مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 يوليو 2019 01:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 23 يونيو 2019 07:49 مساءً

واقع شبوة في عدن ومطلوب تعريته

 

لا يختلف اثنان ان الواقع التي تعيشه عدن ويعاني منه أهلها المغلوب على امرهم منذ 6/نوقمبر1967م واقع مشبوه بفعل فاعل خارجي ويجري تنفيذه عبر عناصر مشبوهة هي الأخرى لان هذه المدينة التي كانت المدينة الدولة "CITY STATE" اعتبرت حاضنه للجميع جنوبا وشمالا وفرض عليها ان تكون عاصمة الجنوب بعد 30نوفمبر1967م دون الاخذ بالاعتبار تطورها السياسي الاقتصادي الاجتماعي الإعلامي البرلماني البلدي ودون الاخذ بالاعتبار حصة أبنائها من " التورتة" التي استأثرت بها قبائل دون أخرى ولذلك لم يستشهد الجنوب استقرارا نتيجة اللهث وراء " الفيد " وظل على ذلك الحال حتى دخول النفق المظلم يوم 22 مايو1990م الذي لم نخرج منه حتى اليوم.

اخذت الهجمة على عدن واقعا أكثر شراسة بعد المتغيرات التي شهدتها البلاد وفق المحطات التالية:

-         انتخاب هادي رئيسا                         فبراير /21/2012

-         احتلال الحوثيين لصنعاء                   سبتمبر 21/2014

-         هروب هادي من صنعاء                   فبراير 21/2019م

-         هروب هادي من عدن                      مارس 21/20019م

-         تحرير عدن وتفشي ظاهرة                 يوليو 17/2019م

البلطجة منذ هذا التاريخ حتى اليوم

ضرورة وقوف الشرفاء امام بشاعة الأوضاع في عدن ونأخذ على سبيل المثال الأرض في عدن لنقول: ماذا بقي من الأرض في عدن؟ الأرضي في تعرضت ولا تزال تتعرض في للبسط والبناء العشوائي والرابط العشوائي للكهرباء وتكاد كل هذه الممارسات التي ذكرناها ممارسات مشروعة والا لوقفت الدولة (ان كانت هناك دولة امام هذا السلوك القرصني المتفشي طولا وعرضا في عدن..

ان ما تعرضت له الأرض ولاتزال قامت به عناصر نازحة وقادمة من الجنوب الشمال وهو بفعل فاعل خارجي..

تم تأتي الى نقطة أخرى وهي: من هم البشر المتواجدين في عدن وما حصة سكان عدن من البشر الموجودين على ارضها؟ تتراوح التقديرات بين 25% الى 30% هم سكان عدن ويشغل النازحون ما تبقى من المساحة (أي الى 70% من البشر الموجودين في عدن) وهذه البيانات والأرقام تعتبر مستفزة للمنتسبين الى عدن: جغرافيا وتاريخيا وثقافيا وفنيا وسلوكيا.

تأتي الى نقطة ثالثة وهي مكان الأجيال القادمة في ارض عدن والبديهي ان التخطيط في المجتمعات المتقدمة المحترمة يأخذ في الحسبان مواليد 2000م و2005م و2010م من حيث المدارس والسكن والتخطيط للأرض لاستخراجات الصناعة والتجارة والمشاريع الصغيرة والمتنامية الصغر للشباب والوقوف امام هذه النقطة ستوصلك الى الصرخة التي أطلقتها الاديب السواني احمد الحر دلو " ملعون ابوكي بلد"!!!

هناك نقاط تتعلق بالهاجس الاجتماعي الموتور وتتعلق بأوضاع 5000 ضابط متقاعد في الداخلية من جماعات خليك في البيت (منذ 7يونيو 1994م الس الغيت) نقال لي أحدهم الجمعة الماضية بانه عميد ويتقاضى 50.000 ريال والجندي الذي كان معه يتقاضى 180.000ريال..

هناك من يتحدث عن الموتى من امراض حمى الضنك والملاريا ومرض ثالث جديد وهو "الشيكو نغونيا".

على خلفية برك المياه والاسنة التي خلفتها السيول وأصبحت مرتعا للديدان والبعوض..

كل هذا وذاك بفعل فاعل خارجي يستهدف عدن ومن عدن سيحشر البشر وعناصر الشر الى بيت المقدس وسيقف الجميع بين يدي ربهم وحسبنا الله ونعم الوكيل..

تعليقات القراء
392620
[1] سلم الله
الاثنين 24 يونيو 2019
خالد الحارثي | السعودية
سلم الله والناس عرفت حقيقة اهل الشعارات الفوضوية الذين صدعوا رؤسنا القنوب القنوب ولما استلموا الأمور في عدن لم نشاهد غير النهب والبسط والبلطجة حتى الأرصفة والشواطى لم تسلم من عبثهم هذا وهم ماستلموا دولة والا بايقع كلام ثاني سلم الله والحمد لله انه تم تعريتهم واظهارهم على حقيقتهم واليوم اهل عدن مزاجهم تغير اكره شي عندهم أصحاب الشعارات الذين عاثوا في عدن الخراب والدمار والفساد والافساد لا خربوا ونهبوا وتبلطجوا ولا احد غيرهم يعمل هذه الأشياء وبكل وقاحة يرددوا الأسطوانة المشروخة الإصلاح الاخوان علي محسن تبا لكم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
شهود: شاحنات سعودية تحمل مدرعات واطقم في طريقها الى عدن
نازح يقتل ابنته بالضالع البالغةمن العمر 8سنوات.. والسبب لايصدق!
نجل صالح يعلق على حادثة اقتحام منزل القيادي قشيرة والتمثيل بجثته
لأول مرة دبلوماسي يمني يكشف تفاصيل العلاقات الدولية مع الرئيس السابق " صالح "
مقالات الرأي
أسئلة كثيرة تراود المراقب حول ما يراه من تسابق دولي للبحث عن سبل تطويق الأزمة مع إيران في حين تراوح الأزمة
في السبعينيات - أيام الحماس الثوري الفياض - شن الدكتور حسن مجلي نقدا لاذعا على المبدعين الكبيرين السيد حسين
كنت اليوم بمعية الزميل جمال لقم في زيارة لصديق بعاصمة محافظة أبين مدينة زنجبار ولأول مرة شعرت براحة نفسية
  نعمان الحكيم اخيرا يتبين الامر بجلاء ان الموت يترصد لنا: اطفالا .. شيوخا.. نساء ورجالا..مرضى..جرحى حرب
    سمير رشاد اليوسفي    لم تحرص جماعة الإخوان المسلمين قبل ثورة 1962 على تكوين خلايا تنظيمية في اليمن؛
نحن دائما متواصلين ومتابعين لكل ما يقوم  به الرئيس "علي ناصر محمد " من جهود طيبة وعمل بنية سليمة تجاه
في يوليو ميلاد أمة يتجدد بتجدد أنينها وحسرتها على فقدان قائد الثورة جمال...!؛ إن ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
-
اتبعنا على فيسبوك