مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 يوليو 2019 11:52 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 25 يونيو 2019 12:09 صباحاً

مفجاح شبوة !!

 

خرجت جماهير شبوة اليوم الاثنين الموافق 24 / يونيو / 2019 في مسيرة وتظاهرة شعبية حاشدة في مدينة عتق تلبية لنداء القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في المحافظة ودعما لقوات النخبة الشبوانية في بسط الامن في عاصمة المحافظة ، لقد جاء الشبوانيون من كل حدب وصوب من كافة انحاء المحافظة ، اتوا من القرى ومن الارياف ومن الشعاب ، والبعض اتى من اماكن بعيدة تبعد عن عاصمة المحافظة اكثر من 200 كيلومتر ، اتوا لاظهار تاييدهم ومباركتهم لانتشار قوات النخبة الشبوانية ، فلقد ترك الراعي اليوم اغنامه ومواشيه في الحوش في اشعاب دهر وعرما وجاء الى مدينة عتق ، وترك الصياد قاربه على سواحل بئر علي وجلعة وبالحاف وجاء الى مدينة عتق ، وترك الفلاح ارضة في جردان والطلح ( وهو الآن موسم لحراثة الارض بعد هطول الامطار ) ترك ارضه وحقوله واتجه صوب مدينة عتق ، حتى ان البعض ممن لم يجد وسيلة للمواصلات اتى *دحقة* ( مشيا على الاقدام ) خصوصا من القرى القريبة من مدينة عتق .

قد يتسائل سائل ماهذا الالتفاف الشعبي حول قوات النخبة الشبوانية ؟؟ !! ، وماهذا الغرام ، وماهذا العشق وماهذا الهيام بهذه النخبة ؟؟ !!
ان الاجابة بسيطة جدا .. ابسط ممايتصور البعض وهي ان هذه النخبة عبارة عن قوات فتية ، تم تشكيلها حديثا بقرارات جمهورية صادرة عن رئيس الجمهورية .
قوات النخبة الشبوانية قوات فتية نظيفة لاتمتهن الارتزاق ، ولاتفرض اتاوات في النقاط على السيارات والمواطنين والمارة ، قوات النخبة الشبوانية تسهر ليلا ونهارا لتوفير الامن والامان للمواطن ، قوات النخبة الشبوانية حاربت الارهاب والارهابيين بصدق ، واقتلعتهم من الجذور مجموعة بعد مجموعة ، قوات النخبة الشبوانية قدمت قوافل من الشهداء في سبيل تطهير المحافظة من الارهاب ، قوات النخبة الشبوانية جعلت المواطن يسير آمنا مطمئنا في محافظة شبوة بعد ان كان يجلس خائفا حتى في بيته .

*قوات النخبة الشبوانية باختصار عبارة عن صناعة جنوبية بحته خالصة نقية منقاة لاتوجد فيها شوائب ، تم تشكيها ورعايتها بمساعدة الاشقاء العرب وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية و دولة الامارات العربية المتحدة التي لم تبخل ببذل كل جهودها في رعاية هذه القوة وتدريبها وتسليحها ، حتى اصبحت قوة لايستهان بها في بضعة شهور ، واصبحت قوة يحسب لها العدو الف حساب ، وذكرتنا بماضي جيشنا التليد في 1972 و 1979 .*

اليوم خرجت الجماهير الشبوانية ( *الشاب والشيبة وذي عاده صغير* ) لتعطي رسالة للعالم وللاقليم وللداخل ان مابعد اليوم لن يكون مثل قبله .
كما وجهت الجماهير اليوم *مفجاح* لراس كل متذبذب ، واعطت تفويضا شعبيا شرعيا لقوات النخبة الشبوانية لاداء دورها في بسط الامن وتوفير الطمانينة للمواطن في كافة ارجاء المحافطة .
تحية لكل مواطن حضر اليوم لساحة الشهيدين العامري والحبشي ، تحية للحشد الشعبي السلمي الذي احتشد اليوم في مدينة عتق .
تحية لكل جندي وضابط في النخبة الشبوانية .
تحية لوجدي باعوم ومحمد سالم البوحر وكافة قادة ألوية النخبة الشبوانية .

*لمن لايعرف المفجاح هو عبارة عن صميل في راسه كتلة خشبية تستخدم لتكسير الكتل والقلاقل الطينية بعد حراثة الارض .*

تعليقات القراء
392911
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الثلاثاء 25 يونيو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه

392911
[2] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الثلاثاء 25 يونيو 2019
شبوة تنتصر للجنوب | الجنوب العربي
شبوة تنتصر للجنوب العربي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فضيحة مالية بالبنك المركزي اليمني
بالصورة: هكذا كان اليمن الجنوبي واليمن الشمالي في سنة 1977
من هو صاحب الشخصية الحكيمة الذي أشار له غريفيث في إفادته الأخيرة؟!!
الفنان/ عبدالكريم توفيق حالة مرضية تكشف هشاشة الواقع السياسي ..
عاجل : عودة نائب رئيس الوزراء احمد الميسري إلى عدن
مقالات الرأي
اللواء/ أحمد مساعد حسين يكتب عن التحشيد العسكري في شبوة بينما كنت في طريقي الى مقر الهيئة الشعبية بمدينة عتق
  علي منصور مقراط رئيس تحرير صحيفة الجيش، والسكرتير الإعلامي لوزارة الدفاع، لا أعرفه شخصياً، ولم أتشرف
في رد الرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد لموضوع الدكتور الوالي، أعاد ابو جمال مبادرة مؤتمر القاهرة و التي هي
  د. رشا الفقيه أربعة أعوام منذ تحررت مدينة عدن من قبضة مليشيا الحوثي الانقلابية ومازالت تعاني الأمرين،
  يطالب المجتمع في الجنوب بدولة نظام وقانون ومؤسسات .وبكفاءات وطنية مؤهلة تدير تلك المؤسسات تملك من
قد نطر الى تناول بعض الأمور ليس من باب الاحباط أو اليأس و انما للتوعية من مخاطر تلك الأمور على  أهم واقوى
 هناك العديد من تجار الكباش (البرابر) الموسميين الذين اعتادوا انتظار قدوم العيد الكبير بفارغ الصبر ليضربوا
تطالعنا العديد من المواقع كل يوم بكذبه للنيل من قوة الرئيس هادي، وشرعيته، وتماسك قواته، وثباته، ولكنهم سرعان
هناك مقولة شهيرة تقول (إن سر النجاح أن تكتب هدفك أمامك، وتضل تردد اسمه، وتحلم بيوم تحقيقه) والكيانات الجنوبية
  تزوجت أم الحسين على الطريقة التقليدية لعادات وتقاليد ريف أبين أرض البدو والرعيان ..كانت بارعة الجمال
-
اتبعنا على فيسبوك