مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 07:29 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الثلاثاء 04 يونيو 2019 03:52 مساءً

الجلاء بين الخسارة والنجاح

منذُ إنتهاء حرب 2015 و نادي الجلاء الرياضي يواجه أصعب العقبات والتحديات في جميع الألعاب وخصوصاً كرة القدم ، مر النادي بواقع مرير جدًا ، شُرد أغلب لاعبيه ، هدم وتحطم معنويًا ، كان لا يشارك في أي بطولة ، وإن صُدف وشارك يخسر في البداية !.

أما الآن فقد إرتفع مستواه إلى أقصى مرحلة كأنهُ ولد من جديد ، أصبح ينافس الأندية الرياضية الكبيرة مثل الشعلة والتلال والكثير من الأندية ذات الصيت العالي ! وحقيقةً أقولها كل الفضل يعود بعد الله إلى الهيئة الإدارية للنادي الممثلة برئيس النادي الأستاذ منيف الزغلي

ودعونا لا ننسى ... بالأمس القريب شاهدنا أداء فريق نادي الجلاء وهو ينافس فريق تضامن المكلا على كأس بطولة المريسي 25 حتى أنهُ قد قدم في المبارة مالم يقدمه نظيرة المنافس وسط أجواء حماسية جداً ، لكن الفوز كان من نصيب فريق نادي تضامن المكلا

هذه هي الرياضة فوز وخسارة لكن الخسارة عظيمة كالفوز تماما الخسارة تعلمك ماكان خطئك في المباراة وكيفية تغيير الخطأ وتحويله ومعالجته في المراحل القادمة

نؤمن بأن الجلاء لايعتبر تلك المباراة عائقا له بل نجاحٌ ونؤمن بأنه سيرتفع شيء فشيء حتى يصبح أسمه يُذكر في أرجاء اليمن عامة وعدن خاصة ...



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
الصحافة المتطورة..حقيبة سفر (جاهزة).. وعقل مفتوح متفتح وحدقات أعين وأذان تتسع لتلتقط كل صغيرة وكبيرة.. في صراع
  أظهرت بطولة خليجي 24 المقامة على أرض دولة قطر كثير من الاثارة والتنافس بين فرق المنتخبات المشاركة في
ابين الأكاديمية البرازيلية كما يحلو تسميتها . ابين تتخرج من بين ثناياها نجوم رياضيه كرويه لها ابداعتها
 ها نحن نطوي المشاركة التاسعة لنا في دورات كاس الخليج العربي لكرة القدم دون أن نحقق ولو فوز يتيم بحثنا عنه
يقول خبراء الرياضة ان تحقيق البطولة لا يمكن له ان يتحقق الا بتوفير ركائزها الأساسية بدون ذلك فدون ذلك يعد
بعد مشاركة وعناء قدمه المنتخب اليمني ومشاركة في بطوله خليجي ٢٤بالدوحه وبرغم الاستعداد والتأهيل المبكر
ظروف الكرة اليمنية صعبة , لكن لا يمكن أن تصل لهذا المستوى من الانحدار بعيدا عن الأعذار, لان أكروباتية محسن 
للأسف  لم اتوقع كغيري من متابعي مباراة منتخبنا اليمني مع نظيره المنتخب العراقي من على مدرجات ملعب استاد
-
اتبعنا على فيسبوك