مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 06:51 مساءً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

التكافل الانساني تشارك في مؤتمر عمان للمنظمات الغير حكومية

الاثنين 24 يونيو 2019 10:27 مساءً
عمان(عدن الغد)خاص:

شاركت جمعية التكافل الانساني في مشاورات المنظمات الغير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تنظمها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حول الهجرة المختلطة ودور المجتمع المدني .

وقد عقد المؤتمر في عمّان للفترة من 20-21 يونيو 2019 م وضم المنظمات الفاعلة الغير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اضافة الى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وتناولت محاور المؤتمر الاوضاع والحلول الدائمة وتوفير الحماية اللازمة للهجرة المختلطة
حيث تم النقاش فيها حول حماية اللاجئين، المهاجرين و الأوضاع الصعبة و المعاناة التي يعانيها اللاجئين سواء الواصلين الجدد او القدامى اومن يعيشون بالمدن او مخيم خرز وماهية ايجاد حلول دائمة لهذه المشكلة .

وقد قام الاستاذ / ناصر باجنوب مدير جمعية التكافل الانساني المشارك بالمؤتمر عن جمعية التكافل الانساني بالتحدث حول جهود جمعية التكافل الإنساني في تقديم الحماية للاجئين وطالبي اللجوء والمهاجرين على حد سواء جنب الى جنب مع المفوضية السامية ، وقام بتقديم صورة واضحة وواقعية لمعانات اللاجئين والتي يواجهها يوميا وبشكل مباشر في ظل غياب شبه تام للمنظمات الدولية والمحلية وانعدام دور الامم المتحدة في تقديم اي حمايه خصوصا للواصلين الجدد ، وشدد على ضرورة تعزيز دور المفوضية السامية والمنظمات الإنسانية المعنية والقيام بمهامها الإنسانية وتقديم الحماية للازمه للاجئين وطالبي اللجوء والمهاجرين الواصلين يوميا الى الشواطئ اليمنية ،واشار باجنوب الى ان دور المجتمع المضيف نحو الهجرة المختلطة متقدم جدا عن دور الامم المتحدة رغم الظروف الصعبة التي يمر بها المجتمع المدني من جراء الاوضاع التي يمر بها اليمن عامة .

وناشد المنظمات الانسانية الداعمة بان توجه بعض المشاريع لمساعدة المجتمع المدني الذي زاد تدفق المهاجرين والنازحين وضعه سوءً ، وذكر بان البنيه الأساسية لذلك المجتمع منعدمه او متهالكة وبحاجه الى اعادة بناء حيث ان البنية التحتية من مشاريع خدمية كمشاريع المياه والعيادات الصحية وغيرها لا تفي بأدنى الاحتياج للسكان فضلا عن عشرات الالاف من المهاجرين الذين يسلكون تلك الطرق ويشاركون المجتمع رغيف الخبز .
ايضا اشار باجنوب الى ان هناك اشكاليه كبيره وتتمثل في وجود لاجئين بالمدن ومخيم خرز باليمن يعيشون تحت وضع لاجئ منذ ٢٧ عام ، وتسال هل نحن عاجزون كمنظمات انسانيه وكأمم متحدة من ايجاد حلول دائمه لأولئك اللاجئين الذين لا يستطيعون العمل ولا يملكون وثيقة تنقل بل لا يستطيعون اداء العمر او الحج الا بشق الانفس لعدم وجود وثائق معترف بها لديهم ، هناك من ولد في المخيم وترعرع وربما حصل على القليل من التعليم وتزوج واصبح له اولاد يدرسون حاليا في تلك المدرسة التي درس فيها ،، تصورا منذ ميلاده الى ان اصبح اب وهو تحت وضع اللاجئ!؟ اين دور الامم المتحدة في حل هذه المشكلة التي تواجه هؤلاء اللاجئين ودمرت مستقبلهم ومستقبل اولادهم .

واشار باجنوب ان الصورة ليست سوداوية بشكل كامل فهناك آمال مبشره ، ففي العام الماضي والى مايو من هذا العام هناك من عادوا عوده طوعيه الى بلدهم من اللاجئين الصومال يقدر عددهم بنحو 3300 لاجئ وهذا امر مفرح جدا ومبشر ويجب تشجيعه .
وعلى المفوضية السامية ان توفر لأولئك العائدين سبل العيش في بلدهم لنشجع بقية اللاجئين على العودة الى المناطق الأمنه في بلدهم.
من جهة أخرى أشار الى مشكلة النزوح الداخلي في اليمن فهناك نحو قرابة ثلاثة مليون نازح داخلي يحتاجون المساعدة و تقريبا ٧٥ ٪ من السكان اليمنيين بحاجه الى نوع من انواع المساعدة بحسب تقارير رسميه من منظمات الامم المتحدة، هذا الامر بكل تأكيد انعكس على اوضاع اللاجئين والمهاجرين فالكل في قارب واحد ومعاناه واحده.

وفي الاخير تمنى باجنوب للمشاركين بالمؤتمر التوفيق والنجاح لأعمال المؤتمر فهناك افكار مبتكره ستاتي بحلول غير اعتياديه ان ترجمناه على الارض بمساعدة وكالات الامم المتحدة المتعددة ..


المزيد في اخبار المهجر اليمني
قناة عدن تتسلم جائزة دولية
تسلمت قناة عدن الفضائية الجائزة الأولى لأفضل فيلم وثائقي حول القدس في المسابقة التي نظمتها الجامعة العربية بالقاهرة بعنوان (القدس في عيون الإعلام) بمشاركة عدد من
الحكومة اليمنية وصندوق النقد الدولي يختتمان اجتماعا دورياً بالأردن
اختتم اليوم في العاصمة الأردنية عمان الاجتماع الدوري للحكومة اليمنية مع بعثة صندوق النقد الدولي، الذي انعقد خلال الفترة 10 ـ 18 يوليو الجاري.وكرس الإجتماع لمناقشة
التكتل النسوي الجنوبي يقيم فعالية في ألمانيا
أقام التكتل النسوي الجنوبي في ألمانيا مساء أمس السبت ١٣ يوليو في مدينة بون حفل إشهار التكتل النسوي الجنوبي حيث ألقت رئيسة التكتل الأستاذة فاطمة البيتي كلمة شكرت


تعليقات القراء
392894
[1] مؤسف
الثلاثاء 25 يونيو 2019
محمد | أرض الله الواسعة
محجوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
الأرصاد الجوي يتوقع هطول امطار رعدية على عدن
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
وصول موجة امطار خفيفة إلى عدن
مقالات الرأي
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
-
اتبعنا على فيسبوك