مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 07:05 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

قصة من عدن : مضرابة شباب وربع كيلو ثمد

السبت 22 يونيو 2019 03:40 مساءً
كتب / عوض المطري

مع الساعة الواحدة و الشمس تقرح قريح ،رن الجوال و صوت ام العيال يقول : جزّع معك سمك منشان الغداء. 
مغصوباً مريت نحو جولة البجع في خورمكسر، وقفت السيارة و اتجهت نحو بائعي السمك. 
تمد رخيص 4000 ريال الكيلو قالها البائع. 
اشتريت ربع كيلو إلا و من خلفي اسمع مدباجه، التفت و هم اثنين شباب و هات يا دكم و زبط و الناس مباشرة عملو حلقة و قاعدين يتفرجو عليهم. 
يا جماعة، افرعوا عيب ما يستويش هكذا، 
قالوا مالك من عارهم، من قال لهم يتضاربوا في هذا الحر! 
تقدّم رجل خمسيني يحاول يفك اشتباك الشابين و انا تحمست طرحت العلّاقي حقي اللي فيه السمك و تقدمت افارع معه. 
الرجل سحب واحد و انا سحبت الثاني. 
احاول اهدي الشاب و اشوف عينه مورم و دم يخرج من فمه و هو يتحنتر و يقول هذا بلا ادب هذا يشتي تربية ، هذا اهله ماربونوش لكن انا باربيه. 
قلت له : حاول تهدى يا ابني، امسح الدم من لقفك و شوف عينك مورمه كتير. 
التفت إلى عندي و قال: شفت كيف هذا البلا ادب، يدكم بقوة من صدقة. 
قلت له : أباا أبا أبا. انتم كنتوا تضاربوا و إلا ايش تعملوا؟ 
قال : ايوه نتضارب بس مش يقع هكذا الدكم. 
سيبته و رحت باتجاه سيارتي، تذكّرت علاقي السمك. 
رجعت نحو بائع السمك و قلت له فين الثمد حقي الربع كيلو؟ 
قال: هيا و كيف يا عاقل! اعطيتك ياتوه بيدي. 
قلت له : ملا انا قلت لك خليه عندك لاننا رحت افارع بين المتضاربين. 
قال البائع: لا طرحته عندي و لا شفت العلّاقي و إلا تشتي تتسلبط عليا .
قلت له : لا لا خلاص يمكن حطيته في السيارة. 
و انا متجه للسيارة تذكّرت اننا ما اجيت ناحية السيارة و معي كيس السمك. 
رجعت ادور يمكن هنا يمكن هناك و لا لقيت شيء. 
طلعت السيارة و اتجهت نحو المنزل، مباشرة آلى البقالة و علبة تونة و البيت. 
ناولت ام العيال علبة التونة، قالت : مالك! مش قلت لك تجيب سمك، اني طبخت الرز و الصانونة و على اساس باطبخ السمك طاوه. 
قلت لها ما معك إلا التونة و شوفي المضاربة بايقع فيها دكم من صدق و اللي يشتي يضارب انا مستعد. 
و بصوت عالي قلت : انا ما اشتيش غداء و بادخل انام و حسه عينه اللي يصحينا. 
لصيت المكيف و عادنا إلا امتديت و الكهرباء قالت قب. 
ٱح بس ليت اللي طفا الكهرباء قريب كان بايقع له يا ملطيم.


المزيد في ملفات وتحقيقات
سوق الحيمة الشعبي بمضاربة لحج.. تزايد النشاط التجاري وانعدام الخدمات والتنظيم
تقرير: بلال الشوتري يعتبر مركز سوق الحيمة الشعبي الواقع اقصى شمال مديرية المضاربة بمحافظة لحج من أهم اﻷسواق في تلك المناطق والذي يعتبر رافدا مهما بالإحتياجات
عدن الغد تزور جمعية الرحمة لرعاية الطفل ذهنيا بالمعلا وتلتقي إدارتها
 زارت صحيفة عدن الغد يوم الأحد  جمعية الرحمة لرعاية الطفل ذهنيا الكائن في المعلا محافظة عدن . وكان في استقبالنا في مكتبها الأستاذة القديرة ومؤسسه الجمعية رحيمة
عودة مسلسل الاغتيالات إلى الواجهة من جديد في عدن
تنفس المواطنين في عدن الصعداء في الفترة الماضية بعد ان تحسنت الأوضاع الأمنية وتراجعت الاغتيالات بصورة عامة مما أوجد حالة من الطمأنينة في أوساط المجتمع، بيد أن ظهور


تعليقات القراء
392325
[1] الجنوب
السبت 22 يونيو 2019
الجنوب | الجنوب
ههههههههههههه قصه جميله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون امرأة بعدن
تفاصيل جديدة حول شاب قتل برصاص مسلح امام سوق الحجاز
يحدث الآن:- تمشيط أمني واسع يشهده قطاع المنصورة بقيادة القائد كمال الحالمي
تعز: حشود لآلاف المجندين العائدين من الحد الجنوبي.. استجابة لدعوة الشيخ حمود المخلافي
تفاصيل اغتيال جندي برصاص مسلح في عدن
مقالات الرأي
  لسنا شامتين ولا من الذين يتشفون .. في مصائب اوطانهم ..ولا حتى فيمن يعارضنا الرأي… فنحن جيلا جبلنا عن
  في ١٩٩٢ اجتمعت شخصيات في تعز للتفكير في كيفية معالجة الاوضاع الخدمية فيها والإهمال المتعمد من صنعاء
أحمد عثمان من الوفاء للشهيد القائد عدنان الحمادي وكافة الشهداء ولتعز وتضحيات أبنائها وللوطن كله أن يعمل
عمر الحار . قد نتفاجأ في الأيام القليلة القادمة بالوقوف على بوابات متنوعة للخروج من الأزمة اليمنية ، دون
حينما تمر الشعوب والأمم في أزمات فأن الدور القيادي يبرز ويكون حاضراً وبتناسب طردي مع اشتداد هذه الأزمات ولكن
  محمد جعفر سعد   في 6 ديسمبر 2015 اغتيل المناضل اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن الذي لم يحكم إلا لشهرين
كلا .. ليس "انجازاً" وحسب ، وأكبر من أن نصفه "بغير المسبوق" .. إنه بحق يتعدى تلك الصفات والمسميات إلى ما يمكن
بين أن تكون قيادي وإداري من الطراز الرفيع وأن تكون هامشي ومجرد متسلق مناصب بوناً شاسع.. وبين أن تكون إنسان بما
   مرارا وتكرارا سيحاولون اسقاط سيناريو ١٩٩٤م على الجنوب ، جهود مستمرة وأساليب  وتوجهات متنوعة ، 
  كثيرون يعتقدون أن ما يسمى بالمجلس الإنتقالي مجرد ما وقع إتفاق الرياض مع الشرعية قد أصبح شرعياً وهذا مفهوم
-
اتبعنا على فيسبوك