مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 06:25 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 20 يونيو 2019 05:35 مساءً

اليمن الكبير

اليمن التي تعاني من الحروب طيلة خمسة أعوام ومواطنيها يعيشوا في الخوف ،والرعب وعدم الأمن والأمان في كثير من المحافظات التي شهدتها الحرب سواءً في المناطق والمحافظات الشمالية او الجنوبية .

شهدت اليمن الموحد طيلة أكثر من خمسة وعشرين عامً هذه الوحدة الموحدة في صميم قلوب كل المواطنون اليمنيين ولا يزال اليمن شامخ كالسحاب وثابت كثبوت الجبال في نظر جميع الشعب اليمني ومهما اشاعة مليشيات الحوثية الانقلابية بانتهاء مدة هذه الحرب وإيقافها عند نقطة تحول الماضي الى الحاضر والعودة باليمن إلى ما قبل 1994م عبارة عن  شطرين جنوبي وشمالي وتمزيق الصفوق المقاومة والمبايعات باليمن في محافظة الضالع نجحت مليشيات الحوثي في سلب معسكر العود بالمبايعات  والذي كان قائد المعسكر المتحوث وخائن الوطن والجمهورية الصيادي .

فل يعلم كل المرجفين وكل المطبلين للمليشيات الحوثية وإذناب أيران ان  الضالع بداية نقطة الدولة الجنوبية في الماضي لم تعد في حربها عليكم إلا دفاعاً عن الدين والعرض والأرض والوطن ولا توجد إي علاقة  في هذه الحرب تدعوا إلى عنصرية او عصبية فجميع الطوائف وجميع القوات التي تتواجد في محافظة الضالع بإنهاء عبارة عن يد واحدة او عبارة عن  كتلة وأحدة موحدة متفاهمة ومتماسكة بقيادتها وبرجالها وبصفوفها ومهما كشفت ثغرات الاختلاف فان ذلك لا يعني أن الجبهات ستترك مكتوفة الأيادي فوقت الفزعة كل المقاتلين ينتفضوا إلى الجبهات هبة رجلاً واحد.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
حلمت بأني مخزن كالعادة في المنجرة التي أخزن بها وبجانبي الأستاذ محمد أبوبكر علي رئيس قسم التجهيزات والأستاذ
وطالما من يدير أوراق اللعبة في الساحتين الجنوبية والشمالية  متناقضين في الآراء ووجهات النظر كانوا في
  ما يجري في عدن وأبين حاليا لا يبشر بخير ويدل عن محاولات غامضة تجري في الخفاء و من وراء الكواليس لإفشال
  كثيرة هي المشاهد والصور التي تمر على الإنسان وتذهب مهرولة في رحلة ذهاب بلا عودة، ويبقى شيء منها في ذاكرة
عزيز محمد الأحمدي مرت خمس سنوات من قيام عاصفة الحزم بقيادة السعودية والى يومنا هذا لم تحقق العاصفة أهدافها و
‏تعلمنا من قصة يوسف ، أنه قد لا يكون أعداؤنا في وطن آخر ، فقد يكونوا ممن يقاسمونا رغيفنا ونحن لا ندري !! إن
  يحتفل العالم في التاسع من ديسمبر باليوم العالمي لمكافحة الفساد ويتلوه اليوم العاشر من ديسمبر اليوم
احزن والله عندما أسأل شاب جنوبي ماهي أمنيتك؟ ويرد عليا بكل فخر، امنيتي رقم عسكري وعندما أسأله لماذا رقم
-
اتبعنا على فيسبوك