مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 سبتمبر 2019 02:31 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

عامل يمني يتحول إلى مليونير خلال جلسة واحدة في أمريكا

الثلاثاء 11 يونيو 2019 07:27 مساءً
(عدن الغد) وكالات:

من عامل بسيط في الولايات المتحدة الامريكية , وخلال جلسة واحدة في هيئة المحلفين يتحول إلى مليونير, حيث منحت هيئة محلفين فيدرالية أميركية رجلا يمنيا المولد تعويضا قدره 4.7 مليون دولار.

وكان اليمني قد تعرض للضرب والتنمر من قبل زميل في العمل كان قد وصفه مرارا بأنه "بن لادن".

أسامة صالح الذي يكسب حوالي 7 دولارات في الساعة كعامل بالمخزن في متجر ملابس "بريتي غيرل" للسيدات في حي نيكربروكر إيف في بروكلين بمدينة نيويورك، أصبح مليونيرا لأن رؤساءه في العمل لم يفعلوا شيئا لوقف التعصب والإشارات إلى مناداته بـ"أسامة بن لادن".

وفي حديثه لصحيفة "نيويورك ديلي نيوز" قال صالح البالغ من العمر 27 عاما بعد صدور حكم الجمعة الماضية في محكمة بروكلين الفديرالية: "الوصف بأنني إرهابي وبن لادن هو بمثابة إهانة لي ولعملي".

ويدعى الشخص الذي اعتاد على إيذاء صالح بـ" جيمس روبنسون"، وهو حارس أمن في المتجر كان يعلن أنه يكره العرب ويقول إنهم "قذرون"، وأن صالح يجب أن يعود إلى بلاده.

كما اعترف روبنسون بأنه مذنب بالاعتداء على صالح في مخزن الطابق السفلي، مما أسفر عن إحداث كسور به.

وأشار صالح إلى أنه لا يزال يعاني من مشاكل في السمع وصعوبة في المضغ والأكل، نتيجة الضربة القاسية التي تعرض لها من زميله.

فيما رفض مديرو المتجر شكاوى صالح، قائلين : " إن الموقف لم يكن أكثر من مجرد مزاح بين الموظفين".

كما اعتبر نائب مدير المتجر فيكتور لافي، أن وصف الشاب اليمني بأنه "بن لادن" لم يكن شيئا ذي بال.


المزيد في أخبار وتقارير
إحاطة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن خلال الجلسة المفتوحة لمجلس الأمن
إحاطة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن خلال الجلسة المفتوحة لمجلس الأمن   16 أيلول/سبتمبر 2019   شكراً لكم السيد الرئيس لإعطائي الفرصة لإحاطة
وكيل محافظة حضرموت يبعث برسالة شكر لدولة الإمارات على منحتها النفطية لكهرباء حضرموت
بعث وكيل محافظة حضرموت رئيس دائرة الشهداء والجرحى لقوى الأمن والجيش حسن الجيلاني بجزيل شكره وتقديره لدولة الإمارات على المنحة النفطية التي قدمتها لمحافظة حضرموت
لقاء دولي يدعو تمكين ابناء عدن من ادارة شئون مدينتهم 
على مدار ثلاثة ايام, اجتمع المعهد الأوروبي للسلام مع شريحة متنوعة من أبناء عدن للتباحث حول الوضع السياسي والامني والخدمي فى عدن وايجاد توافق أولي يمكن البناء عليه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
جباري: الحكومة تتعرض لضغوط... وساعات تفصلنا عن عدن (حوار)
"سهى الشيباني" قصة الطابخة اليمنية الشهيرة التي اكتشف الجميع أنها (رجل)
تقرير دولي يكشف ملابسات مقتل الرئيس اليمني السابق "صالح"
هل ستكون اليمن شرارة الحرب العالمية الثالثة ؟!
قيادي بالانتقالي يكشف سبب رفض الشرعية الحوار مع المجلس
مقالات الرأي
إن كان ثمة من دور في الجنوب يتم الإعداد له وستلعبه شخصيات بارزة تنتسب لحزب المؤتمر الشعبي العام في قادم
فلتعلم علم اليقين شقيقتنا الكبرى المملكة العربية السعودية أن سياستها وخططها الإستراتيجية وتحالفاتها في
تمضي تونس السلام بشعبها العظيم الذي قاد أول حركة تغيير مدني سياسي في الوطن العربي بشكل سلمي إلى مصاف التحولات
  العنف نتاجًا طبيعيًا لثقافة الصراع المتأصلة في العقلية الجمعية للمجتمع اليمني القائمة على فلسفة الغلبة
كلما تخطى مجتمعنا مرحلة صعبة من الصراع , عملت اطراف اخرى على جرهِ الى صراع جديد , وكلما تداوت جراح غائرة في جسد
عندما غرّد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، عن مرض هادي قام الأخير ووضع كاميرا أمامه ثم تحدَّث إلى شعبه.
  بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي
  كتب / عبدالله جاحب .. كلمة قالها لي صديقي ورفيق دربي المناضل والقيادي في المقاومة الجنوبية وقائد المقاومة
قلة اليوم هم من يستطيعون أن يتحدثوا عن العبث الإماراتي في اليمن في ظل صمت الكثير من الناس سواء كانوا سياسيون
  يجب أن تنتهي حرب اليمن. والسر هو أن الطريقة التي ينتهي بها الأمر ليست سرًا على الإطلاق. في 14 سبتمبر، أدى
-
اتبعنا على فيسبوك