مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 سبتمبر 2019 04:06 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

هجوم العريش: مقتل بعض أفراد الشرطة المصرية بعد استهداف مسلحين لحاجز أمني

الأربعاء 05 يونيو 2019 12:01 مساءً
bbc

قتل ثمانية من أفراد الشرطة المصرية إثر استهداف مسلحين لعدد من النقاط الأمنية في شمال سيناء.

 

وقال التلفزيون المصري إن ثمانية من أفراد الشرطة قتلوا في هجوم على حاجز أمني في قرية السبيل، الواقعة غربي مدينة العريش في شمال سيناء، تعرض لإطلاق نار، وإن خمسة من المسلحين أيضا قتلوا في تبادل إطلاق النار.

 

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان أن من بين قتلى الشرطة ضابطا، وأن القوات تبادلت إطلاق النار مع المهاجمين وأسفر هذا عن مقتل خمسة منهم.

 

وتتعقب قوات التدخل السريع وقوات الجيش المهاجمين.

 

وقال مصدر أمني إن مسلحين استهدفوا نقطة تفتيش "بطل 14" فجر الأربعاء، قبيل صلاة عيد الفطر في مصر.

 

وأضاف المصدر أن تبادلا لإطلاق النار أعقب الهجوم، وأن الطيران الحربي تعقب المهاجمين، وقتل عددا منهم، بينما تأكد مقتل ضابط برتبة ملازم.

 

ويأتي هجوم الأربعاء، الذي وقع بينما كان المصلون يؤدون صلاة العيد في مدينة العريش، مع نهاية شهر رمضان، وبدء إجازة عيد الفطر في مصر.

 

ويقول شهود عيان لبي بي سي إنهم شاهدوا طيرانا حربيا مكثفا، وسمعت أصوات انفجارات ودوي إطلاق نار.

 

وقال شاهد عيان إن الطرق المؤدية للمنطقة أغلقت جميعا، وأغلقت كذلك بعض مناطق مدينة العريش.

 

ولا تزال القوات المصرية تقاتل المتشددين الإسلاميين الذين يشنونهجمات على قوات الأمن ومدنيين في شمال سيناء.

 

وبدأ الجيش المصري والشرطة حملة أمنية كبيرة على المتشددين في فبراير/شباط العام الماضي، عقب حدوث هجوم في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 على مسجد قتل فيه مئات المصلين.

 


المزيد في احوال العرب
الفنان الزهاوي يتألق مع الوجه الآخر  بدرع الإبداع والتميز
        سعدت كثيرًا وأنا أتابع صديقي الرائع الفنان التشكيلي العالمي عباس محي الدين الزهاوي - رئيس تجمع الفنانين التشكيليين في مدينة خانقين - كردستان العراق
هيئة الاستعلامات المصرية توجه بيانا للمراسلين الأجانب ووسائل الإعلام الدولية
دعت "الهيئة العامة للاستعلامات" المصرية وسائل الإعلام الدولية، وخاصة مراسليها المعتمدين في القاهرة، إلى "الالتزام بالقواعد المهنية المتعارف عليها دوليا عند
«قصر خزام» في جدة بُني بأمر «المؤسس» وشهد أول اتفاقية للتنقيب عن البترول
يعد قصر خزام التاريخي، القابع في مدينة جدة (غرب السعودية)، أحد القصور الملكية التي كان يسكنها الملك المؤسس عبد العزيز، وقد نقش تحت سقفه التاريخ، بتوقيع كثير من




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  الإحداث المُلتهبة في الخليج العربي لا تنتهي حتى وصلت إلى مرحلة إثبات الوجود (أكون أو لا أكون)، وهذا الوضع
ان عنصرية نيتنياهو وتصريحاته خلال الحملات الانتخابية لم تنقذه من السقوط وبطبيعة الحال فان منافسة الجديد
 تحتفل المملكة العربية السعودية الشقيقة هذه الأيام بالذكرى 89 لليوم الوطني الذي يصادف 22 من سبتمبر.
  بنفس الخطوات وبذات الاسلوب الذي مارسته حكومة الاحتلال العسكري الاسرائيلي على الرئيس الشهيد ياسرعرفات
عزمتُ على الرحيل لخرق ما يتراءى للآخرين بالأمر المحال، لتنفيذ أنجع حل ، بمواجهة مباشرة مع وكلاء الضلال ،
ان الكشف عن إقامة المئات من الوحدات الاستيطانية الجديدة يهدف لتعزيز الاحتلال وترسيخ وجوده، تمهيدا لضم الأرض
مقال لم اكتب عنوانه بل ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الامريكية للكاتب ماكس بوت كاتب الأعمدة في الصحيفة حيث حذر
أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون
-
اتبعنا على فيسبوك