مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 10:37 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 12 يوليو 2019 04:34 مساءً

بطولة الماهر ... نجاح باهر

عاماً بعد آخر ، تحقق بطولة الماهر نجاحات ومكاسب للشباب والرياضيين ، في وادي وصحراء حضرموت ، علاوة على حالة ركود النشاط الكروي مركزياً ، لتكون بطولة الماهر وبطولات تنشيطية أخرى الحل ، لديمومة دحرجة ودوران كرة القدم في ملاعب أندية الوادي .

بطولة الماهر تحمل هذا العام نسختها الثالثة ، وسط حضور ومتابعة رسمية وشعبية من رياضيي وادي حضرموت ، ولا خاسر بين الفريقين الواصلة للنهائي ، السلام أو إتحاد سيؤن ، بقدر ما الجميع سعيد بإنجاح إقامة وتنظيم البطولة ، ويحسب هذا لإدارة مجموعة الماهر وفرع إتحاد الكرة بالوادي والصحراء والأندية الرياضية والجماهير ، لأن بطولة الماهر تفرق عن الأخرى من عام لآخر ، وهذا العام رصدوا لها جوائز بأكثر من 50 ألف دولار ، وتم صناعة الكؤوس في جمهورية الصين ، تفاعلا مع هذا الحدث ، وتوزيع 100 جائزة في النهائي .

اليوم النهائي المرتقب الذي احتشدت له الجماهير من ساعات الظهيرة ، ولكن لم أشاء أن أكتب عنه ، لان سر النجاح في إنجاح البطولة ككل ، وتسجيل علامة إمتياز للنجاح الباهر ، منذ إنطلاقة نسختها الثالثة ، لحين إعلان صافرة الختام وتتويج المستحقين .

إقامة بطولة الماهر والبطولات الأخرى ، على مستوى أندية وادي حضرموت والصحراء ، أتمنى أن يؤتي ثماره ، من خلال تخطيط الأندية لوصول لاعبيها للمنتخبات الوطنية ، وضرب عصفورين بحجر واحد ، ودعوة البيوت التجارية للأسهام في إقامة بطولات تنشيطية لمختلف الفئات العمرية ، لافساح الطريق ، ليكون في الوادي حريق ، ينعكس لهبه إبداعا ً خارج حدود وادي حضرموت.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
خبر رحيل الكابتن القدير وأسطورة الحراسة عادل اسماعيل نجم شمسان والمنتخبات الوطنية السابق لكرة القدم إلى ذمة
بهدوء تام يمضي الأحمر الصغير في معسكره الاعدادي  الداخلي المقام بالعاصمة صنعاء استعدادا للمشاركة في
شاءت قدرة المولى أن تأتي أنباء يوم الأربعاء الرابع والعشرين من يوليو الماضي حاملة معها خبر غير منتظر ألا وهو
شاهدنا مساء أمس مباراة منتخبنا مع نظيره السوري حيث كنا الأقرب للفوز بعد ضياع عددا من الفرص بعد مستوى مميز ظهر
أحياناً أمراض البعض واحقادهم تعمي فكرهم وبصيرتهم ليظهرون في قمة الغباء أمام الآخرين في لحظة يتفكروا فيها
لا ادري ماهو الفكر الذي يدور في خلد من اتت بهم الظروف والعلاقات الى ديوان وزارة الشباب والرياضة كل يوم اسمع عن
مساء الجمعة الماضية وعلى استاد القاهرة الدولي أسدل الستار على نهائي كاس الأمم الأفريقية بانتصار عربي جزائري
الحال المائل الذي عليه نادي سيئون الرياضي الثقافي الاجتماعي لايرضي لا عدو ولاصديق رغم أن ميدان الرياضة ينبذ
-
اتبعنا على فيسبوك