مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 06:23 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

الجالية الصومالية بعدن تحتفل باليوم العالمي للاجئين تحت شعار (خطوة خير مع اللاجئين))

الاثنين 24 يونيو 2019 08:19 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

برعاية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين مكتب عدن وتنظيم انترسوس وبمشاركة المجتمع المحلي والسفارة الصومالية بعدن وشيوخ وأطفال وشباب ونساء البساتين اختتمت في منطقة البساتين في دار سعد بمحافظة عدن احتفال باليوم العالمي للاجئين تحت( شعار خطوة خير مع اللاجئين ).

حيث بدء الحفل الختامي بفقرات متنوعة من الزي الصومالي والأكلات والأغاني التراثية الصومالية..وفي الحفل تُحدت علي ابليشيا أحد الشيوخ اللاجئين عبر عن شكره وتقدير للشعب اليمني  على استضافة للاجئين الذي تمر الذكري 29 عام في مدينة عدن الحبيبة وكذا المفوضية السامية لشؤون اللاجئين على الرعاية للاجئين منذ 29 عام هذا العام الذي يُحمل شعار خطوة خير مع اللاجئين هذا هو الخير يعم في أوساط اللاجئين.

وقالت في الحفل الختامي مديرة مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بعدن جاكلين بارليف ليت تعتبر البساتين من المناطق الفقيرة في مدينة عدن ، ويبلغ عدد سكانها حوالي 180،000 بما في ذلك أكبر تجمع للاجئين فيما يقارب من الـ 50000 فرداً ، يخدم السوق المجدد بلإضافة إلى اللاجئين، النازحين داخلياً ومضى فيهم  كسوق للمواد الغذائية ، فإنه يسمح للاجئين و النازحين والمجتمع المضيف بالمشاركة في التجارات البسيطة وهذا يقطع شوطاً طويلاً في مساعدتهم ورفع المستوى المعيشي بعد أن عانوا من الدمار الناجم عن النزاع في اليمن ، تدخلت المفوضية والسلطات المحلية لضمان الإصلاحات واستعادة السوق إلى العمل الذي لا يزال مصدرًا حيويًا للحياة للاجئين والنازحين داخلياً والمجتمع المضيف بل يعتبر من أهم مصادر عيشهم ورزقهم بمجرد تشغيل السوق العام ، سيعمل اللاجئين والنازحين داخلياً والمجتمع المضيف جنبًا إلى جنب وهذه فرصة مهمة لزيادة فرص الاعتماد على الذات للمجتمع.

في الوقت نفسه ، يسمح للسلطات المحلية بإدارة قطاع التجارة غير الرسمي بشكل أكثر فعالية تضمنت أعمال إعادة التأهيل السوق الجدران التي أعيد بناؤها ، والسقوف والأرضيات لمرافق السوق ، واستبدال الأبواب والنوافذ ، وصيانة المراحيض ، وضمان التجهيزات الجديدة كما تم استبدال جميع الأجهزة الكهربائية بمعدات جديدة وتم إعادة توصيل السوق بالمرافق العامة مثل الكهرباء والمياه ونظام الصرف الصحي لتوفير الأمان المناسب ، تمت استعادة السياج للسوق وتركيب مصابيح شمسية بديلة للسلامة من انقطاع التيار الكهربائي المتكرر. إن إعادة بناء سوق العام تندرج ضمن تنفيذ المفوضية لمشروعات الأثر السريع (QIPs) لضمان الاستعادة السريعة للمرافق الاجتماعية الأساسية "لذلك ، نحن سعداء بإنجاز المشروع بنجاح ونود أن نشكر جميع الشركاء المعنيين والسلطات في مديرية دار سعد على ضمان الانتهاء منه".

وأكدت أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وشركاؤها قد نفذوا العديد من هذه المشاريع في منطقة البساتين حيث تم تسليم عدد من السيارات النظافة إلى مكتب صندوق تحسين النظافة في دار سعد سوف تدخل الخدمة خلال الأيام القادمة سوف يستمرون في بذل المزيد من الجهد في حالة توفر الأموال ،فيما تم أيضا إنشاء مرافق وخدمات أخرى داخل المجتمع خارج QIPs لتعزيز الخدمات الاجتماعية الأساسية ومساعدة اللاجئين والنازحين داخلياً سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

وأوضحت السيدة بارليف ليت أنه ينبغي فهم الحفل في السياق الاهتمام العالمي بمحنة اللاجئين وغيرهم من السكان النازحين والذي يبلغ عددهم اليوم 70.8 مليون شخص منهم 26 مليون لاجئ و 41 مليون نازح داخلياً ، بالإضافة إلى الأشخاص النازحين داخليا واللاجئين ، كان أكثر من 3.5 مليون طالب لجوء ينتظرون قرارًا بشأن طلبهم ، وهي عملية قد تستغرق سنوات في بعض البلدان ؛ تم تقديم 1.7 مليون من هذه الطلبات في عام 2018.

وكشفت السيدة جاكلين أن اليمن يستضيف حوالي 250،000 لاجئ في البلاد ، ويتم التعامل أيضًا مع 3.6 مليون شخص منذ مارس 2015 ، مع 985 شخصًا نزحوا حديثًا في الفترة بين 2 و 9 يونيو 2019 وفقًا لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية."هذه مساهمة رائعة للاجئين في العالم وتشيد المفوضية بكرم الضيافة الأسطوري للشعب اليمني الحنون".

وقالت نتقدم بخالص الشكر للسيد محافظ عدن وإدارته على التعاون الممتاز الذي لا يزال يوفر بيئة مواتية للمفوضية وشركاؤها لتنفيذ أنشطتهم لصالح ذوي الأهمية والسكان اليمني الحنون الذي استضافة اللاجئين من جميع الدول.

من< نايف السيد:




المزيد في أخبار عدن
اجتماع يناقش التحضيرات لعقد مؤتمر ومعرض عدن الأول للمقاولات والبناء
عقد في مقر الغرفة التجارية الصناعية بعدن، اليوم، اجتماع موسع كرس لمناقشة التحضيرات والترتيبات الخاصة بـ«مؤتمر ومعرض عدن الأول للبناء والمقاولات» الذي تنظمه
تخرج دفعة عسكرية جديدة بعدن
شهد معسكر راس عباس بمديرية البريقة صباح يوم الثلاثاء عرضا عسكريا بمناسبة تخرج دفعة عسكرية جديدة. وشارك في حفل التخرج القيادي في المجلس الانتقالي احمد سعيد بن
انعكاسا لحالة الفوضى التي تعيشها المدينة.. طقم أمني يحمي احد الباسطين بعدن
تعيش العاصمة المؤقتة لليمن حالة من الفوضى وعدم الاستقرار منذ غزوها من قبل ميليشيات الحوثي, وذلك ما انعكس سلبا على كافة الاصعدة في المدينة. وتُظهر صورة تحصلت عليها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
الأرصاد الجوي يتوقع هطول امطار رعدية على عدن
حصري: الميسري يكشف نتائج زيارته إلى المملكة العربية السعودية
مقالات الرأي
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
-
اتبعنا على فيسبوك