مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 07:02 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

بعد أن أخلت شرطة كريتر مسؤوليتها : حادثة إحراق منزل بمنطقة الخساف تخيف المواطنين والجهات الأمنية لم تحرك ساكن(تقرير)

الجمعة 21 يونيو 2019 05:35 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

لا يختلف اثنان على أن العاصمة عدن تعاني من قصور كبير في الجانب الأمني وكم هي الجرائم والاغتيالات التي تحدث كل يوم ولكن لم نرى أي اجراءات جدية أو ملموسه , وهذا الذي أرعب المواطنين وأحدث فجوة في المدينة التي أصبح فيها كل شخص

يأخذ حقه بيده دون الرجوع لأي جهة أمنية لأنه يدرك تماما أنه لن يحصل على إعادة حقة أو الانصاف له أو حتى النظر في الحادثة أو الشيء الذي تعرض له مهما كان الضرر الواقع عليه.

آخر هذه الحوادث المؤسفة أن يتعرض منزل أسرة بالكامل للحرق من الباب برش مادة سريعة الاشتعال من قبل شخص ووضع كمية كبيرة من الاسفنج من أجل افتعال حريق لم يتمكن الجيران من إخماده وانقاذ من كان بالداخل إلا بعد عناء طويل وخوف وقلق عاشته المنطقة بأكملها.

والشيء الذي يحزن أن تشتكي للجهات الأمنية المتمثلة في الشرطة لكنها لم تقوم بأي إجراء حتى أبسط شيء وهو النزول لموقع الحادثة بل وطلب مبلغ مالي مقابل ذلك فأصبح المواطنون يتساءلون هل يأخذ الشخص حقه بيده بعيدا عن الأمن والقضاء أم انه يضطر للتنازل عن حقه في انتظار عدالة السماء...

 

تقرير: دنيا حسين فرحان

*تفاصيل الحادثة وردة فعل قسم الشرطة والجهات المعنية:

 

*يتحدث الإعلامي أياد الحميدي:

 

جريمة إحراق منزل وشروع بالقتل واختناق اسرة وشرطة كريتر تتجنب التحقيق والبحث الجنائي يطالب بأربعين الف للنزول ...

أمس بعد الساعة 2 والنصف فجرا" تواجه الخساف فاجعة بحريق منزل بفعل فاعل في منطقة السلفادور حيت اقدم احد الفاعلين برش ابواب المنزل بمادة سريعة الاشتعال وحط اسفنج امام الباب وبشكل كبير واقدم على اشعال البيت حيت تسكن اسرة كبيرة في المنزل ولو لا لطف الله لكانوا تفحموا بالداخل , ذهبنا للموقع وصورت المكان وذهبنا الشرطة من أجل عمل إبلاغ  المسؤولون التكتيك الجنائي والبحث.

وفي صباح اليوم الثاني تفاجأنا بقولهم لنا ادفعوا اربعين الف حق النزول والا لن ننزل لمكان الحريق ومدير شرطة كريتر الجحافي بنفسه قال أنه لا علاقة له بالموضوع وأخلى مسؤوليته.

كما يظهر بتصوير الكاميرا للجيران أن شخص اقدم على العمل بترتيب وبوقت معين , الأمن في كريتر يترك جريمة ويطالب اربعين الف مقابل التحقيق وللعلم الى الآن من اليوم التي حصلت فيه الحادثة  لم حركوا قلم عشان ما اندفع لهم الأربعين الف .

 

فهل هذا ما يقدمه الأمن للمواطنين في محنتهم وفي الوقت الذي يجب أن يكون هناك أمن بوجود الدليل والتصوير والفرش والبصمات أو نقوم نحن ابناء المنطقة بالرد والبحث والتحري واذا وصلنا للجاني نقوم بقتلة ؟؟؟؟

 

*ظهور الجاني بكاميرا المراقبة ولا تحرك جاد من قبل الأمن

 

*يضيف الإعلامي محمد صائب :

 

تعرض بيت جدي علي محمد حسن ابو أمي  لمحاولة قتل جماعية وظهر الفاعل بكاميرة مراقبه كانت قريبة من المنزل ولكن مع الأسف لم تتمكن أي جهة من الإمساك به , لولا لطف الله ومساعدة الجيران لكان المنزل بأكمله احترقوا وتفحموا.

والشيء المؤسف أن الشرطة التي تم إبلاغها بما حدث لم تحرك أي ساكن ولم تقوم بأي إجراء بل وقول بأنها لن تنزل إلى مكان الحريق إلا بمبلغ مالي هل وصلنا لهذه المرحلة من التهاون بحياة الناس وليس لهم أي قيمة.

الحريق كان في الفجر وتم وضع ماده عند باب المنزل ووضع اسفنج حتى تكون النتائج كبيرة وخطيرة بمعنى أن الجاني قصد ما يقوم به وأراد قتل كل من في المنزل بدم بارد.

الكل يتساءل ما هو السبب ولولا أن هناك كاميرة مراقبة صورت الحادثة لم نكت سنعرف من هو الفاعل الآن جميع من كان في المنزل ذهبوا لمنزل آخر لأن بوابة المنزل تعرضت للحريق في انتظار اصلاحها يعني محاولة قتل واختناق وأضرار في المنزل ولا أحد استطاع أن يقوم بالتحقيق في هذه القضية.

وكم هي الحوادث المشابهة لهذه الواقعة وكم هم الضحايا الذي سقطوا نتيجة للتهاون الذي يحصل من الجهات الأمنية وما وصلنا إلية من فوضى هو بسبب غياب الأمن , نطالب بإعادة النظر في هذه الواقعة وفتح التحقيق ومعرفة من المتسبب والقبض عليه ومحاكمته حتى لا تتكرر ولتأمين حياة المواطنين.

 

*وما تزال آثار الحريق موجوده وما زال أصحاب المنزل يعيشون في قلق وخوف والجهات الأمنية تستهين بحياة المواطنين فمن سيأخذ حقهم وهل ستتكرر مثل هذه الحوادث ولن يتم اتخاذ أي اجراء فيها ؟..

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
في ذكرى ثورة يوليو المجيدة.. شهادة العراب "أحمد خالد توفيق" عن الرئيس جمال عبد الناصر وعهده.. هل مات “كرومويل”؟.. فلنشنقه إذن!
مقال تم نشره على جزءين في أغسطس 2010 . طلب مني موقع "بص وطل" أن أشارك بقلمي في ملفات ذكرى ثورة يوليو؛ لكن ظروفي الخاصة لم تكن تسمح بالمشاركة، وقدّرت على كل حال أن معظم
جريمة انسانية جديدة ترتكبها مليشيا الحوثي تثير غضب نشطاء وابناء الشعب اليمني
في صباح يوم السبت 20 يوليو/تموز حدثت معركة دامية في مديرية ريدة بمحافظة عمران خاضها الحوثيين فيما بينهم في صباح يوم السبت 20 يوليو/تموز، سقط خلالها العشرات من القتلى
أبناء طورالباحة يُناشدون الأمن مقر قيادة شرطة طورالباحة غير آمن
بالرغم مما على إدارة أمن طورالباحة من مهام جسيمة لموقعها الجغرافي الواقع بين تعز ولحج وعدن وما يربطها بتلك المحافظات الثلاث هو الخط العام الذي يعتبر شريان الحياة


تعليقات القراء
392171
[1] حريق مفتعل
الاثنين 24 يونيو 2019
فاعل خير | عدن
الساكت عن الحق شيطان اخرس.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
الأرصاد الجوي يتوقع هطول امطار رعدية على عدن
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
وصول موجة امطار خفيفة إلى عدن
مقالات الرأي
نحن دائما متواصلين ومتابعين لكل ما يقوم  به الرئيس "علي ناصر محمد " من جهود طيبة وعمل بنية سليمة تجاه
في يوليو ميلاد أمة يتجدد بتجدد أنينها وحسرتها على فقدان قائد الثورة جمال...!؛ إن ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
-
اتبعنا على فيسبوك