قيادات التربية و التعليم بالقرارت و المنشورات ، إذ لم تترك شاردة و لا واردة في الإدارات المدرسية في تركيا أو ربما في اليابان إلا و طالبونا بتطبيقها في مدارسنا التي تعاني من تدهور في الإنسان و البنيان ، بل حالنا المجتمعي كله ، يعاني من مرض عضال ، فصار عيشنا في شبه وطن ، و اليوم إخوتي في الإدارات المدرسية فوجئنا بقرار البطاقة الإليكترونية و عملية التدوير للإدارات المدرسية عبارات براقة لا تضيف للتعليم شيئاً ، رغم علمنا أنه لا يوجد صرف لبطائق في السجل المدني ، و إلى الآن لم نتفق على هوية سياسية ، هل " يمن " أم " جنوب " ؟ ! . . كما أن عملية التدوير مصطلح مطاط ليس له هدف إلا العرقلة للعام الدارسي بما يترتب عليه من إرباك للمعلم و المتعلم و يكفينا وضعنا المعيشي الذي نحن فيه . . فنسأل الله الأجر من عنده .

 

    أيها الإخوة من القيادات التربوية . . نحن بحاجة إلى إعادة ثقة في ما بيننا ، نحن بحاجة إلى صف تعليمي للطلاب بكل مستلزماته ، نحن بحاجة إلى مستلزمات للإدارة المدرسية من آثاث و كمبيوترات ، و ليس إلى المواد القرطاسية و الأقلام التالفة المقدمة من المنظمات .

 

    نحن بحاجة إلى مناهج دراسية مترابطة حديثة ، و ليس إلى ما أقرت من مقررات دراسية لا تصل بالطالب إلى المستوى الراقي من التعليم .

 

    نحن بحاجة إلى معلم متخصص في مادته ، و إلى كتاب مدرسي في بداية العام ، نحن بحاجة إلى ضمان صحي للمعلم الذي يموت من المرض و أهله يتسولون له قيمة الدواء . . نحن بحاجة إلى حقوقنا التي باتت بين حيص و بيص . 

 

 

* أ / جمال عبد الله محمد عباد السَّقَّاف

مدير مدرسة " الشهيد محمد علي عبد الله حامد قائد القُطَيْبِي " للتعليم الأساس ــ منطقة الثَّعلَب ــ مديرية تُبَن ــ محافظة لحج



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
جميح يُعلق على تكريم شلال ووزير حقوق الإنسان يرد
قتلى وجرحى في كمين مسلح استهدف رتل عسكري من الجيش في مديرية المحفد بأبين
عضو في الانتقالي يقدم استقالته
القوات الأمنية بشبوة تتخذ إجراءاتها و توقف قوات تابعة للإمارات وتفتشها 
بماذا علق الربع على مقابلة الصالح ومنصور في الاتجاه المعاكس بالجزيرة
مقالات الرأي
  تعددت التسريبات مؤخراً حول تسمية محافظ عدن في المرحلة القادمة وتضاربت الأنباء من مؤيدي كل اسم ومعارضيه
    اليدومي، جلاد "الأمن الوطني" الشهير، يعتقل المواطن اليمني يحيى بن حسين الديلمي في مأرب منذ أشهر دون
  أيام، قليلة تفصلنا عن الآحتفاء بزيارة العيدروس كان زمنا جميلا تعلمنا فيه وترعرعنا بكنف عادات متنوعه
  سيئون الطويلة  لم تعد حاضرة وادي حضرموت فقط بل هي حاضرة الوطن جميعا حافظت على مركز الدولة ومسمى الدولة
عمر الحار عادت المخاوف بمحافظة شبوة الى الواجهة اليوم و من جديد اثر التصرف العدواني الارعن لشريك الأصغر في
باسل الوحيشي    استحق فتحي بن لزرق جائزة أوتاد المختصة في أمور الفساد بجدارة مع زميليه أكرم الشوافي ونور
 -- مشروع الأخوان المسلمين مشروع جهنمي ، ويتّضحُ لكل ذي بصيرة أنهم الممسكين فعلاً بخناقِ السلطة الشرعية ،
ما أكثر من نشاهدهم على الأرض وما أقل من يدخلون التاريخ من اوسع الابواب وأنها حتمية التاريخ ان هناك داخلون
غصة الم تقتلني و مدينتي عدن تنهار , وتفقد مقومات العيش الكريم والحياة والاستقرار , جريمة تلي جريمة , تفصل
صدق الشاعر في قوله عن ظلم الاقارب (( وظلم ذوي القربى اشد مضاضة  … على المرئ من وقع الحسام المهند )) لقد
-
اتبعنا على فيسبوك