مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 08:24 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 20 يونيو 2019 05:35 مساءً

اليمن الكبير

اليمن التي تعاني من الحروب طيلة خمسة أعوام ومواطنيها يعيشوا في الخوف ،والرعب وعدم الأمن والأمان في كثير من المحافظات التي شهدتها الحرب سواءً في المناطق والمحافظات الشمالية او الجنوبية .

شهدت اليمن الموحد طيلة أكثر من خمسة وعشرين عامً هذه الوحدة الموحدة في صميم قلوب كل المواطنون اليمنيين ولا يزال اليمن شامخ كالسحاب وثابت كثبوت الجبال في نظر جميع الشعب اليمني ومهما اشاعة مليشيات الحوثية الانقلابية بانتهاء مدة هذه الحرب وإيقافها عند نقطة تحول الماضي الى الحاضر والعودة باليمن إلى ما قبل 1994م عبارة عن  شطرين جنوبي وشمالي وتمزيق الصفوق المقاومة والمبايعات باليمن في محافظة الضالع نجحت مليشيات الحوثي في سلب معسكر العود بالمبايعات  والذي كان قائد المعسكر المتحوث وخائن الوطن والجمهورية الصيادي .

فل يعلم كل المرجفين وكل المطبلين للمليشيات الحوثية وإذناب أيران ان  الضالع بداية نقطة الدولة الجنوبية في الماضي لم تعد في حربها عليكم إلا دفاعاً عن الدين والعرض والأرض والوطن ولا توجد إي علاقة  في هذه الحرب تدعوا إلى عنصرية او عصبية فجميع الطوائف وجميع القوات التي تتواجد في محافظة الضالع بإنهاء عبارة عن يد واحدة او عبارة عن  كتلة وأحدة موحدة متفاهمة ومتماسكة بقيادتها وبرجالها وبصفوفها ومهما كشفت ثغرات الاختلاف فان ذلك لا يعني أن الجبهات ستترك مكتوفة الأيادي فوقت الفزعة كل المقاتلين ينتفضوا إلى الجبهات هبة رجلاً واحد.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في الوقت الذي تعيش فيه معظم مديريات محافظة عدن حالة من الركود وربما الاهمال من خلال ما نشهده من طفح للمجاري في
جيل جديد يجترح البطولات ويصنع الانتصارات ليكتب في جبين التاريخ حروف مآثر من نور، ويحيك ظفيرة الحرية من وسط
لايسعنا في بداية هذا المقال ألا أن نشكر فخامة الرئيس المشير/عبدربه منصور هادي على القرار التاريخي بتعيين
يعتقد السطحيون أن الحوثيين يبعثون رسائل من خلال جرائمهم بحق أعوانهم، أو أن صراع الأجنحة الدموي قد بدأ، وقلد
الكثير من الجنوبيين نجدهم لا ينظرون إلى الوضع اليمني بشكل عام والجنوبي بشكل خاص، وإلى طبيعة وحقيقة ما تجري
للاسف بعض ممن لهم إطلاع ببواطن الأمور الخفية يحاولون إخفاء الأهم في جوانبها كانت سياسية أو عسكرية أو أمنية
مليشيات الحوثي تواصل ارتكابها الجرائم بحق المدنيين العزل دون رحمة أ وتمييز بين صغير أو كبير بين رجال أو نساء
أحمد طمرور فنان تشكيلي من أبناء مديرية لودر ، شق طريقة إلى عالم النجومية بخطى ثابتة فكان له ما أراد ، جمع بين
-
اتبعنا على فيسبوك