مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 يونيو 2019 06:46 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 11 يونيو 2019 06:20 مساءً

خالد اليماني. برتقالة يمنية تم امتصاصها خليجياً حتى الجفاف

 

كثير من التفسيرات داخل الشرعية أرجعت سبب إقالة وزير الخارجية اليماني الى سبب أن الرجُــل كان مهندسا لاتفاق أوسلو الذي تعتبره الشرعية انتصارا سياسيا للحوثيين وأنه أي اليماني لم يحدد مؤخراً موقفا صارما من المبعوث الأممي الى اليمن مارتن جريفيت الذي تتهمه الشرعية بالانحياز الى جانب الطرف الآخر" الحوثيين"..في وقت تتهم فيه هذه الشرعية الحوثيين بانهم يقفون ضد تنفيذ هذا الاتفاق, في تناقض صارخ لخطابها السياسي والإعلامي، فهي في الوقت الذي تعتبر فيه اتفاق أوسلو أتى لمصلحة الحوثيين فأنها تتهمهم بعرقلته, وأنها هي من يسعى لتنفيذ هذا الاتفاق الذي ترى فيه كارثة سياسية وخدمة مجانية لخصومها.
المؤكد أن اليماني مثله مثل ممن سبقوه فشل بمهمته أو بالأحرى أفشل من قبل سلطة هي بالأصل فاشلة ومسلوبة القرار السياسي والإرادة الوطنية بعد أن تم استخدامه من قبل التحالف هو والسلطة التي يمثلها.
فاليماني الذي أكد أكثر من مرة أن الحرب تشارف على نهايتها وأن الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من هذه الدوامة كان ضحية موقفه هذا من قبل جهات يمنية يتملكها الهلع من أي حديث عن وقف الحرب التي ترى في وقفها نهاية لمستقبلها السياسي ونهاية لمصدر رزقها وتكسبها المالي والمادي. أما موقف التحالف" السعودية والإمارات" من اليماني فهو لا يبعد كثيرا من موقف الشرعية ، فهذا التحالف يرى منذ شهرين تقريبا ضرورة ازاحة الرجل من المشهد لموقفه المهادن لموقف جريفيت والأمم المتحدة ،مع أن السعوديين قبل أيام اشادوا بموقف المبعوث الأممي- بحسب مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو التي زارت الرياض والتقت بالرئيس هادي-,ومن موقفه أي اليماني المتذمر من إعادة تفعيل دور مجلس النواب وإعادة رموز المؤتمر الشعبي العام الى الواجهة مرة أخرى.
على كل حال التحالف تعامل مع اليماني كما يتعامل مع سائر المسئولين اليمنيين: برتقالة يتم امتصاصها حتى الجفاف قبل أن يتم رميها بأقرب مكبّ نفايات.

تعليقات القراء
390205
[1] البرتقالة قالت إقالة
الثلاثاء 11 يونيو 2019
سلطان زمانه |
المشاورات يا صلاح لم تكن في النرويج بل في السويد. صحح معلوماتك.

390205
[2] الشكر للمتداخل رقم (1) لتصحيح المكان!!!!!!!
الثلاثاء 11 يونيو 2019
حنظله الشبواني: العولقي | بدون لوحه حتى اليوم!!!!!!!
قد يكون الاستاذ/ صلاح قد حصل عنده لبس في التسميه لموقع الحوار بين صنعاء ، والهاربين خارج الحدود، موضوع الاستقاله او الاقاله في المحتوى والمظمون سيان، هولاء ومن في شكلهم لا تحكم العلاقه فيما بينهم الا المصلحه الذاتيه! وكون خالد المولد، جاء على انقاض : عبد الملك الخلافي والمعروف بأبو ملعقه، فماذا حصل واين الفرق، ومن اقال المخلافي؟ وجاب اليماني?? اسئله يطرحها الذي لا يعرف كيف تدار الكتله ، الامبرياليه في حكومة هاااااااادي وشركاءه، الرجل اقصد الدنبوع لا يملك من امره شئ اللهم الا المخصص الذي يحوشه ويستثمر فيه جلال مع احمد العيسي ، واما ما يسمى برئيس الوزرأ/ معين الصبري، فأكبر اهانه وجهة اليه هي استقباله في ابو ظبي من قبل حرمه!!!!!!!!!!!!!! ولو كنت محلّه اقسم اني سأعود سلالم الطائره واعود من حيث اتيت،، لكن الوجه الرخيص والذي تعوّد الذُل لا يهمه او يزعجه شي! هكذا هم مسؤلي الشرعيه المزيفه يتقبلون اي اهانه في سبيل المخصص وان كانوا يتظاهروا بانهم يمثلون عنوان) اليماني ليس برتقاله يا صلاح بل هو رشّت سحاوق على مائدة اللآءم، وهو تحت ظل نصب الحريه في نيويورك ولم يعد يهمه عبدربه او علي بلسن قد شفط اللي با يعيشه في امان في ظل حكومة ايفانكاء وكوشنر ههههههه والبقيه تأتي: ذهب عوض/ جاء عوض!!!!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في الذكرى الـ 41 : قصة اغتيال الرئيس سالمين بتفاصيل جديدة كيف تمت تصفيته وماذا قال لمن نفذ حكم الاعدام فيه؟
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
بمشاركة أمريكية.. الكشف عن تفاصيل سرية لأسر زعيم داعش في المهرة
اللواء الركن هيثم قاسم ينفي انسحاب الالوية التي يشرف عليها من جبهة الساحل الغربي
الجيش الجنوبي ينفذ هجوم مباغت غرب قعطبه ويكتشف اخطر موقع استطلاعي للحوثيين
مقالات الرأي
في مثل شعبي، أظن لم يسمع به الكثير، يقول (الحد في اليد مش في السكين).. ومعناه: أن اليد هي من تتحكم بالسكين،
لم تكن قط محافظة شبوة نشازاً بين محافظات ومديريات ومناطق الجنوب، بل ظلت على مدار التاريخ عنصراً منسجماً مع
  كتب العميد بيومي مراد ابن عدن المعروف والغني عن التعريف هو واولاده الميامين المدافعين والمحررين لعدن ضمن
  ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا
في اليمن هناك لعبة الأوهام ، وهذه تحت إطار "الشرعيّة" من خلالها كشفت حجم القوى المتصارعة في الساحة اليمنية
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
 هكذا أصبحت كل الدروب صعبة الارتقاء، مليئة بالحفر والمطبات والحقول الغائمة. فالدرب الذي كنا نقطعه على صوت
أعلم علم اليقين إن ما يخطه قلمي وما أكتبه على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة  من مقالات عن فخامة الرئيس
كتبت في 30 أبريل (نيسان) الماضي مقالاً في هذه الصحيفة بعنوان «اليمن ليس بمنأى عن تداعيات المنطقة»، وهو ما
-
اتبعنا على فيسبوك