مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 07:29 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 25 يونيو 2019 09:01 مساءً

الحوثيون وحماتي

حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا تستطيع مغادرة البلاد إلى أي مكان. أمها الست حمدة تعيش في الأردن، تداني التسعين من العمر وفي الأعوام الماضية فقدت الذاكرة. لم تر البنت أمها منذ زمن، ولا باقي أهلها الذين يعيش أغلبهم في الأردن. فقدت حماتي اثنين من أولادها: الأول أصابته رصاصات الحرب الأهلية العراقية، والثاني ضاع مع ولده وزوجته الحامل في البحر قبل ست سنوات، كانوا يبحثون عن ملجأ.

في 2013 حصلت على موافقة باسندوة والترب بمنحها وثيقة سفر يمنية حتى تتمكن من مغادرة اليمن، حيث لا أهل لها، والالتحاق بأهلها في الأردن. انتهت المعاملة مع احتلال الحوثيين لصنعاء. شطب موظف حوثي رفيع على أوراق السيدة الفلسطينية وألقى بها في وجه الشاب الذي قدمها. انتهت رحلة السيدة الفلسطينية هناك، وسقطت بعدها في الأسر، عمليا.

منذ ذلك الحين، ستة أعوام، ونحن نسأل الحوثيين تارة والحكومة تارة أخرى، ولم يستجب أحد. ربما كان اسمي هو المشكلة الأساسية لدى الطرفين. في النهاية تعيش سيدة فلسطينية شبه معتقلة في صنعاء، وما من في غرابة في ذلك.

وهنا، كالعادة، يتحدث الحوثيون عن تحرير فلسطين.

بعد زواجي من ساره ياسين، الفلسطينية، دخلت في أزمة سفر. فقد أوقفت زوجتي في السفارات والمطارات، استدعيت من قبل أمن الدولة في مصر، ورحلت من ماليزيا بعد 12 يوم بسبب وثيقتها المصرية. في يوم ترحيلها من ماليزيا، 2010، هاتفت برلمانيا كان يدعى آنذاك نبيل الباشا، ولا أدري ما إذا كان لا يزال يحمل الاسم نفسه. قلت له إني دارس يمني مضطر لاستكمال تعليمه في الخارج، وأني بحاجة لوثيقة سفر يمنية لزوجتي حتى تتمكن من اللحاق بي. يومها قال الرجل: نحن ملتزمون بمقررات جامعة الدول العربية بعدم منح الفلسطينيين جنسيات أخرى حفاظا على حق العودة. كان الباشا يرأس لجنة الجوازات والجنسية في البرلمان، وكان عام ونصف قد مضيا على زواجي من ساره ياسين.

هذه القصة ليست شخصية وحسب، هي شاهد عيان على كيف غرقت بلادنا في الكذب والاحتيال، واهلكت نفسها.

م. غ.

تعليقات القراء
393076
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الثلاثاء 25 يونيو 2019
ناصح | الجنوب العربي
عليك أن تقاضي من تسبب في ذلك أو تدعي عليه طالما المعني بالحصول على الجواز لايزال يحكمه الحوثيون ، أو التوجه إلى عاصمة الجنوب وقد تجد من يعينها ويعتبرها حالة إنسانية ويقدم لك خدمة دون مقابل مشروع منك بقول كلمة الحق والتخلي عن الباطل بالوقوف مع وحدة مقرونه بالموت والكوارث والدمار وكلنا شهود على ذلك .

393076
[2] MTN يحجب المحتوى
الأربعاء 26 يونيو 2019
ابو محمد | عدن
يا استاذ فتحي اعلانات MTN تحجب المحتوى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون امرأة بعدن
تفاصيل جديدة حول شاب قتل برصاص مسلح امام سوق الحجاز
يحدث الآن:- تمشيط أمني واسع يشهده قطاع المنصورة بقيادة القائد كمال الحالمي
تعز: حشود لآلاف المجندين العائدين من الحد الجنوبي.. استجابة لدعوة الشيخ حمود المخلافي
تفاصيل اغتيال جندي برصاص مسلح في عدن
مقالات الرأي
  لسنا شامتين ولا من الذين يتشفون .. في مصائب اوطانهم ..ولا حتى فيمن يعارضنا الرأي… فنحن جيلا جبلنا عن
  في ١٩٩٢ اجتمعت شخصيات في تعز للتفكير في كيفية معالجة الاوضاع الخدمية فيها والإهمال المتعمد من صنعاء
أحمد عثمان من الوفاء للشهيد القائد عدنان الحمادي وكافة الشهداء ولتعز وتضحيات أبنائها وللوطن كله أن يعمل
عمر الحار . قد نتفاجأ في الأيام القليلة القادمة بالوقوف على بوابات متنوعة للخروج من الأزمة اليمنية ، دون
حينما تمر الشعوب والأمم في أزمات فأن الدور القيادي يبرز ويكون حاضراً وبتناسب طردي مع اشتداد هذه الأزمات ولكن
  محمد جعفر سعد   في 6 ديسمبر 2015 اغتيل المناضل اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن الذي لم يحكم إلا لشهرين
كلا .. ليس "انجازاً" وحسب ، وأكبر من أن نصفه "بغير المسبوق" .. إنه بحق يتعدى تلك الصفات والمسميات إلى ما يمكن
بين أن تكون قيادي وإداري من الطراز الرفيع وأن تكون هامشي ومجرد متسلق مناصب بوناً شاسع.. وبين أن تكون إنسان بما
   مرارا وتكرارا سيحاولون اسقاط سيناريو ١٩٩٤م على الجنوب ، جهود مستمرة وأساليب  وتوجهات متنوعة ، 
  كثيرون يعتقدون أن ما يسمى بالمجلس الإنتقالي مجرد ما وقع إتفاق الرياض مع الشرعية قد أصبح شرعياً وهذا مفهوم
-
اتبعنا على فيسبوك