مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 يونيو 2019 02:08 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 22 مايو 2019 12:41 صباحاً

كاسحات الألغام الأفريقية

نحن هنا لا نتحدث عن دخول أفريقيا سباق التصنيع في المجال العسكري العالمي، لكننا نرصد إحدى أبشع الجرائم التي ترتكبها الميليشيا المدعومة إيرانياً في اليمن، الانقلابيون يستغلون المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة في شق الطرقات وبناء الحواجز والقتال في صفوفها في ظل النقص في مقاتليها، شريحة المهربين في اليمن في الغالب يمثلها عناصر ميليشياوية تنقل المهاجرين غير الشرعيين من سواحل محافظة لحج إلى جزيرة الزهرة بالسودان ثم إلى السواحل الليبية، قاصدين الوصول إلى أوروبا، وتقدر منظمة الهجرة الدولية عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى سواحل اليمن العام الماضي بنحو 150 ألف شخص، أغلبهم من إثيوبيا، ولأن الميليشيا تعتمد أسلوب العصابات في قتالها.

 

فهي تحتاج لمن يقوم بمهام الإمداد والتموين وزرع الألغام ونقل الأسلحة والذخائر والمؤن، لأنها بحاجة للمقاتلين لسد النقص في صفوفها، التنظيم الخيطي للميليشيا قبل الانقلاب انعكس على أسلوبها القتالي بعد الانقلاب، وهو ارتباط المقاتل أو المجموعة بقائد ميداني واحد فقط، لذا عندما يقتل ذلك القائد فإن الميليشيا تفقد الكثير من المعلومات كمخابئ الأسلحة في الجبال، وكذلك خرائط حقوق الألغام التي تزرعها الميليشيا بكثافة وعشوائية.

 

لذا يعاني القائد البديل في معرفة حدود حقوق الألغام، لذا يعمد لطريقة إرهابية وحشية وهو الاستدلال عليها بترك عدد من المهاجرين الأفارقة يقتحمون الحقول لمعرفة حدودها أشبه ما يكون بدور كاسحات الألغام، جرائم بشعة تنفرد بها الميليشيا الإيرانية عن كل التنظيمات الإرهابية في العالم، حدثت هذه الجرائم في طوق صنعاء في يناير 2017 وصرواح بمأرب سبتمبر 2017، ومؤخراً في الساحل الغربي فبراير 2018، مع الأسف هذه الجرائم لم أشاهد لها إشارة في تقارير الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في اليمن.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: طائرة شحن كبيرة تغادر مطار عدن
قيادي في الانتقالي يتحدى الحكومة والتحالف : فكرة عقد جلسة البرلمان في عدن ستكون وبالا عليكم
الوجه الآخر... فيديو نجل الرئيس اليمني يثير ضجة في السعودية
توقف عمل مطار عدن الدولي والسبب؟
واشنطن تعدل الخطة .. الرد على إيران في اليمن
مقالات الرأي
  خرجت جماهير شبوة اليوم الاثنين الموافق 24 / يونيو / 2019 في مسيرة وتظاهرة شعبية حاشدة في مدينة عتق تلبية لنداء
في اواخر العام الماضي حققت قوات الشرعية انتصارات عسكرية وتقدمت قواتها في مدينة الحديدة وسيطرت على اجزاء من
  هل قدرنا أن نبقى هكذا في ذيل الأمم؟؛ ما الفرق بيننا وبين دول عمرها بضعة عقود او حتى بضعة قرون؛ سنغافورا
عندما يستشعر الانسان العادي الخطر يخرج بتلقائية للتعبير عن مايشعر به ، ومحافظة شبوه ألتي عاشت في الأيام
دُمِّرت آثار اليمن العظيمة وأنتشر الفقر بين ناسه الكرماء فأذلهم وأمرضهم وحوّلهم إلى شحاذين أمام بوابة
عاشت شبوة في خمسينيات القرن الماضي جواً سياسياً مفتوحاً أسهم في بروز عدد من الشخصيات السياسية من شبوة و التي
  عمر الحار أعلنت جماهير شبوة الاصالة والتاريخ والوفاء وعلى رؤوس الأشهاد اليوم النفور العام والتخلي التام
مع انشغال العالم بمضيق هرمز، وترقب ضرب إيران، لا يجب إهمال الوضع في ميناء الحديدة على الجانب الآخر، فتهديد
    غدا.. الثلاثاء25يونيو.. تتوافد الحشود المحبة لابن حي السعادة ابن عدن المقدام الشهيد الحي البطل احمد
      "لست بالخب ولا الخب يخدعني "   عمر بن الخطاب  رضي الله عنه   والمعنى: لست بالماكر المخادع،
-
اتبعنا على فيسبوك