مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 05 ديسمبر 2019 05:52 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 23 يونيو 2019 07:49 مساءً

واقع شبوة في عدن ومطلوب تعريته

 

لا يختلف اثنان ان الواقع التي تعيشه عدن ويعاني منه أهلها المغلوب على امرهم منذ 6/نوقمبر1967م واقع مشبوه بفعل فاعل خارجي ويجري تنفيذه عبر عناصر مشبوهة هي الأخرى لان هذه المدينة التي كانت المدينة الدولة "CITY STATE" اعتبرت حاضنه للجميع جنوبا وشمالا وفرض عليها ان تكون عاصمة الجنوب بعد 30نوفمبر1967م دون الاخذ بالاعتبار تطورها السياسي الاقتصادي الاجتماعي الإعلامي البرلماني البلدي ودون الاخذ بالاعتبار حصة أبنائها من " التورتة" التي استأثرت بها قبائل دون أخرى ولذلك لم يستشهد الجنوب استقرارا نتيجة اللهث وراء " الفيد " وظل على ذلك الحال حتى دخول النفق المظلم يوم 22 مايو1990م الذي لم نخرج منه حتى اليوم.

اخذت الهجمة على عدن واقعا أكثر شراسة بعد المتغيرات التي شهدتها البلاد وفق المحطات التالية:

-         انتخاب هادي رئيسا                         فبراير /21/2012

-         احتلال الحوثيين لصنعاء                   سبتمبر 21/2014

-         هروب هادي من صنعاء                   فبراير 21/2019م

-         هروب هادي من عدن                      مارس 21/20019م

-         تحرير عدن وتفشي ظاهرة                 يوليو 17/2019م

البلطجة منذ هذا التاريخ حتى اليوم

ضرورة وقوف الشرفاء امام بشاعة الأوضاع في عدن ونأخذ على سبيل المثال الأرض في عدن لنقول: ماذا بقي من الأرض في عدن؟ الأرضي في تعرضت ولا تزال تتعرض في للبسط والبناء العشوائي والرابط العشوائي للكهرباء وتكاد كل هذه الممارسات التي ذكرناها ممارسات مشروعة والا لوقفت الدولة (ان كانت هناك دولة امام هذا السلوك القرصني المتفشي طولا وعرضا في عدن..

ان ما تعرضت له الأرض ولاتزال قامت به عناصر نازحة وقادمة من الجنوب الشمال وهو بفعل فاعل خارجي..

تم تأتي الى نقطة أخرى وهي: من هم البشر المتواجدين في عدن وما حصة سكان عدن من البشر الموجودين على ارضها؟ تتراوح التقديرات بين 25% الى 30% هم سكان عدن ويشغل النازحون ما تبقى من المساحة (أي الى 70% من البشر الموجودين في عدن) وهذه البيانات والأرقام تعتبر مستفزة للمنتسبين الى عدن: جغرافيا وتاريخيا وثقافيا وفنيا وسلوكيا.

تأتي الى نقطة ثالثة وهي مكان الأجيال القادمة في ارض عدن والبديهي ان التخطيط في المجتمعات المتقدمة المحترمة يأخذ في الحسبان مواليد 2000م و2005م و2010م من حيث المدارس والسكن والتخطيط للأرض لاستخراجات الصناعة والتجارة والمشاريع الصغيرة والمتنامية الصغر للشباب والوقوف امام هذه النقطة ستوصلك الى الصرخة التي أطلقتها الاديب السواني احمد الحر دلو " ملعون ابوكي بلد"!!!

هناك نقاط تتعلق بالهاجس الاجتماعي الموتور وتتعلق بأوضاع 5000 ضابط متقاعد في الداخلية من جماعات خليك في البيت (منذ 7يونيو 1994م الس الغيت) نقال لي أحدهم الجمعة الماضية بانه عميد ويتقاضى 50.000 ريال والجندي الذي كان معه يتقاضى 180.000ريال..

هناك من يتحدث عن الموتى من امراض حمى الضنك والملاريا ومرض ثالث جديد وهو "الشيكو نغونيا".

على خلفية برك المياه والاسنة التي خلفتها السيول وأصبحت مرتعا للديدان والبعوض..

كل هذا وذاك بفعل فاعل خارجي يستهدف عدن ومن عدن سيحشر البشر وعناصر الشر الى بيت المقدس وسيقف الجميع بين يدي ربهم وحسبنا الله ونعم الوكيل..

تعليقات القراء
392620
[1] سلم الله
الاثنين 24 يونيو 2019
خالد الحارثي | السعودية
سلم الله والناس عرفت حقيقة اهل الشعارات الفوضوية الذين صدعوا رؤسنا القنوب القنوب ولما استلموا الأمور في عدن لم نشاهد غير النهب والبسط والبلطجة حتى الأرصفة والشواطى لم تسلم من عبثهم هذا وهم ماستلموا دولة والا بايقع كلام ثاني سلم الله والحمد لله انه تم تعريتهم واظهارهم على حقيقتهم واليوم اهل عدن مزاجهم تغير اكره شي عندهم أصحاب الشعارات الذين عاثوا في عدن الخراب والدمار والفساد والافساد لا خربوا ونهبوا وتبلطجوا ولا احد غيرهم يعمل هذه الأشياء وبكل وقاحة يرددوا الأسطوانة المشروخة الإصلاح الاخوان علي محسن تبا لكم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هروب جماعي بين المشيعين .. ذعر بعدن عقب قيام ميت من قبره
مقربون من متوفي مقبرة القطيع يوردون رواية مغايرة
انهيار مفاجئ للشارع العام بالمعلا
ميت (تشخيصيا) ينهض من قبره بمقبرة القطيع يموت مجددا
عاجل: اطلاق نار مع انتشار أمني كثيف بالشيخ عثمان بعدن
مقالات الرأي
نعرف جميعا أن حضرموت لم تكن في يوم من الأيام ضمن إطار الدولة اليمنية على مدار قرون عديدة مضت على أقل تقدير
الهلال الاحمر الاماراتي يقيم مسابقة في ابينلافضل ناقشة حناء!ما شااااء الله والانجاز!!دولة الامارات بكل
كتب الفنان / عصام خليدي ياطير كم أحسدك حريتك في يدك .. لا حددوا لك حدود .. لا لونوا مقصدك .. ياطير كم أحسدك .. ياطير
      د.عمر عيدروس السقاف    مايحدث في العاصمة المؤقتة عدن، أمر مخز وعار على كل من يتشدقون بالوطنية
دأب السابقون واللاحقون من مسئولين ثابتين وعابرين، أساسيين ومؤقتين، شرعيين ومعارضين، على الخروج على الناس
  إيقاف الحرب في اليمن والجنوح للسلم لاعلاقة له أبدا بموافقة أو عدم موافقة الأطراف اليمنية المتصارعة ، فلا
من أجمل ما تحمله كتب الذكريات أنها تقدم لنا المعلومات التاريخية من مصادرها الحقيقية..لكن الذاكرة خوانة كما
 لا بوادر في الأفق توحي بانفراج الأزمة اليمنية ، وكل الإشارات التي أوردها بعض من الكتاب عنها ما هي إلا
انها عدن وليست غيرها لؤلؤة شبه الجزيرة العربية هونج كونغ الشرق الاوسط ثاني ميناء في العالم مدينة المحبة
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. تقوم فكرة مبادرة (مسقط/ الكويت) المسربة عن بنود التسوية السياسية في اليمن على
-
اتبعنا على فيسبوك