مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 سبتمبر 2019 02:31 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 12 يونيو 2019 07:22 مساءً

إلى الشهيد القائد اللواء سيف علي العفيف ( سكره ) .. سلامٌ لك وسلامٌ عليك وطــوبى وألف طوبى لك...؟!

الشهيد القائد اللواء الركن سيف علي صالح العفيف الملقب (سكره ) قائد مغوار  وواحد من  العظماء الأفذاذ عندما نستذكر صفحات تاريخه الوطني المُشرق المجيد الحافل بالكفاح الوطني لنيل الحرية و الاستقلال لتنعم الأجيال اللاحقة بحياة وطنية كريمة .

الشهيد القائد اللواء الركن سيف علي صالح العفيف
أحد أساطير المقاومة والقوات الجنوبية الباسلة، المقاومة للحوثية الكهنوتية والسلالية الإمامية الرجعية مليشيا الظلام والخراب عصابات الإجرام وجماعة الإرهاب الحوثية، ومن قادة المقاومة والقوات الجنوبية الرافضة للانقلاب الميليشاوي وأحد عظماء الصمود والحرية وقائد صلب، في المقاومة والقوات الجنوبية الباسلة، قائد ذو حنكة عسكرية، وعقلية نيرة، صاحب فراسة، وفطنة ورجل قيادي فريد، مهاب ومقدام وله قدراته في تغيير موازيين المعارك التي يتقدمها ويخوضها في مختلف المواجهات وبحنكته وحكمته وقدراته وبخبراته العسكرية وتجرباته العريقة يعمل على تحويل نقاط الضعف إلى قوة..!؛؟

لذلك أؤكد تأكيداً راسخا بأن الوطن فقد قائدآ عسكريآ و علمآ من أعلام البطولة والحرية والعزة والكرامة، بل استشهاد قائد بحجم الشهيد القائد ( سيف سكره )
فقد الوطن رجلآ لا نظير له وبطلآ لا ند له لا سيما في هكذا وضع وفي ظرف ومرحلة نحن بأمس الحاجة لشهيدنا القائد ذلك الرمز الوطني الكبير صاحب الدور البطولي والريادي المكلل بالنضالات البطولية، والمحفوف بالمواقف الشجاعة والوطنية والمواقف النبيلة والجريئة، وله مسيرته العطرة المفعمة والمكللة والمحاطة بانجازاته العظيمة سواء في البناء التراكمي للمقاومة أو في ميادين القتال وحتى لحظة استشهاده.
ان مسيرة حياة الشهيد القائد الشخصية والمهنية العسكرية والتخصصية واخلاصه ووفاءه الوطني تمثل نموذجا معاصرا للقائد القدوة..؟!

الشهيد القائد اللواء الركن سيف علي صالح العفيف
قائد فذ وشجاع ومجاهد، بطل سطر ،للتاريخ أروع البطولات وأرقى وأشرف المواقف النبيلة والجريئة، قاد المعارك البطولية، وخاض معارك بطولية في مختلف جبهات العزة والكرامة وميادين الشرف والبطولة، يتقدم الخطوط الأمامية ليهز الأرض ويزلزلها تحت أقدام مليشيا الحوثي الانقلابية الإرهابية ...

الشهيد القائد اللواء سيف علي صالح العفيف
مدرسة في الإستراتيجية العسكرية، بل مذهب في القيادة العسكرية، و ما هو إلا نجماً وطنيا ساطعآ لن يخفت بريقه الوطني الساطع مهما توارى جسده الطاهر عن الأنظار ، لأن ذكراه و سيرته الخالدة تهتدي بها و تتداولها الأجيال الوطنية جيلا بعد آخر لتنهل منها الإرادة والقيادة والحنكة العسكرية والخبرة القتالية، والإرادة والحزم والتضحية والفداء والتفاني، مهما اختلف الزمان و المكان لأن الشهيد القائد( سكره) " كذلك يُعتبر قمراً وطنيا ساطعاً في سماء الحرية و عِشق الأوطان ، وسيبقى" بمواقفة البطولية الشُجاعة وببطولاته وإنجازاته العظيمة لا سيما في القيادة العسكرية والحنكة والخبرة الفائقة نعم سيبقى شمساً لا تغيب في سماء الوطن ونجمآ مضيئآ ساطعآ في سماء الحرية والبطولة والتأريخ سيكون خير شاهد على ذلك ، كما سيبقى نبراساً تسير على خُطاه الأجيال اللاحقة ،فما هو إلا قمراً مُنيراً وهاجا من أقمار الوطن وليثا وأسدا من أسود الحرية والكرامة وعلمآ من أعلام العزة والبطولة

استشهد البطل الجسور الشهيد القائد اللواء سيف علي صالح العفيف، مقبلا لا مدبرا وهو يقود المعارك ضد مليشيا العدو الحوثي الغازي ، ببسالة وبكل شجاعة وبحزم وإخلاص وبإيمان ثابت وعقيدة راسخة، متعهدآ مقسمآ بأنه ماضي قدمآ لتطهير وتحرير كل أرجاء الوطن من مليشيا الإنقلاب وأذناب المجوس، عناصر الإمامة الرجعية وجماعة الإرهاب، وكما عهدناه يعشق ساحات المجد والنضال وميادين العزة والبطولة، تقدم الشهيد القائد الخطوط الأمامية ،في معركة تحرير بمنطقة الريبي جبهة حجر،مسطرا بذلك أعلى درجات  الصمود والبسالة والتضحية وأسمى قيم الوفاء لشعبه ووطنه الذي عاش في سبيلهما مكافحا مناضلا ومن صفوة قيادة نضالات شعبنا السلمية والعسكرية ولم يستقر له بال حتى افتدى بروحه ودمه هذه قيمه النضالية الفذة.

لأن الشهيد القائد العظيم الحُـر "السيف( سيف سكره) من القادة العظام عُشاق الحرية" والعزة والكرامة  فهو من  الرِجال و القادة، الذين صدقوا ما عاهدوا الله والوطن عليه..؟!
والأبطال الشُجعان ، ولذلك سيذكره التاريخ دوماً بذكريات المجد و البطولة الوطنية المُعبقة بروائح الحرية العطرة ، كما أنه سيسجل اسمه الخالد بأحرف نورانية مُضيئة على مرّ الأزمان و العصور .ذلك طوبى وهنيئا ؛لك  ! أيها البطل المغوار،   أيها القائد الوطني الحُـر العظيم !

إن الافتخار و الاعتزاز لا يكون إلا للعظماء و الأبطال المقاوميين من الثوار و الأحرار و القادة العِظام ، ولذلك فلتفتخر معي كل الدُنى و ليعتز جُل أحرار الوطن أينما كانوا بالشهيد " المقاوم الحُر البطل الهُمام والشامخ ذو الإباء و الكبرياء الوطني اللامحدود .فسندعو لك شهيدنا القائد (سيف سكره) ونتعهد ونقسم على ذلك بأعلى صوت أننا على دربك سائرون...؟!؛

* فلتفخر الدُنى كلها بما قدمه الشهيد القائد السيف المقاوم البتار، اللواء الركن سيف سكره من تضحية و نضال أو كفاح منقطع النظير حتى الرمق و الثانية الأخيرة من مسيرة حياته الوطنية على هذه الأرض الطاهرة أرض الوطن, ولتفخر الدُنى بالحُر العظيم  الشهيد القائد ( سيف سكره)   الذي جاد بالغالي و النفيس من دمائه و روحه الطاهرة فداءً للوطن...


الله .. الله أكبر ما أعظمك أيها الحُر العزيز ! الله أكبر ماأعظمك ايها الشهيد والقائد  سيف سكره ! الله أكبر ماأعظمك !
أتذكرك قبل استشهادك وأنت تُصارع الإنقلابيين وعصابات الإجرام وعصابات الإمامة الرجعية وجماعات الإرهاب السلالية الكهنوتية المجوسية الغازية، مليشيا الحوثي الأنجاس لتلقنهم الردى وتزلزل الأرض تحت أقدامهم في مختلف جبهات العزة والكرامة وميادين الشرف والبطولة، وتضربهم بيد من حديد لتقهقرهم وتمزقهم أشد ممزق ليجرون أذيال الهزيمة والخزي والعار والذل والهوان....؟!

الله أكبر ما أعظمك، أيها الشهيد القائد اللواء سيف سكره! ، ما أعظمك أيها البطل الصّنديد ! فقد سحقت كبرياء مليشيا الحوثي المجوسية الإرهابية الإجرامية الكهنوتية تحت أقدامك الشريفة ....؟!

ما أعظمك أيها البطل المغوار ! فقد وقفت أمامهم سداً منيعاً وجبلاً شامخا لا يتزحزح أبدا عن الحق الوطني مهما كلف الأمر .

ما أعظمك ! فقد فجّرت بركاناً من الغضب الوطني المُزمجر لتحرق الأرض نارا تحت أقدام الحوثة المرتزقة الأنجاس..؟!

ما أعظمك يا أيها القائد المغوار وسيف المقاومة البتار  ! وأنت تتقدم الخطوط الأمامية لجبهات العزة والكرامة ومياديين الشرف والبطولة، مواجهآ مليشيا الحوثي العدو الغازي الرافضي، مدافعآ عن الدين والوطن والأرض والعزة والكرامة ،لترتقي شهيدآ إلى جوار ربك ، فهنيئآ لك الشهادة فرحمك الله وأسكنك الفردوس الأعلى من الجنة، فطــوبى وألف طوبى لك "  "أيها الشهيد القائد العظيم الخالد في القلوب و العقول !!

سـلامٌ لك وسلامٌ عليك وسلام إلى روحك الوطنية الطاهرة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  قبل أن تشن الولايات المتحدة الأمريكية الحرب على إيران بادرت إيران بتوجيه ضربات موجعة متتالية على المصالح
لست من هواة الكتابة عن الشخصيات لكن المواقف تجبرنا أحياناً لنشيد بمن يستحق الإشادة لإنزال الناس منازلهم التي
يجب أن تكون هناك ثورة مجتمعية تعزز روح الأخلاق والقيم والمحبة التي يُفترض علينا كثوار التحلي بها والعمل بما
لست من هواة الكتابة عن الشخصيات لكن المواقف تجبرنا أحياناً لنشيد بمن يستحق الإشادة لإنزال الناس منازلهم التي
يعتبر المرتب هو الوسيلة الأساسية لحياة الموظف، والذي يستحقه بصفة شهرية، وبما يكفل الحد الأدنى من الحياة
ماذا فعلت حضرموت حتى تحمل كل هذه الأوزار والأثقال من هموم ومنغصات التي كدرت بحياة الناس وأزهقت عيشتهم
العنف نتاجًا طبيعيًا لثقافة الصراع المتأصلة في العقلية الجمعية للمجتمع اليمني القائمة على فلسفة الغلبة
يجب ان تكون هناك ثورة مجتمعية تعزز روح الاخلاق والقيم والمحبه التي يُفترض علينا كثوار التحلي بها والعمل بما
-
اتبعنا على فيسبوك