مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 يناير 2020 05:57 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 12 يوليو 2019 04:34 مساءً

بطولة الماهر ... نجاح باهر

عاماً بعد آخر ، تحقق بطولة الماهر نجاحات ومكاسب للشباب والرياضيين ، في وادي وصحراء حضرموت ، علاوة على حالة ركود النشاط الكروي مركزياً ، لتكون بطولة الماهر وبطولات تنشيطية أخرى الحل ، لديمومة دحرجة ودوران كرة القدم في ملاعب أندية الوادي .

بطولة الماهر تحمل هذا العام نسختها الثالثة ، وسط حضور ومتابعة رسمية وشعبية من رياضيي وادي حضرموت ، ولا خاسر بين الفريقين الواصلة للنهائي ، السلام أو إتحاد سيؤن ، بقدر ما الجميع سعيد بإنجاح إقامة وتنظيم البطولة ، ويحسب هذا لإدارة مجموعة الماهر وفرع إتحاد الكرة بالوادي والصحراء والأندية الرياضية والجماهير ، لأن بطولة الماهر تفرق عن الأخرى من عام لآخر ، وهذا العام رصدوا لها جوائز بأكثر من 50 ألف دولار ، وتم صناعة الكؤوس في جمهورية الصين ، تفاعلا مع هذا الحدث ، وتوزيع 100 جائزة في النهائي .

اليوم النهائي المرتقب الذي احتشدت له الجماهير من ساعات الظهيرة ، ولكن لم أشاء أن أكتب عنه ، لان سر النجاح في إنجاح البطولة ككل ، وتسجيل علامة إمتياز للنجاح الباهر ، منذ إنطلاقة نسختها الثالثة ، لحين إعلان صافرة الختام وتتويج المستحقين .

إقامة بطولة الماهر والبطولات الأخرى ، على مستوى أندية وادي حضرموت والصحراء ، أتمنى أن يؤتي ثماره ، من خلال تخطيط الأندية لوصول لاعبيها للمنتخبات الوطنية ، وضرب عصفورين بحجر واحد ، ودعوة البيوت التجارية للأسهام في إقامة بطولات تنشيطية لمختلف الفئات العمرية ، لافساح الطريق ، ليكون في الوادي حريق ، ينعكس لهبه إبداعا ً خارج حدود وادي حضرموت.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
من غير المعقول حين نستحضر اسماء  النجوم الذين مرو على تاريخ الكره اليمنية ان لا نتذكر الكابتن أبوعلي غالب
الصالة الرياضية "المغلقة" أو بالأصح "المخزقة" بلهجتنا الدارجة كما هو موضح في الفيديو .. حرب 2011 على محافظة أبين /
لادري ما السر في توالي كثير من الأزمات والإشكاليات في حياة لاعب كرة القدم اليمني ناصر محمدوه طبعا الكل يتذكر
مازالت ثقافة صناعة الحدث وترتيب جمالياته بما يتوافق بالتاريخ والإرث وقيمة الأحداث ..مساحة تشرق عليها الشمس
صعد الحكم الدولي الشاب داود حسن بن مهري بسرعة الصاروخ في درجات سلم التحكيم الكروي لم يكن في اعتقادي الشخصي
عادت عليّ معرفتي بالأحداث الكروية – والجسيمة منها – بخير الجزاء وفاض عليّ اهتمامي بالمبدعين وإبداعهم
تربطني بأخي العزيز عبدالهادي التميمي علاقة أخوية طيبة ليس وليدة اليوم فالعزيز عبدالهادي الذي عرفته من
ماذا تُعرف عزيزي القارئ عن أجيال ومواهب محافظة أبين الصاعدة والشابة في رياضة كرة القدم، تلك المواهب التي
-
اتبعنا على فيسبوك