مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 06:26 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

قصة من عدن: مروحة حكاية  قيس واخته .. وكيف التعايش مع القطط والفئران

الثلاثاء 25 يونيو 2019 09:58 صباحاً
كتب/ مختار محمد حسن

 

تواصلا لتوزيع مراوح الشحن للناس المحتاجة لها في هذا الحر الشديد والرطوبة العالية التي تمر بها مدينة عدن هذه الأيام تواصلت أمس مع زميلي الصحفي الرياضي الشاب عمار مخشف بوجود حالة في (حافة القاضي) وبصراحة وضع هذه الحالة غير كل الحالات .. وحتى أنني مش عارف من أين أبدأ أو من أين أختم هذه الزيارة .
لكن سأبدأ كهذا .. رحنا الساعة 10 الصباح إلى منزل قديم في حافة القاضي .. وعرفنا انه بيت عمنا (قيس محسن الحداد) الذي يعتبر واحد من أمهر النجارين في عدن بداية من الستينات .. وهو من عائلة عريقة ولديه أقارب كثير في ألمانيا وبريطانيا ودبي وغيرهما الكثير .. وهو الآن يعيش في هذا المنزل المتهالك مع أخته الكبيرة في السن (لطيفة حداد) التي كانت احسن (طباعة) في معسكر النصر في الثمانينات والتسعينيات .. والآن من كبر السن أصبحت عاجزة عن كل شيء .. حتى أنها أصبحت تتمنى الموت في أي لحظة .. بل إنها بعض الأحيان تتصرف تصرفات عنيفة كرد فعل على الحياة الصعبة التي تعيشها.
البيت الذي يعيشون فيه بيت غير مرتب بالمرة .. ويحتاج إلى إعادة تأهيل كبيرة .
قيس واخته برغم كبر سنهما يقومون بتربية القطط .. ولأن الفئران دوخوا بهم مما جعلهم يتعايشون معهم واصبحوا يوفرون لهما 3 وجبات يومية حتى يشبعوا ولا ياكلوا عليهم الخشب أو الوايرات أو أسلاك الكهرباء أو الدقيق أو الرز الذي معهم .
وحتى الغربان لهم نصيب من بقايا أكل القطط والفئران ويتواجدون في صباح كل يوم أمام باب منزل عمنا قيس لكي يرمى لهم بالخبز أو أي شيء .
طبعا بعد الزيارة وتسليم عمنا قيس المروحة جلسنا أنا وعمار مخشف كل واحد ينظر للثاني ونقول هل في ناس عايشين كذا في عدن ..
طبعا خلال الزيارة وجدنا أن هناك ناس كثير تطرق باب عمنا قيس واخته وجابوا لهم مروحتين لكنهما بدأو بالضعف نسبة للاستهلاك الكبير ..
وهنا أطباء فاعلين خير يمرون على أخت قيس بين الحين والحين للاطمئنان على صحتها ..لكن بصراحة هما محتاجين لأشياء كثيرة صعب حد يشرحها إلا من يقوم بزيارتهما غير كذا لن يشعر بما يعانوه ابدا .
أبرز ماخرجت به خلال هذه الزيارة أن قيس واخته يعيشون على راتب تقاعد الأخت .. ومنها يأكلون ويأكلون الحيوانات .. والأهم عند (خالة لطيفة) حتى وهي بهذه الحالة الصعبة تسديد فواتير (الماء والكهرباء) ..


المزيد في ملفات وتحقيقات
سوق الحيمة الشعبي بمضاربة لحج.. تزايد النشاط التجاري وانعدام الخدمات والتنظيم
تقرير: بلال الشوتري يعتبر مركز سوق الحيمة الشعبي الواقع اقصى شمال مديرية المضاربة بمحافظة لحج من أهم اﻷسواق في تلك المناطق والذي يعتبر رافدا مهما بالإحتياجات
عدن الغد تزور جمعية الرحمة لرعاية الطفل ذهنيا بالمعلا وتلتقي إدارتها
 زارت صحيفة عدن الغد يوم الأحد  جمعية الرحمة لرعاية الطفل ذهنيا الكائن في المعلا محافظة عدن . وكان في استقبالنا في مكتبها الأستاذة القديرة ومؤسسه الجمعية رحيمة
عودة مسلسل الاغتيالات إلى الواجهة من جديد في عدن
تنفس المواطنين في عدن الصعداء في الفترة الماضية بعد ان تحسنت الأوضاع الأمنية وتراجعت الاغتيالات بصورة عامة مما أوجد حالة من الطمأنينة في أوساط المجتمع، بيد أن ظهور




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون امرأة بعدن
تفاصيل جديدة حول شاب قتل برصاص مسلح امام سوق الحجاز
يحدث الآن:- تمشيط أمني واسع يشهده قطاع المنصورة بقيادة القائد كمال الحالمي
فيديو : صور للرئيس علي عبدالله صالح في شوارع عدن للمرة الاولى منذ 9 سنوات
تعز: حشود لآلاف المجندين العائدين من الحد الجنوبي.. استجابة لدعوة الشيخ حمود المخلافي
مقالات الرأي
  لسنا شامتين ولا من الذين يتشفون .. في مصائب اوطانهم ..ولا حتى فيمن يعارضنا الرأي… فنحن جيلا جبلنا عن
  في ١٩٩٢ اجتمعت شخصيات في تعز للتفكير في كيفية معالجة الاوضاع الخدمية فيها والإهمال المتعمد من صنعاء
أحمد عثمان من الوفاء للشهيد القائد عدنان الحمادي وكافة الشهداء ولتعز وتضحيات أبنائها وللوطن كله أن يعمل
عمر الحار . قد نتفاجأ في الأيام القليلة القادمة بالوقوف على بوابات متنوعة للخروج من الأزمة اليمنية ، دون
حينما تمر الشعوب والأمم في أزمات فأن الدور القيادي يبرز ويكون حاضراً وبتناسب طردي مع اشتداد هذه الأزمات ولكن
  محمد جعفر سعد   في 6 ديسمبر 2015 اغتيل المناضل اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن الذي لم يحكم إلا لشهرين
كلا .. ليس "انجازاً" وحسب ، وأكبر من أن نصفه "بغير المسبوق" .. إنه بحق يتعدى تلك الصفات والمسميات إلى ما يمكن
بين أن تكون قيادي وإداري من الطراز الرفيع وأن تكون هامشي ومجرد متسلق مناصب بوناً شاسع.. وبين أن تكون إنسان بما
   مرارا وتكرارا سيحاولون اسقاط سيناريو ١٩٩٤م على الجنوب ، جهود مستمرة وأساليب  وتوجهات متنوعة ، 
  كثيرون يعتقدون أن ما يسمى بالمجلس الإنتقالي مجرد ما وقع إتفاق الرياض مع الشرعية قد أصبح شرعياً وهذا مفهوم
-
اتبعنا على فيسبوك