مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أغسطس 2019 10:46 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 27 يونيو 2019 04:48 مساءً

ماذا يعني تعميم وزير المالية رقم ٣ لعام ٢٠١٩؟!

 

تعميم وزير المالية الموجه للوزراء و البنك المركزي ومحافظي المحافظات باغلاق حسابات المؤسسات والهئيات العامة في البنوك التجارية وضرورة الالتزام بتوريد موارد هذه المؤسسات والهئات العامة الى البنك المركزي وفروعة ياتي تنفيذا للقانون المالي واللوائح المالية ذات الصلة وقانون المؤسسات ولم ياتي بشيئا جديدا لان القانون يلزم هذه المؤسسات بعمل ذلك عدا انه سيوفر نوع من الرقابة على استخدام هذه الموارد فالقانون يلزم هذه الجهات بوضع مواردهم في حسابات الحكومة ولا يجوز الانفاق منها من قبل الجهة إلا بموافقة وزارة المالية .
وربما هذا التعميم جاء متاخرا كثيرا .لان القانون المالي وقانون المؤسسات يمنع على هذه الجهات فتح حسابات باسم الجهة في البنوك التجارية ولايجوز قانونا ذلك ولان هذه الهيئات والمؤسسات هي مؤسسات عامة.
هذه المؤسسات كانت تلتزم بهذه القانون والوائح بحسب النظام لكن منذ الحرب وربما من قبل ذلك بقليل دابت هذه الجهات بوضع مواردها في البنوك التجارية في اوعية و حسابات خاصة تتبعها او باسم رئيس الجهة وتقوم بالانفاق منهاخارح القانون ولاهداف اخرى يمنعها القانون اصلا . وعمل كهذا كان قبل صدور قرار وزير المالية يوفر بيئة ملائمة للفساد.
عدا ان بعض هذه المؤسسات تحصل من الموازنة العامة للدولة على رواتب موظفيها ومخصصات تشغيلية في حين لاتورد مواردها لحسابات الحكومة وهذه هي المفارقة والمعادلة التي لاتستقيم . هناك كثير من المؤسسات والهيئات المستقلة الانتاجيةوالايرادية سلكت هذا السلوك ولا اريد ان اذكرها بالاسم في المناطق التي تقع تحت سيطرة الحكومة منذ ماقبل الحرب وتحديدا من عام ٢٠١١ لذلك تعميم رئيس وزير المالية جاء تنفيذا للقانون خاصة بعد صدور الموازنة العامة للدولة لعام ٢٠١٩ بقانون بعد ان تم اعتمادها من قبل مجلس النواب في جلستة التي عقدت في سيئون محافظة حضرموت ولاول مرة منذ بدء الحرب ٢٠١٥ و في هذا بودي ان اثمن هذا الاجراء القانوني الذي اصدرة وزير المالية لانه يمثل خطوة بالاتجاة لتوريد الموارد العامة للدولة التي اهدرت .

د.يوسف سعيد احمد



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تسجيل مرئي يظهر انتشار ضخم لقوات الجيش في عتق (فيديو)
من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر في مبنى المجلس الانتقالي بعتق؟
عاجل: المجلس الانتقالي يعلن رسميا وقف المعارك بعتق
العرب اللندنية: معركة شبوة تحدد مصير علي محسن الأحمر
سياسي جنوبي: هكذا سقطت مدينة عتق بيد الشرعية
مقالات الرأي
 وصف البعض احداث ماجرى مؤخراً في عدن هو إنقلاب ثاني ضد الشرعية اليمنية بعد إنقلاب الحوثيين عليها وذهب
  #قلنا لهم بدري وكررناها الاف المرات فقالوا انتم متخاذلين وباحثين عن مصالحكم الشخصية#قلنا لهم لاتحملوا
  كتب : حسين حسن السقاف أستاذ السياسة في حضرموت , يتميز بقيم قل أن تجدها في الكثير من السياسيين .الحلم ,
  سألت أحد الأحبة عن الوضع في تعز قبل كتابة هذا المقال، فأخبرني عن توقع هجوم من قبل الإمارات على تعز.فقلت له:
 لن يمروا ‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت
حين كان الرئيس هادي محاصرا في صنعاء بعد تقديم استقالته ..زاره رجال اعمال ومشايخ واعيان جنوبيون معظمهم رجال
  هل اتضحت الأمور بما يكفي؟ هل تبين للجميع من الذي يقول ولا يفعل؟ ومن الذي يعد فيوفي بما وعد؟ عندما صدرت
لعبت الإمارات دور كبيرا في ضرب تحالف صالح وأنصار الله ، وهذا التحالف خرج من تحت أنقاض مغادرة صالح للسلطة التي
هي ليست معركة المجلس الانتقالي الجنوبي أو قواته أو النخبة الشبوانية أو الحضرمية ، هي معركة أبناء شبوة
أكبر خديعة تتعرض لها الأمم هي الحروب، التي تدمر الأواصر وتشق الصف وتشرخ النسيج الاجتماعي، بل تخدش النفوس،
-
اتبعنا على فيسبوك