مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 سبتمبر 2019 09:13 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 25 مايو 2019 06:56 مساءً

زناقلة سياسيون يلعبون في بلاط السياسة

السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد ما صرح به بالأمس، والسياسيون هم خصوم اليوم أصدقاء الغد، وأصدقاء اليوم خصوم الغد.

السياسي رجل لا ينظر إلا لمصلحة معينة، فإن رأى سبيل تحقيقها مع الخصم سعى لصداقة حميمية معه، وإن رأى تحقيقها حتى في كلكتا تعلم لغة القوم ليحققها.

السياسيون لا يؤمنون بفكرة الصديق المخلص، ولا بالعدو الدائم، فسياستهم هي من تصنف الأشخاص، والجماعات، والأحزاب، والتيارات، فيالهم من أبالسة! ويالهم من أشخاص متلاعبين!

في قاموسهم السياسي يتعاملون مع السياسيين أمثالهم بحذر، ولا يحبذون دخول أشخاص جدد في ملعب السياسة الذي يلعبون فيه، فشعارهم جني تعرفه خير من أنسي ما تعرفه، وتحالفاتهم مبنية على إحداث توازنات، فالماركسي قد يتعدل ليقود تياراً دينياً متشدداً، والوحدوي الذي كان شعاره بالأمس الوحدة أو الموت قد تراه انفصالياً لا يتحاور في هذه القضية، والانفصالي بالأمس قد تراه اليوم وحدوياً يتبنى شعاراً كان بالأمس يكرهه، ويحاربه.

هكذا هم السياسيون يرقصون مع الثعلب، ويؤذنون مع الديكة، يلوون أعناق المصطلحات، ويغيرون معانيها، فلو أخطأوا فخطاؤهم زلة لسان، ولو تحقق ما يريدونه نعتوهم بالسياسيين المحنكين، ولو أخفقوا فإنهن يسوِّقون لخطئهم بأنه سياسة، ولا يكذبهم أحد.

السياسي بضاعته كلام، فبضاعته مجرد تنظيرات تخالف الواقع، يلهث بكلام غير مفهوم، فتراه في حديثه يستنسخ من الحرف الواحد عبارة، فلو نطق بداية كلامة بقوله: ااااااااا، ووووووو، فاعلم أنه قد شرع في الكذب بكلام غير مفهوم، ولا يوجد له ترجمان.

يا لأهل السياسة كم يكذبون؟! وكم يتحدثون؟! ولو قارنت حديثهم بحديثهم، لوجدت التناقض الكبير، ولكنهم يقنعونك بكلامهم، أتدري لماذا؟ لأنهم سياسيون، فلهم منا ما يستحقون تصل إليهم في بلاطهم، بلاط زنقلتهم السياسية.

أظن السياسة فن، أي فن الممكن، ولكنها في بعض البلدان عفن خالص، ففي بلاد الله الواسعة، تجد السياسة الاقتصادية، وغيرها من تفصيلات السياسة، فتجدهم يخططون لكل تفصيلات حياتهم، ولكن في بلادنا لا توجد إلا السياسة الإقصائية، والإقصائية فقط، لهذا فنحن فاشلون حتى في السياسة، لهذا ترانا بين الفترة والأخرى ندخل في حمام دم، فسياسيونا يحتاجون لسياسيين، ليدربوهم على السياسة، فهل عرفتم كم نحن بعيدون عن السياسة؟!.

تعليقات القراء
387585
[1] أخطات في التعبير يا صوفي
الأحد 26 مايو 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
أخطات في التعبير يا صوفي. هؤلاء ليسوا زناقلة. إنهم روافلة (روفلات). والفرق بين الزنقل والروفل في حوافينا مثل الفرق بين الوطني والخائن. الزنقل قد يكون خفيف عقل (طائش) ولكنه ليس روفل نذل. حتى الزنقل يرفض أن يكون روفلا ولو حتى روفل يخدم الإماراتي.

387585
[2] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الاثنين 27 مايو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
يا واحد من الناس راحت عليكم الجنوب خلاص اجلسو تباكو كما النسوان وفصلولكم من برقع يستر وجه العار فيكم اخ حرقتكم الامارات فطمتكم من الجنوب وعادك ماشفتو شي الشيولات بتشتغل بوادي حضرموت بتحصدكم جهز كفنك



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: دوي انفجار واطلاق نار بالمعلا
لقاء دولي يدعو تمكين ابناء عدن من ادارة شئون مدينتهم 
المودع يوجه خطاب حاد لأحمد بن فريد وجمال بن عطاف يرد بقوة
وفاة مدير امن ميناء المعلا دكة متأثرا بجراح اصيب بها في المعارك الأخيرة
مذيع شاب يعلن مغادرته قناة عدن الحكومية
مقالات الرأي
هل تصدق؟ المملكة لاتسمح بتحرير صنعاء   ✅غرد الاخواني محمد جميح:   "‏لا تزال ‎#السعودية تمتلك القدرة
  القضية الجنوبية اليوم لم تعد قضية داخلية يتسيدها الخطاب الشعبوي كما كان عليه الحال قبل العام ٢٠١٥ بل قضية
  هل الهجوم الذي استهدف يوم السبت الماضي منشأتي نفط تابعة لشركة أرامكو السعودية بعشر طائرات مسيرة قيل انها
إن كان ثمة من دور في الجنوب يتم الإعداد له وستلعبه شخصيات بارزة تنتسب لحزب المؤتمر الشعبي العام في قادم
فلتعلم علم اليقين شقيقتنا الكبرى المملكة العربية السعودية أن سياستها وخططها الإستراتيجية وتحالفاتها في
تمضي تونس السلام بشعبها العظيم الذي قاد أول حركة تغيير مدني سياسي في الوطن العربي بشكل سلمي إلى مصاف التحولات
  العنف نتاجًا طبيعيًا لثقافة الصراع المتأصلة في العقلية الجمعية للمجتمع اليمني القائمة على فلسفة الغلبة
كلما تخطى مجتمعنا مرحلة صعبة من الصراع , عملت اطراف اخرى على جرهِ الى صراع جديد , وكلما تداوت جراح غائرة في جسد
عندما غرّد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، عن مرض هادي قام الأخير ووضع كاميرا أمامه ثم تحدَّث إلى شعبه.
  بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي
-
اتبعنا على فيسبوك