مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 يونيو 2019 07:17 مساءً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية-التايمز: صفقة غاز تفتح الباب أمام محادثات إسرائيلية مع لبنان

الثلاثاء 11 يونيو 2019 08:39 صباحاً
(عدن الغد)بي بي سي

الجهود الدبلوماسية الأمريكية بين الإسرائيليين واللبنانيين، ورفض مصر بيع تمثال لرأس توت عنخ آمون في بريطانيا، وغموض بشأن ملايين الدولارات لشركة جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، من أبرز الموضوعات التي تناولتها الصحف البريطانية اليوم.

ونشرت الغارديان تقريرا لمراسلها في بيروت، ريتشارد سبنسر، بعنوان "صفقة غاز تفتح الباب أمام محادثات إسرائيلية مع لبنان".

وبحسب التقرير، فإن جهودا دبلوماسية هادئة من طرف غير متوقع - الإدارة الأمريكية - أسفرت عن "هدنة سياسية بين إسرائيل ولبنان"، إذ يبحث الجانبان تسوية محتملة لنزاع حدودي قد تدر كثيرا من المكاسب.

وأوضح سبنسر أنه كان يُعتقد أن حربا على وشك الاندلاع بين إسرائيل ولبنان بسبب نفوذ جماعة حزب الله. لكن الجانبين اتفقا على محادثات بوساطة أممية قد تساعد على الاستفادة من حقل غاز في البحر المتوسط.

وقال الكاتب إن زعيم حزب الله، حسن نصر الله، تخلى عن اعتراضه، كما أن إسرائيل غيرت موقفها الرافض للأمم المتحدة كوسيط أساسي.


وجاءت هذه التطورات بعد زيارات عدة قام بها مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ديفيد ساترفيلد، للشرق الأوسط، بحسب التقرير.

وقال سبنسر إن الوزير الأمريكي، مايك بومبيو، مَثّل المحرك الأساسي لهذا التحول، إذ أنه يعتقد أن وجود حقول غاز لحلفاء واشنطن شرق البحر المتوسط قد يقلل من الاعتماد الأوروبي على روسيا.

وأشار تقرير التايمز إلى أن الخلاف بين الإسرائيليين واللبنانيين بشأن حقل "بلوك 9" مستمر دون حل منذ أعوام.

ورفضت إسرائيل في السابق إجراء محادثات في هذا الصدد، متهمة القوات الأممية الموجودة على الحدود بأنها لا تتعامل بحزم مع لبنان وحزب الله.

لكن التقرير أكد أنه لا توجد ضمانات لنجاح المحادثات، مشيرا إلى وجود شكوك لدى بعض الإسرائيليين الذين يخشون أن تكون أي منشآت نفطية إسرائيلية هدفا محتملا للحرس الثوري الإيراني، أو حتى حزب الله.

تمثال فرعوني "مسروق"
ونشرت صحيفة ديلي تلغراف تقريرا حول مطالبة مصر بوقف بيع تمثال "مسروق" لرأس منسوب للملك الفرعوني توت عنخ آمون.


وبحسب التقرير، فإن ثمة ضغوطا على دار "كريستيز" للمزادات لإلغاء عملية بيع رأس التمثال بعدما قالت السلطات المصرية إنه ربما سُرق من معبد الكرنك في الأقصر.

وكانت دار المزادات قد أشارت إلى أن رأس التمثال تعود لأكثر من 3000 عام.

وتصر دار "كريستيز" على أن عملية البيع تتم بصورة قانونية، وتخطط لبيعه ضمن مقتنيات أخرى في يوليو/تموز المقبل.

وقالت إن رأس التمثال "عرضت على نطاق واسع، وأبلغنا السفارة المصرية كي تكون على علم بعملية البيع".

لكن المسؤولين المصريين طالبوا "كريستيز" بأن تقدم ما يثبت أنه قد نقل من مصر بصورة قانونية.

"استثمارات غامضة في شركة كوشنر"

ونختم بتقرير نشرته صحيفة الغارديان بعنوان "شركة كوشنر تحصل على 90 مليون دولار في صورة استثمارات خارجية غامضة".

وبحسب التقرير، فإن شركة عقارات يشارك في ملكيتها جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حصلت على 90 مليون دولار في صورة تمويل عبر استثمارات غامضة منذ أن أصبح مستشارا في البيت الأبيض.

وقال جون سوين، مراسل الغارديان في نيويورك، إن الاستثمارات جاءت من خارج الولايات المتحدة إلى شركة "كادر" بينما كان كوشنر يعمل مبعوثا دوليا لواشنطن.

وأشار التقرير إلى أن كوشنر احتفظ بحصة في شركة "كادر" على الرغم من التحاقه بإدارة ترامب، لكنه باع أصولا أخرى كان يمتلكها.

وأوضح أن قيمة حصته تبلغ حاليا ما يصل إلى 50 مليون دولار، وفقا لوثائقه المالية التي كشف عنها.

وبحسب تقرير الغارديان، فإن بعض الخبراء يرون أن التمويل الأجنبي لشركة "كادر" يظهر نوعا من تضارب المصالح على ضوء عمل كوشنر بالحكومة الأمريكية.

لكن التقرير ذكر بأن كوشنر استقال من عضوية مجلس إدارة الشركة، وخفض حصته إلى أقل من 25 في المئة بعد انضمامه للبيت الأبيض، وفقا لما أعلنه محاموه.


المزيد في العالم من حولنا
زلزال بقوة 6.3 بحدود بنما-كوستاريكا وتحذير من أضرار كبيرة
ضرب زلزال بقوة 6.3 درجة، منطقة الحدود بين بنما وكوستاريكا قرابة منتصف ليل الثلاثاء.وأشار المعهد الأميركي للمسح الجيولوجي إلى احتمال وقوع إصابات و"أضرار كبيرة".وأضاف
صحف بريطانية تناقش قمة البحرين واستراتيجية ترامب لإنهاء الحرب مع إيران إن حدثت
ركزت أغلب الصحف البريطانية الصادرة صباح الأربعاء في نسخها الورقية والرقمية على خطة السلام الجديدة في الشرق الأوسط والتي أعلن جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي عن
عرض الصحف البريطاتية-الفاينشيال تايمز: خسارة اسطنبول قد تكون بداية النهاية لسيطرة اردوغان على تركيا
جاءت افتتاحية صحيفة الفاينشيال تايمز بعنوان "خسارة اسطنبول يجب أن تدفع إردوغان لإعادة التفكير". وقالت الصحيفة إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحتاج إلى التركيز




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في الذكرى الـ 41 : قصة اغتيال الرئيس سالمين بتفاصيل جديدة كيف تمت تصفيته وماذا قال لمن نفذ حكم الاعدام فيه؟
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
بمشاركة أمريكية.. الكشف عن تفاصيل سرية لأسر زعيم داعش في المهرة
اللواء الركن هيثم قاسم ينفي انسحاب الالوية التي يشرف عليها من جبهة الساحل الغربي
الجيش الجنوبي ينفذ هجوم مباغت غرب قعطبه ويكتشف اخطر موقع استطلاعي للحوثيين
مقالات الرأي
في مثل شعبي، أظن لم يسمع به الكثير، يقول (الحد في اليد مش في السكين).. ومعناه: أن اليد هي من تتحكم بالسكين،
لم تكن قط محافظة شبوة نشازاً بين محافظات ومديريات ومناطق الجنوب، بل ظلت على مدار التاريخ عنصراً منسجماً مع
  كتب العميد بيومي مراد ابن عدن المعروف والغني عن التعريف هو واولاده الميامين المدافعين والمحررين لعدن ضمن
  ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا
في اليمن هناك لعبة الأوهام ، وهذه تحت إطار "الشرعيّة" من خلالها كشفت حجم القوى المتصارعة في الساحة اليمنية
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
 هكذا أصبحت كل الدروب صعبة الارتقاء، مليئة بالحفر والمطبات والحقول الغائمة. فالدرب الذي كنا نقطعه على صوت
أعلم علم اليقين إن ما يخطه قلمي وما أكتبه على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة  من مقالات عن فخامة الرئيس
كتبت في 30 أبريل (نيسان) الماضي مقالاً في هذه الصحيفة بعنوان «اليمن ليس بمنأى عن تداعيات المنطقة»، وهو ما
-
اتبعنا على فيسبوك