مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 سبتمبر 2019 10:31 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 12 يونيو 2019 10:27 صباحاً

بريطانيا كانت احرص منهم..سيول الامطار تكشف عورة نظام الري في أبين

تدفقت سيول الأمطار الجارفة بواديي حسان وبنا بقوة خلال الأيام الماضية وجرفت معها الأراضي الزراعية والسدود والأعبار وقنوات الري وأدت إلى قطع الخط العام بوادي حسان.

وكشفت السيول نظام الري الفاشل في ابين نظراً لفشل القائمين عليه وفسادهم الذي يزكم الانوف..فما يصرف علئ نظام الري في المحافظة يتجاوز ميزانية المحافظة كلها..

ولكن لان القائمين عليه لا امانة لهم ولاذمة فنخروا الميزانية كالسوس الذي ينخر الخشب فضيعوا الموسم باهدارهم مياه السيول وذهابها الئ البحر.

وقد افاد مزارعوا ابين : ان السيول دمرت قنوات الري والسدود وذهبت للبحر وأراضيهم قاحلة ..وشكا العديد من المزارعين بدلتا أبين من حرمان أراضيهم الزراعية من سيول الأمطار التي ذهبت هدرا إلى قاع البحر عبر واديي حسان وبنا، والتي تدفقت خلال الأيام الماضية وجرفت التربة الزراعية والأعبار والسدود وقنوات الري وحُرمت أراضيهم الزراعية من تلك السيول.

بريطانيا تروي بعض اراضي وادي حسان!!

المضحك المحزن في آن..ان السيول التي جرفت الحواجز الترابية التي وضعتها ادارة الري في وادي حسان اظهرت سدود الجابيون القديمة التي وضعتها بريطانيا وغمرتها الاتربة بفعل تقادم السنون الا ان ظهورها ساعد علئ ري بعض الاراضي في حسان لان وادي حسان لايحتاج الئ حواجز ترابية كما فعلت ادارة الري الفاسدة اليوم ، ولكن يحتاج الئ حواجز جابيون كما فعلت بريطانيا زمااان ، فكانت بريطانيا احرص علئ ري الاراضي الزراعية في ابين من مسئولي الري اليوم" وتلك من عجائب الدهر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الى كل  جنوبي عاقل وواعي..الى كل رخيص يهلل للمحتل الإماراتي السعودي بالشكر على علب الرنج  والفتنه وتركيع
إنكم ايها الشباب الثوار ورجالاتنا الأحرار من تصنعون الانتصار . حتى وان خذلوكم ودفنوا ثورتكم ومطالبكم الأعداء
عندما نتطرق لقضية و نتكاتف فيها مواضيع النشر الصحفي فإننا من خلال ذلك نحاول لفت الانتباه كون الخطر وشيك ومع
من أكبر علامات الغباء في عقليه اي انسان هو الاستهانة بأخيه الإنسان والازدراء به مهما كان....كل انسان خلقه الله
كم انتظرت الشعوب العربية أن تؤتى ثمار ثوراتها التي كانت تعبير عن حالة الغضب والغليان الثوري من جراء الحكم
كل المحافظين الذين تعاقبوا على إدارة الضالع كان لهم مؤيدون ومعارضون بما فيهم حتى المحافظين الشماليين ، بيد
 أجبرت القيادة الحضرمية بزعامة القائد المحافظ اللواء فرج البحسني، الباخرة اليونانية المستأجرة من حكومة
فلتسقط القبيلة بكل تشكيلاتها والوانها واشكالها واينما وجدت داخل المجتمع اليمني بشطريه لأنها سيطرة على
-
اتبعنا على فيسبوك