مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 يناير 2020 01:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 04 يوليو 2019 12:36 صباحاً

تحية لهذا الموقف الذي جسدة المهندس البيتل


الاخ المهندس احمد غانم البيتل زميلي في الدراسة والسكن في المرحلة الاعدادية والثانوية وهو من مهندس المساحة المتميزين المشهود لهم داخليا وخارجيا .هذا الزميل والصديق كان نموذج للاباء والابوة فقد وقف موقفا حازما وشجاعا وواعيا على اثر مقتل نجله الشهيد الشهيد الشاب اكرم في مدينة عدن وبطريقة لاتنم إلا عن حالة الفوضى وعدم الاكتراث بحياة الاخرين ويزداد الاسف حينما تجد ان الجهات الامنية وهي ماعددة المفترض ان تكون هي المسؤولة عن ضبط الجناة
والحفاظ على سلامة وامن الناس لاتقوم بواجبها او تقف مع المتهمين اذا كانوا ينتمون للقبيلة او المنطقة.
ومع ذلك الاب المهندس البيتل لم يستسلم للرويات التي قيلت بشان ملاباسات مقتل نجله لكنه سلك سلوكا حضاريا راقيا ولم يلجأ للعنف للاخذ بالثائر عن استشهاد حفيدة اكرم على رغم الاعداد الكبيرة من الرجال الاهل الذين احتشدوا وهبوا لنصرته واستنكروا مقتلة بهذه الطريقة المتوحشة التي لاتكترث بادمية الانسان وكرامتة . هذا السلوك الحضاري:
بدءا بتعريف الناس بقضية مقتل نجله الشهيد اكرم وعبر وسائل التواصل مستفيدا وبكفاءة عالية عبر الفضاء الافتراضي المتاح حيث قام بانشاء باسم مجموعة الشهيد

" اكرم البيتل " في الواتس آب والتي استمر التعاطي معها من كل الاصدقاء والفئات الاجتماعية المختلفة من كل المناطق وكذلك الاهل و على مدار الساعة واستمرت الحملة الاعلامية لاسابيع دون توقف للتعبير عن غضبهم او نقل عزائهم له بمقتل نجله. مثل هذا السلوك يستحق التقدير لانه يمثل اسلوبا واعيا وراقيا للتعريف بالقضية ولتعرية ماحصل وادانة ورفض
اساليب القتل خارج القانون.
ولم يكتف زميلي المهندس البيتل بذلك ولكنه ايضا رفض ان يوارى نجله الشهيد التراب قبل ان تتضح معالم وملابسات القضية و انتدب محاميا عن اولياء الدم للتعاطي في هذه القضية المؤلمة قانونا. وبعد ان مرت اسابيع واتضحت للملا اسباب وملابسات والمتهمين بالقتل وحضيت بكامل الادانة والاستنكار اذن الاب البيتل بدفن جثة نجله الشهيد اكرم واستقبل العزاء المعتاد في احد الفنادق على خط عدن تعز .
لذلك لمثل هؤلا الاباء الافذاذ الذين يدركون قيمة ومقام ابنائهم وعميق الوفاء لهم ولارواحهم ويحترموم القانون في كل الاحوال انموذج المهندس احمد غانم البيتل نوجه التحية و آيات التقدير والاحترام ونبعث له وان مؤخرا بعظيم العزاء والمواساة في استشهاد نجله الشاب اكرم الذي ندعو الله ان يسكنه فسيح جناتة وانا لله وانا اليه راجعون.
الأسيف :
د.يوسف سعيد احمد

تعليقات القراء
394779
[1] فيك الخير يا دكتور
الخميس 04 يوليو 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
فيك الخير يا دكتور وعزائنا لاخينا البيتل ورحم الله الشهيد اكرم وتقبله في فسيح جناته وإنا لله وإنا اليه راجعون



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قائمة باسماء بعض ضحايا قصف قوات الحماية الرئاسية بمأرب
الحوثيون ينأون بانفسهم عن قصف استهدف قوات الحماية الرئاسية بمأرب
بماذا علق "بن بريك" على جريمة استهداف الحوثيين معسكرا للحماية الرئاسية بمارب؟
قيادة المجلس الانتقالي تلتقي بقيادة حزب الإصلاح بعدن
تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأحد
مقالات الرأي
في زمن فات وانقضى، وفي عمر لم يعد يرى، او قابل كما كان في الورى، قابل للتجدد لا يشيخ ولا يبزغ متأخرا. تتعاورهما
معظم الجبهات، وخصوصاً جبهة مأرب، نائمة، ومع ذلك يستمتع الحوثيون باستعراض قدرتهم على القتل، ولو لم ينتج عن
  يظل كثير من الناس أسرى مفاهيم أو معلومات خاطئة لردحٍ طويل من الزمان ، وذلك جرّاء قراءتهم أو سماعهم لها من
  سهير السمان    مجزرة تخلف 90 قتيلا هم من منتسبي اللواء الرابع حماية رئاسية وعدد من الوحدات الأخرى، و
  علي سالم بن يحيى عشرة أعوام ونيف مضت على رحيل الصحافي اللامع الأستاذ عادل الأعسم _ رحمه الله وادخله فسيح
العرب وجدوا أنفسهم طمعا بين ثلاثة محاور تتجاذبهم تركيا .إيران . إسرائيل وخلف هؤلاء يقف بعض من كبار الدول
ما حدث في مأرب بالأمس من استهداف جنود الجيش وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات منهم، يستدعي تحركا جديا وسريعا من
عندما نتحدث عن تاريخ موطني تاخذنا العزة والتفاخر لما تركته لنا اقوام قد مضت  فالتاريخ لايسجل بمداد حبره
من أصعب اللحظات التي مررت بها في مشواري الصحفي هو وقوفي على عدد من القضايا والتي حاربت كثيراً لتغييرها أو
في واقع متقلب ومبهم كالذي نعاصره اليوم ،لا اعلم ما الذي يدفع البعض إلى إطلاق العنان لمخيلته والحرية لمنطوقه
-
اتبعنا على فيسبوك