مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 08:24 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 25 يونيو 2019 06:19 مساءً

هادي ولي أمرنا جميعاً أيها السادة المنزعجون !

أعلم علم اليقين إن ما يخطه قلمي وما أكتبه على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة  من مقالات عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي, رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة اليمنية ربما يتفق معه البعض ويختلف معه آخرون, فهذا أمر طبيعي ومنطقي لأن أرضا الجميع غاية لا تدرك, فحين تصلني او اقرا تعليقات القراء بغض النظر عن هذه التعليقات كانت معي او ضدي, اعتبرها تتويجاً لما أكتبه, فمن يتفق معي له كل التقدير, ومن يختلف معي له تقدير مضاعف, لان بعض التعليقات تشكل إجابة حقيقية تثري مقالي او تلقي ضوء مختلفاً عليه, لكن بشكل عام والذي لا يمكن ابداً أن نختلف عليه جميعاً ان فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيسنا جميعاً وولي أمرنا الذي تم انتخابه العام 2012م في انتخابات حرة ونزيهة شهد لها العالم .

 

طالما اننا اتفقنا ان فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيسنا وولي أمرنا الشرعي, لذا ينبغي علينا ان نقف الى جانبه هذا أولاً , تحمل المسئولية في ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد, صنع المعجزات وقدم الغالي والنفيس من أجل تحرير كل الوطن من المليشيات الانقلابية الحوثية الايرانية الارهابية ودافع عن كرامتنا وعزتنا . 

 

جرأة فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس الجمهورية واستعداده للتضحية, وبالرغم من كل الحملات المأجورة المغرضة, إلا إن فخامته استطاع أن يقود معركة البقاء لكل اليمنيين في مواجهة مليشيات الغدر والخيانة المدعومة إيرانياً والتي انقلبت على الشرعية اليمنية والتوافق الوطني ومخرجات الحوار الوطني ومسودة الدستور الاتحادي الجديد . 

 

أيها السادة المنزعجون, اليمن يستحق منا الكثير, وتجربة سنوات الانقلاب والحرب اعطتنا الكثير من الدروس, ولعل اهمها الصبر والحكمة التي تحلى بها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي, لذلك يفرض علينا الواجب ان نقف الى جانبه ونشد من أزره حتى نستطيع جميعاً ان نحافظ على اليمن ونحميها من كل المخاطر . 

 

أيها السادة المنزعجون, ان صمود فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي في وجهة العصابات الانقلابية الحوثية الايرانية الارهابية كان النموذج الساطع لكل ابناء الوطن حتى المعارضين منهم, وبالتالي الرفض الكامل للخضوع والهيمنة والاذلال الذي تمارسه هذه المليشيات أنا الليل واطراف النهار . 

 

وأخيراً  أقول .. أيها السادة المنزعجون الذين تزعجهم مقالاتي, ما اكتبه من مقالات عن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي واجب شرعي وديني واخلاقي, فهو ولي أمرنا جميعاً, هذا أولاً, وثانياً هو ما يمثل رايي المتواضع تجاه رئيسي, لأنني ادين بالولاء لهذا الوطن المعطاء وفخامة الرئيس هادي هو رئيس هذا الوطن, والله من وراء القصد .

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار .

تعليقات القراء
393039
[1] يامطبﻻتي الدنبوع اصلع مارم ولي امرك انت
الثلاثاء 25 يونيو 2019
عبدالواحد Piroo | الجنوب العربي
اذا تريد تعليقك يظهر فاكتب بدون فواصل اي علامة سوال

393039
[2] الولايه لها شروط
الثلاثاء 25 يونيو 2019
عامر | جعار
ولي امرنا اذا كان بمسؤلية الولايه الرجال مخبؤ بالرياض وكل قطاعي من الاراضي المحرره مسؤل عليها واحد من دون الرجوع لرءييس ولا اوامره تمشي عندهم فكيف يكون ولينا

393039
[3] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الأربعاء 26 يونيو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
محجوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
نازح يقتل ابنته بالضالع البالغةمن العمر 8سنوات.. والسبب لايصدق!
وصول موجة امطار خفيفة إلى عدن
مقالات الرأي
    سمير رشاد اليوسفي    لم تحرص جماعة الإخوان المسلمين قبل ثورة 1962 على تكوين خلايا تنظيمية في اليمن؛
نحن دائما متواصلين ومتابعين لكل ما يقوم  به الرئيس "علي ناصر محمد " من جهود طيبة وعمل بنية سليمة تجاه
في يوليو ميلاد أمة يتجدد بتجدد أنينها وحسرتها على فقدان قائد الثورة جمال...!؛ إن ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
-
اتبعنا على فيسبوك