مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 09 ديسمبر 2019 03:32 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

سياسي جنوبي: قوى في الشرعية تقف خلف محاولة اسقاط الضالع وإثارة الفوضى بعدن

الاثنين 17 يونيو 2019 08:13 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

قال سياسي جنوبي بارز، ان قوى في الشرعية اليمنية تحيط بالرئيس عبدربه منصور هادي، تقف خلف محاولة إسقاط محافظة الضالع بيد مليشيا الحوثي، وكذا إغراق العاصمة عدن بالفوضى.

 

 

وقال السياسي الجنوبي الدكتور حسين لقور، في تغريدة عبر صفحته بتويتر: مخطط إسقاط الضالع عسكريا دبرته قوى النفوذ اليمنية من وراء ظهر الرئيس هادي، فخططوا لتفجير الوضع في عدن أيضا من وراء ظهر الرئيس”؛

 

 

وأضاف،: بأن “مكالمة هادي للميسري و حثه على التعاون مع القوى التي تحارب الحوثي سيثير تلك القوى و قد نرى خروج بعضها و تحالفها علنا مع الحوثة”.





المزيد في أخبار وتقارير
وفد مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي يلتقي السفير القانص
التقى وفد من مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي، اليوم الأحد، بسفير حكومة الإنقاذ اليمنية في سوريا نايف القانص. وخلال اللقاء في العاصمة اللبنانية بيروت، استعرض
مصدر بوزارة الداخلية : قيادات أمنية هددت شركة القطيبي ومنعتها من صرف مرتبات منتسبي الوزارة
قال مصدر رفيع بوزارة الداخلية ان مسئولين أمنيين في إدارة امن عدن هددوا شركة القطيبي للصرافة في حال قيامها بصرف مرتبات منتسبي الوزارة . واشار المصدر في افادة لصحيفة
ناشطة حقوقية تبين للأجهزة الأمنية الدور المناط بهم
بينت ناشطة حقوقية الدور الذي يتوجب على الأجهزة الأمنية أن تقوم به، كونها مسؤولة عن تثبيت الأمن والأمان في المناطق التي يسيطر عليها . وقالت المحامية هدى الصراري إن


تعليقات القراء
391391
[1] تضحك على من يا لقور
الاثنين 17 يونيو 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
تضحك على من يا لقور. مكالمة هادئ للميسري جزء من الاتفاق الأخير بين الإمارات والشرعية الذي قاده رئيس الوزراء الدحباشي معين بتعليمات من الرئيس هادئ. الاتفاق ينص على وقف التصعيد بين الإمارات والشرعية. هادئ أعطى اوامره لوزرائه بتنفيذ الاتفاق والامارات فعلت المثل مع الفوانيس ولذا لن تسمعوا منهم بعد اليوم أي تحريض ضد قوات المنطقة العسكرية الاولى في حضرموت ولا حديث عن تحرير حضرموت من الاحتلال اليمني . طبعا كل طرف سيترك لنفسه مجال للمناورة فالامارات ستسمح لبعض الفوانيس بمهاجمة وزير النقل الجبواني وهادئ سيسمح للجبواني بحق الرد ولكن دون المساس بالامارات ، اما هادئ والامارات فسيصبحان خط احمر يمنع على قيادات الشرعية مهاجمة الإمارات بشكل مباشر ويمنع على الفوانيس مهاجمة هادئ مع السماح لهم بتكرار الاسطوانة المشروخة بان هناك قوى (الاصلاح) تعمل من خلف ظهر هادئ بل وتبرئة من أي ذنب. من لم تصلهم الرسالة بعد عليهم قراءة المقال الأخير للفانوس عبدالناصر الوالي الذي يتغزل فيه بوزير الداخلية احمد الميسري. لا شيء يأتي مجانا. هناك تبادل مصالح بين الاطراف الأساسية .. الشرعية والامارات. اما الشقاة سيضلوا شقاة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مقتل زوج وزوجته في ظروف غامضة بحي انماء
مواطنون يمنعون امراة من الانتحار بعدن عقب قيام ابنها بقتل والده
عاجل : شركة القطيبي تعلن الغاء الاتفاق لصرف مرتبات وزارة الداخلية
عاجل :اندلاع اشتباكات مسلحة بين جنود من النخبة الشبوانية بعدن
شاب جنوبي من بين ضحايا الشمراني بفلوريدا
مقالات الرأي
صديق الطيار إذا كانت الحملة الأمنية التي وجهت بها قيادة التحالف العربي اليوم جميع التشكيلات والقوات الأمنية
للأسف ان الدعوة التي وجهها اليوم المستشار الرئاسي ورئيس الوزراء السابق د.أحمد عبيد بن دغر والتي حاول من
بما إن العاصمة الجنوبية عدن القبلة السياسية لكل الجنوبيين و نموذج تقتدي بها كافة المحافظات الجنوبية الأخرى
من الصعب قياس معدلات النمو الاقتصادي لبلد ما على المدى الطويل على مستوى من الدقة فالاقتصادي قد يتنبا ولكن قد
  تشهد المناطق الجنوبية هذه الايام قلق وتوتر واشتباكات مسلحة وتحشيد نتيجة اصرار الحكومة الشرعية في الدفع
هكذا سلوك وقناعه وطبع وقلة ايمان وشطاره.. توارث عقل المسئول اليمني فكرة ان السلطة والمسؤولية تمنح المال
‏اذا كان القائد اللواء عيدوس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي لايدرك من هو الرفيق مراد الحالمي وزير
  لسنا شامتين ولا من الذين يتشفون .. في مصائب اوطانهم ..ولا حتى فيمن يعارضنا الرأي… فنحن جيلا جبلنا عن
  في ١٩٩٢ اجتمعت شخصيات في تعز للتفكير في كيفية معالجة الاوضاع الخدمية فيها والإهمال المتعمد من صنعاء
أحمد عثمان من الوفاء للشهيد القائد عدنان الحمادي وكافة الشهداء ولتعز وتضحيات أبنائها وللوطن كله أن يعمل
-
اتبعنا على فيسبوك