مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 يونيو 2019 06:48 مساءً

  

عناوين اليوم
سوق عدن الإلكتروني
لنشر اعلاناتكم يرجى ارسال رسالة واتس آب على الرقم التالي 00967734848997

إعلان فقدان

الاثنين 10 يونيو 2019 09:41 صباحاً
(عدن الغد) خاص:

يعلن المواطن مسعود عمر مقشع عن فقدان محفظة تحتوي على كروت بنكيه الكترونيه ورخصة قيادة بريطانية وكذلك اوراق ومبلغ مالي على من يجدها تسليمها لأقرب قسم شرطة.


المزيد في سوق عدن الإلكتروني
إعلان فقدان
يعلن المواطن / محمد عبدالرحمن علي أحمد من أبناء محافظة شبوة مديرية الصعيد عن فقدان جواز سفر / صادر من م/شبوة .. يحمل رقم ( 08368257) فعلى من يعثر عليه التواصل مع الرقم
إعلان فقدان
يعلن المواطن ياسر الخضر علي حسين دهمه عن فقدانه شهادة جامعية صادرة من جامعة عدن لعام 2004-2005م تخصص اقتصاد دولي ,وكذلك بيان درجات وعلى من يجدها تسليمها إلى أقرب مركز
إعلان فقدان
يعلن المواطن أيمن أحمد محمد ناصر عن فقدان عقد أرضية رقم البقعة ((5)) الموقع الممدارة ((1)) وحدة الجوار 661 وعلى من يعثر عليها تسليمها إلى أقرب مركز شرطة أو الأتصال على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في الذكرى الـ 41 : قصة اغتيال الرئيس سالمين بتفاصيل جديدة كيف تمت تصفيته وماذا قال لمن نفذ حكم الاعدام فيه؟
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
بمشاركة أمريكية.. الكشف عن تفاصيل سرية لأسر زعيم داعش في المهرة
اللواء الركن هيثم قاسم ينفي انسحاب الالوية التي يشرف عليها من جبهة الساحل الغربي
الجيش الجنوبي ينفذ هجوم مباغت غرب قعطبه ويكتشف اخطر موقع استطلاعي للحوثيين
مقالات الرأي
في مثل شعبي، أظن لم يسمع به الكثير، يقول (الحد في اليد مش في السكين).. ومعناه: أن اليد هي من تتحكم بالسكين،
لم تكن قط محافظة شبوة نشازاً بين محافظات ومديريات ومناطق الجنوب، بل ظلت على مدار التاريخ عنصراً منسجماً مع
  كتب العميد بيومي مراد ابن عدن المعروف والغني عن التعريف هو واولاده الميامين المدافعين والمحررين لعدن ضمن
  ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا
في اليمن هناك لعبة الأوهام ، وهذه تحت إطار "الشرعيّة" من خلالها كشفت حجم القوى المتصارعة في الساحة اليمنية
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
 هكذا أصبحت كل الدروب صعبة الارتقاء، مليئة بالحفر والمطبات والحقول الغائمة. فالدرب الذي كنا نقطعه على صوت
أعلم علم اليقين إن ما يخطه قلمي وما أكتبه على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة  من مقالات عن فخامة الرئيس
كتبت في 30 أبريل (نيسان) الماضي مقالاً في هذه الصحيفة بعنوان «اليمن ليس بمنأى عن تداعيات المنطقة»، وهو ما
-
اتبعنا على فيسبوك