مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 31 مايو 2020 12:13 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 13 يونيو 2019 11:02 مساءً

إلى سلطة شبوة .. لا تهملوا الشباب المتعلم

 

وصلتني اليوم عدد من الإتصالات و الرسائل بالواتساب من طلاب شبوة بجامعة عدن و الطلاب الملتحقين بكلية الشرطة بمحافظة حضرموت حيث شكو الكثير من المعاناه التي تلاحقهم في مشوارهم الدراسي و لما يلاقونه من تقصير من قبل السلطة المحلية بمحافظة شبوة ممثلة بالمحافظ محمد صالح عديو ومدير الأمن العميد عوض مسعود الدحبول

الطلاب بدورهم و باستمرار يقرعون أبواب السلطة ولكن لا مجيب لهم أبدا و كان لا شيء يعنيها أبدا، الطلاب الملتحقين بكلية الشرطة بحضرموت و عددهم (20) يشكون ظروفهم ويطالبون بصرف لهم بدل سكن و بدل مواصلات و لكن حتى اليوم لم تستجيب السلطة لمطالبهم مع أن تلك الفترة لا تتجاوز سنة لدراستهم و الستين ألف لا تكفي و لأ ننسى أن بعضهم وراه أسرة و لأ يملكون إلا هذا المبلغ وهو ستين الف هل يكمل به دراسته و يدع أهله يموتون جوع أو يعطي مرتبه لأهله وهو ينام بالشارع , بعكس أبناء محافظة المهرة و سقطرى و حضرموت الذي تدعمهم السلطة المحلية و تدفع لهم بدل مواصلات و سكن و تدفع لهم أيضا من 1000ريال سعودي لتشجيعهم على إكمال مشوارهم التعليمي بينما سلطتنا لا تبدي أي تشجيع لطلابها

الطلاب الذي يدرسون على حساب الشركات النفطية بالمحافظة بجامعة عدن و بمجال الطب و الهندسة وهم أفضل الطلاب بالمحافظة مقبلين على إمتحانات وهناك سيلاقون الكثير من المضايقات نتيجة عدم سداد الرسوم من قبل السلطة المحلية حتى اللحظة

ومن هنا نطالب السلطة المحلية بالنظر إلى هذه الإشكالية التي تعرقل دراسة طلاب المحافظة بأسرع وقت ليتمكن الطلاب من إكمال و مواصلة المشوار الدراسي ونريد من السلطة تشجيع الطلاب و تحفيزهم ليكونوا خير من يمثل محافظة شبوة

عزيز محمد الأحمدي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة هما  خير حليف وخير شريك في إعادة بناء وتطوير الجنوب
غابوا عن الجامعات وتسربوا من المدارس وباتوا بلا مستقبل وأصبحوا أقليات متسولة على أبواب المطاعم ومجتمعات
لاتزال المستشفيات والمجمعات الصحية بعدن معطل العمل فيها، والسبب التغييرات الأخيرة التي شملت عدد من المدراء
الوضع الصحي في المحافظات الجنوبية لايحتمل ووصل لدرجة الانهيار الكلي حسب التقارير الدولية ، فالأوبئة تفتك
لعنة الله عليكم وعلى بيانكم يا أوغاد.. الناس يموتون في صنعاء بالعشرات يوميا من كورونا.. قد اﻷحياء كلها
كثيرا ما نلاحظ ونرى  ان جميع المنشورات التي تكتب ضد الأخ القائم بأعمال مدير عام المياه والصرف الصحي
نعيش في ظلام بسبب انقطاع التيار الكهربائي والازمات التي لاتنتهي تارة بسبب عدم وجود المشتقات النفطية وتارة
في شهر رمضان،قلت لقلمي:-" سأكتب بك." بعد فترة طويلة، غير مسبوقة من الانقطاع عن الكتابة.غمزت له مبتسمة لأشجعه
-
اتبعنا على فيسبوك