مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 08:24 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 20 يونيو 2019 04:53 مساءً

جمال عبدون .. الوفاء لمن كاد أن يكون رسولا !

" قم للمعلم وفه التبجيلا.. كاد المعلم أن يكون رسولا ". كلمات ليست  كالكلمات، إنما هي معاني جليلة عن قيمة المعلم العظيمة, هذا العملاق الشامخ في عالم العلم والمعرفة وهو النور الذي يضيء حياة الناس وهو عدو الجهل ,وهو الذي ينمي العقل ويهذب الأخلاق لذا وجب تكريمه واحترامه  وتبجيله .

 

وعطفاً على ما اسلفت اقول, يحرص مكتب تربية ساحل حضرموت كل عام ممثل  بالأستاذ جمال سالم عبدون وكيل وزارة التربية والتعليم المدير العام للمكتب, يحرص  على تكريم عدد من المعلمين الذين اخلصوا وتفانوا في اداء رسالتهم التربوية, فهم حماة الثغور ومربو الأجيال وسقاة الغرس وعمار المدارس المستحقون لأجر الجهاد وشكر العباد والثواب من الله يوم المعاد ..

 

ان هذا التقليد السنوي الذي يتبعه مكتب تربية ساحل حضرموت يثبت وبما لا يدع مجالاً للشك ان قيادة المكتب تدرك ضخامة الدور الذي يقوم به المعلم وعظم المسؤولية التي تقع على كاهله, كيف لا وهو الذي ينمي العقل ويهذب الأخلاق لذا وجب تكريمه واحترامه وتبجيله لأنه يحمل أسمى رسالة وهي رسالة العلم والتعليم  التي حملها خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم .

 

شعور جميل ان ترى  350 معلمًا ومعلمة وكادرًا  تربويًا وتعليميًا بالمحافظة والمديريات  يكرموا  بمناسبة الاحتفال بيوم المعلم, وشعور أجمل واروع ان قيادة مكتب تربية حضرموت ممثلة بمديرها الاستاذ جمال سالم عبدون الذي  يحرص كل عام على اقامة هذا الحفل التكريمي لا دراكة أن أولى الناس بهذا التبجيل والإجلال والتكريم  هو المعلم .

 

أخيراً أقول .. تحية ملؤها المحبة لكل معلم جاهد نفسه في سبيل بناء أجيال تذهب بالأمة الى الرقي في جميع المجالات, وتحية ملؤها المحبة والاحترام والتقدير لمدير مكتب تربية حضرموت  الاستاذ جمال سالم عبدون على جهوده التي يبذلها  بالنهوض بالعملية التعليمية والتربوية بمديريات ساحل حضرموت, وهي واضحة للعيان ويشار اليها بالبنان, والله من وراء القصد . 

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في الوقت الذي تعيش فيه معظم مديريات محافظة عدن حالة من الركود وربما الاهمال من خلال ما نشهده من طفح للمجاري في
جيل جديد يجترح البطولات ويصنع الانتصارات ليكتب في جبين التاريخ حروف مآثر من نور، ويحيك ظفيرة الحرية من وسط
لايسعنا في بداية هذا المقال ألا أن نشكر فخامة الرئيس المشير/عبدربه منصور هادي على القرار التاريخي بتعيين
يعتقد السطحيون أن الحوثيين يبعثون رسائل من خلال جرائمهم بحق أعوانهم، أو أن صراع الأجنحة الدموي قد بدأ، وقلد
الكثير من الجنوبيين نجدهم لا ينظرون إلى الوضع اليمني بشكل عام والجنوبي بشكل خاص، وإلى طبيعة وحقيقة ما تجري
للاسف بعض ممن لهم إطلاع ببواطن الأمور الخفية يحاولون إخفاء الأهم في جوانبها كانت سياسية أو عسكرية أو أمنية
مليشيات الحوثي تواصل ارتكابها الجرائم بحق المدنيين العزل دون رحمة أ وتمييز بين صغير أو كبير بين رجال أو نساء
أحمد طمرور فنان تشكيلي من أبناء مديرية لودر ، شق طريقة إلى عالم النجومية بخطى ثابتة فكان له ما أراد ، جمع بين
-
اتبعنا على فيسبوك