مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 يونيو 2019 06:48 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

اليمنيون ينددون بجريمة الحوثي الإرهابية باستهداف مطار أبها الدولي

الأربعاء 12 يونيو 2019 06:32 مساءً
عدن ( عدن الغد) خاص :

أدانت الأوساط اليمنية الجريمة الإرهابية التي استهدفت مطار أبها المدني الدولي الذي يعجّ بالمسافرين المدنيين من جميع الجنسيات، وعدّوا ذلك جريمة إرهابية مكتملة الأركان، وأنها دليل واضح على الإصرار الإيراني على دعم المليشيا الحوثية بالأسلحة البالستية، واستمرار دورها التخريبي في المنطقة.

وبحسب متحدث تحالف دعم الشرعية فإن المقذوف أصاب 26 شخصاً مدنياً من المسافرين ومن جنسيات مختلفة، من بينهم 3 نساء وطفلان، وذكر أن 8 حالات منها نُقِلت إلى المستشفى لتلقي العلاج، وأن 18 حالة إصاباتهم طفيفة جرى علاجها في الموقع.

فمن جانبه، أدان وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمّر الإرياني بشدة استهداف المليشيا الحوثية مطار أبها المدني، والذي أسفر عن إصابة عدد من المدنيين بينهم يمنيون.

وقال "الإرياني": "إن الهجوم الإرهابي يؤكد من جديد الدعم الإيراني للمليشيا، وأن مليشيا الحوثي أداة لتنفيذ أجندات ورغبات إيران في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، ومحاولة تخفيف الضغوط الدولية عليه"، وأوضح الوزير "الإرياني" أن "الاستهداف الإرهابي لمطار أبها بصاروخ كروز "جريمة حرب"، تؤكد استمرار نظام طهران في تزويد المليشيا الحوثية بالصواريخ البالستية والأسلحة النوعية، وانتهاجها سياسة تصعيد الصراع في المنطقة في تحدٍّ سافر لدعوات التهدئة ودون اكتراث للمخاطر المترتبة على أمن واستقرار المنطقة والعالم أجمع".

بدوره، قال نائب رئيس رابطة علماء عدن وعضو برنامج التواصل مع علماء اليمن الشيخ جمال السقاف: "إن استهداف مطار أبها المدني من قِبل الحوثيين عمل إرهابي وجبان، لا يُستغرب من مثلهم، فلم تسلم منهم بيوت الله، ولم يسلم الآمنون من اليمنيين والسعوديين"، وأكّد الشيخ "السقاف" أنه "لن يجدي مع مليشيا الحوثي غير الحل العسكري، ولا شيء غير ذلك"، مردفاً أن "الوقائع والتجارب أكدت أن هذه المليشيا لا عهد لها ولا ميثاق".

في الغضون، أكد الكاتب والمحلل السياسي الدكتور محمد جميح أن ضرب مطار أبها ليس لأجل فتح مطار صنعاء كما قال محمد عبدالسلام، وأن الهدف من وراء ذلك هو محاولة الضغط لرفع الحظر عن تصدير نفط طهران. أما مطار صنعاء فقد قُدمت مقترحات لفتحه، منها إيجاد رقابة أممية وشراكة حكومية في إدارته، ومنها فتحه للرحلات الداخلية ثم مواصلة الرحلات للخارج، مبيناً أن الحوثي رفض كل ذلك.

وأكّد مدير المنبر اليمني للدراسات والإعلام الصحفي أحمد الصباحي أن خطر الحوثي سيظل قائماً ما بقي السلاح بيده، وما بقي مسيطراً على الأرض، ويرى "الصباحي" أن الحل لإيقاف هذا الإرهاب الحوثي هو الحسم العسكري، وبغير الحسم سيستمر الخطر يهدد اليمن والمنطقة والإقليم.


المزيد في أخبار وتقارير
مؤشرات على استخدام الحوثيين مواقع عراقية لاستهداف منشآت سعودية
أثيرت تساؤلات عن حقيقة استخدام ميليشيات الحوثيين مواقع عراقية لإطلاق الطائرات المسيرة التي استهدفت منشآت نفطية في المملكة العربية السعودية. وكشف رئيس
العقلة: أصبح اليوم الجنوب قويآ بفضل الشهداء وشعبة وقيادته الحكيمة
قال القيادي في المقاومة الجنوبية وعضو المجلس الانتقالي طاهر مسعد العقلة انه أصبح اليوم الجنوب قويآ بفضل الشهداء وشعبة وقيادتة الحكيمة. وقال العقلة انه بفضل
العثور على جثة أحد أنصار السقاف في إب بعد يوم من المواجهات المسلحة
 قالت وسائل اعلام محلية وفقا لمصادر محلية انه تم العثور على جثة أحد مسلحي الحوثيين من أنصار مدير أمن إب "عبدالحافظ السقاف" بعد يوم من مواجهات مسلحة شهدتها مدينة إب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في الذكرى الـ 41 : قصة اغتيال الرئيس سالمين بتفاصيل جديدة كيف تمت تصفيته وماذا قال لمن نفذ حكم الاعدام فيه؟
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
بمشاركة أمريكية.. الكشف عن تفاصيل سرية لأسر زعيم داعش في المهرة
اللواء الركن هيثم قاسم ينفي انسحاب الالوية التي يشرف عليها من جبهة الساحل الغربي
الجيش الجنوبي ينفذ هجوم مباغت غرب قعطبه ويكتشف اخطر موقع استطلاعي للحوثيين
مقالات الرأي
في مثل شعبي، أظن لم يسمع به الكثير، يقول (الحد في اليد مش في السكين).. ومعناه: أن اليد هي من تتحكم بالسكين،
لم تكن قط محافظة شبوة نشازاً بين محافظات ومديريات ومناطق الجنوب، بل ظلت على مدار التاريخ عنصراً منسجماً مع
  كتب العميد بيومي مراد ابن عدن المعروف والغني عن التعريف هو واولاده الميامين المدافعين والمحررين لعدن ضمن
  ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا
في اليمن هناك لعبة الأوهام ، وهذه تحت إطار "الشرعيّة" من خلالها كشفت حجم القوى المتصارعة في الساحة اليمنية
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
 هكذا أصبحت كل الدروب صعبة الارتقاء، مليئة بالحفر والمطبات والحقول الغائمة. فالدرب الذي كنا نقطعه على صوت
أعلم علم اليقين إن ما يخطه قلمي وما أكتبه على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة  من مقالات عن فخامة الرئيس
كتبت في 30 أبريل (نيسان) الماضي مقالاً في هذه الصحيفة بعنوان «اليمن ليس بمنأى عن تداعيات المنطقة»، وهو ما
-
اتبعنا على فيسبوك