مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 08:24 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

تحليل.. استهداف النفط ومطار أبها محاولة حوثية لتغيير معادلة الصراع لصالح إيران؟

السبت 15 يونيو 2019 07:57 مساءً
(عدن الغد)الأناضول:

بعد 4 سنوات من استهداف جماعة "أنصار الله" (الحوثي) أراضي السعودية عبر قصف صاروخي عشوائي كان غالبا ما يخطئ هدفه أو يتم اعتراضه عبر منظومة الدفاع الجوي الأمريكية "باتريوت"، شهد مستوى الاستهداف تطورا نوعيا عده خبراء "حربا نفسيه" و"محاولة حوثية لتغيير معادلة الصراع".

إذ استهدفت جماعة الحوثي مطار أبها السعودي بما زعمت أنه صاروخ من طراز "كروز" المتطور ما أوقع 26 إصابة في صفوف المدنين، وذلك بعد أقل من شهر على قصفها محطتين لضخ نفط في المملكة عبر طائرات مفخخة من دون طيار.

وحسب هؤلاء الخبراء، للأناضول، لا تنفصل الصورة عن التوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة وإيران في المنطقة، بل تعد جزء منها، في إطار السياسية الإيرانية لتوصيل الرسائل إلى الخصوم عبر الوكلاء في المنطقة، وهم الحوثيون هذه المرة، متوقعين ردا سعوديا حاسما يطال قيادات الجماعة، وربما ضربة أمريكية تعيد الهيبة لقوات الأخيرة في المنطقة، وتبعث برسالة تهديد حازمة لإيران.

 

حرب نفسية ومحاولة لتغيير المعادلة

نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية (غير حكومي مقره القاهرة)، مختار غباشي، رأى أن جماعة "الحوثي" تخوض حربا نفسية، عبر إرسال رسالة للسعودية أنهم رقم لا يمكن إخراجه من المعادلة خاصة، وهم أحد وكلاء إيران بالمنطقة، ويملكون آليات تجعل المنطقة في وضع مقلق.

وأضاف، للأناضول، أن الحوثيين أعلنوا عقب استهداف محطي ضخ النفط في السعودية، في 14 مايو/أيار الماضي، أن ذلك الهجوم هو بداية لعمليات ستستهدف 300 هدف حيوي وعسكري في المملكة والإمارات واليمن، و"هذا يعني أنهم لديهم إصرار على استمرار عملياتهم ضد الداخل السعودي".

وأوضح غباشي أن "هذه المحاولة الحوثية تستهدف تغيير آليات المواجهة ومعادلة الصراع وخلق قلق وترقب"، لكن نجاحها "يستدعي حالة حرب عسكرية، وهذا ليس مرشحا حتى في ضوء استمرار عمليات الاستهداف بين وقت وآخر".

ووفق مراقبين، فإن التصعيد الحوثي الأخير ضد المملكة هو جزء من المواجهة الأمريكية الإيرانية التي تصاعدت في الأسابيع الأخيرة مع تشديد واشنطن الضغوط الاقتصادية على إيران لإجبارها على القبول بصيعة جديدة لاتفاق نووي يراعي مخاوف الولايات المتحدة وإسرائيل.

فإيران - حسب هؤلاء المراقبين - لا تتواني عن تحريك وكلائها في المنطقة، وفي هذه المرة الحوثيون، لإيصال رسالة إلى المملكة بأن الدفع باتجاه حرب ضدها مغامرة لن تكون محمودة العواقب؛ فهي تستطيع توجيه ضربات مؤلمه لـ"الداخل السعودي" عبر وكلائها فقط؛ فماذا لو تحركت بنفسها؟

 

مواجهة أمريكية إيرانية غير مباشرة

وفي هذا الصدد، أوضح أستاذ العلاقات الدولية في مصر، طارق فهمي، أن المنطقة تعيش المرحلة الثانية من المواجهة الأمريكية الإيرانية غير المباشرة وهي الحرب بالوكالة، واعتبر أنه من المبكر أنه نتحدث عن حرب مباشرة من الطرفين.

وأضاف، للأناضول، أن إصابة أكبر عدد من المدنيين هو هدف لجماعة الحوثي لإيصال رسائل بأنهم قادرون للوصول إلى أهداف مدنية مؤثرة.

وحتى 21 مايو/أيار الماضي، بلغ إجمالي عدد الصواريخ الباليستية التي أطلقتها "الحوثي على السعودية ودمرتها قوات الدفاع الجوي 227 صاروخاً باليستيا، فيما بلغ عدد القتلى حتى سبتمبر/أيلول 2018 وفق وكالة الأنباء السعودية "112 مدنيًا من الموطنين والمقيمين، وإصابة المئات".

لكن فهمي أعرب عن اعتقاده بأن جماعة الحوثي لن تستطيع الصمود كثيرا مع توجه لرد لن يكون سعوديا خالصا، وسيشمل على الأرجح ضربة أمريكية ستؤثر على إدارة المشهد.

وأشار إلى أن هناك إعادة تقييم للأوضاع من قبل الإدارة الأمريكية وتحركات وترتيبات جديدة قد تنتج عن ضرب بعض المواقع الخاضعة لسيطرة الحوثي لإعادة الهيبة للقوات الأمريكية.

ورأى أن الرد سيكون الفترة المقبلة سيكون أمريكيا وشكل الضربة وتوقيتها هو الذي سيؤثر على إدارة المشهد.

 

3 مسارات

وحول الرد السعودي المرتقب، توقع الخبير العسكري الأردني اللواء المتقاعد فايز الدويري هون، أنه سيكون عن طريق 3 مسارات، أولها سياسيا عبر ذهاب الرياض إلى مجلس الأمن وحتى يكون للسعودية مرجعية أممية تساندها فيما ستقوم به لاحقا".

وأضاف الدويري للأناضول أن المسار الثاني سيتم عبر الرد الآني أي بمعنى توجيه ضربات تسمى بأهداف عقابية لمعاقبة الحوثي سواء لبعض الرؤوس السياسية إذا كانت معروفة العناوين أو المستودعات والعتاد.

وأوضح أن المسار الثالث للرد سيكون عبر تصعيد عسكري أوسع بأن يتم العودة من عاصفة الأمل (أبريل/ نيسان 2015 للآن) إلى الحزم (26 مارس/أذار 2015، لنحو شهر) مرة أخرى بأن يكون العمل العسكري أشمل من أجل إجبار الحوثي على عدم تكرار مثل هذه لأفعال.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
نهب حوثي لعقارات الأوقاف اليمنية وعمليات اقتحام وطرد للسكان
عبثا يحاول أبو محمد في العقد الخامس من عمره والأب لتسعة أبناء إقناع مشرف المنطقة في صنعاء القديمة بأن إجراءات الميليشيات الحوثية غير قانونية وأن «الدكان» هو
تعيينات بالجملة للقيادات الحوثية السلالية في المؤسسات الإيرادية
كشفت مصادر مطلعة في صنعاء، عن إصدار وزير مالية مليشيات الحوثي رشيد أبو لحوم، عشرات القرارات مؤخرا لتعيين قيادات حوثية في مناصب المؤسسات الايرادية .وتتسابق مليشيا
مليشيات الحوثي تنهب أموال وعقارات الأوقاف في صنعاء وتطرد السكان
كشف مصادر مطلعة عن نهب مليشيات الحوثي لأموال وأملاك وزارة الأوقاف الخاضعة لسيطرتها في صنعاء، حيث استولت على الأراضي والمساكن والمباني التجارية من المستأجرين لها،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
نازح يقتل ابنته بالضالع البالغةمن العمر 8سنوات.. والسبب لايصدق!
وصول موجة امطار خفيفة إلى عدن
مقالات الرأي
    سمير رشاد اليوسفي    لم تحرص جماعة الإخوان المسلمين قبل ثورة 1962 على تكوين خلايا تنظيمية في اليمن؛
نحن دائما متواصلين ومتابعين لكل ما يقوم  به الرئيس "علي ناصر محمد " من جهود طيبة وعمل بنية سليمة تجاه
في يوليو ميلاد أمة يتجدد بتجدد أنينها وحسرتها على فقدان قائد الثورة جمال...!؛ إن ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
-
اتبعنا على فيسبوك