مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أغسطس 2019 08:50 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 21 مايو 2019 09:53 مساءً

21 مـايــو واعلان فك الارتباط ..

يصادف اليوم الذكرى 25 لإعلان الجنوب التاريخي بفك الارتباط عن نظام الاحتلال الدموي في صنعاء واستعادة دولة الجنوب وقد اثبت التاريخ ومجمل الاحداث والوقائع التي مر بها الجنوب وحركته الوطنية التحررية وكل التطورات موخرا ان قرار ال21 من مايو 1994 كان قرار وطنيا شجاعاً وصائباً 

رغم كل التأويلات الخائبة التي استهدفته ودارت حوله حينها !

فقد شكل اعلان فك الارتباط دافعا وحافزاً لمناضلي الثورة الجنوبية الثانية تمثل في الرفض والمقاومة للواقع الذي فرضه الغزو والاحتلال اليمني للجنوب حينها وتجلى ذلك بأشكال نضالية متعددة كحركة حتم المسلحة واللجان الشعبية ثم بالحراك الجنوبي السلمي والأسطوري الذي انبثق عنه المقاومة الوطنية الجنوبية..

واليوم لازالت نفس الإرادة الشعبية التي انطلق منها قرار 21 مايو عام 94 حاضرة وبقوة وتاسس للمشروع الوطني الجنوبي وقد مثل قيام المجلس الانتقالي الجنوبي بمقاومته الوطنية وكل القوى والمكونات التي عبرت جليا عن نفس تلك الإرادة الشعبية المؤمنة بفك الارتباط واستعادة الدولة والاستقلال ..

لقد كان إعلان 21 مايو 94 بمثابة الصاعق الايجابي الوطني الذي ساعد في تشكيل الوعي الجنوبي الجمعي تجاه اهمية
استعادة الارض والتمسك بالهوية الجنوبية والانتماء للوطن فوق كل الاعتبارات الضيقة كالحزبية والمناطقية والفئوية وكل الأمراض والإشكاليات التي زرعها المحتل..

مايشابه مايو الامس اي قبل ربع قرن بمايو اليوم انه يأتي في ظل استمرار حرب صنعاء وعدوانها على الجنوب !!
وهذا يثبت ويؤكد صوابية واهمية قرار اعلان فك الارتباط بالنسبة للجنوبين حينها والذي اتخذته قيادتهم السياسية مقابل اعلان صنعاء الحرب على الجنوب !

ولكن مايميزه مايو اليوم عن الامس ويجعله ايضا مباركا هي تلك الانتصارات والملاحم البطولية التي يسطرها ابطال الجنوب في ميادين الشرف دفاعا عن ارضهم وعرضهم..

كذلك يأتي 21 مايو اليوم والجنوب العربي قد اكمل اكثر من أربعة أعوام في خندقا واحد جنبا الى جنب مع دول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات العربية مجددا العهد والوفاء والمصير المشترك

لقد مثل ال 21 من مايو رمزية وطنية للقضية الجنوبية وعدالتها .. واسقط بمشروعيته وبقوة الحق ال22 مايو وحدة الغدر والضم والالحاق والى الأبد ..
عاش الجنوب حرا مستقلا ودولة ذات سيادة وهوية منتصرا لعروبته ..
الرحمة للشهداء
والشفاء للجرحى الابطال

تعليقات القراء
386936
[1] اين الاموال
الثلاثاء 21 مايو 2019
خالد الحارثي | السعودية
اين الأموال التي سرقها ابوك يوم هرب من عدن انت وكل اخوانك مثلكم مثل عفاش وعياله سرقتم واليوم بلا خجل وبلا حياء تتكلم عن فك الارتباط او تقصد ان ملحم زين قد طلق ماعدفيش رقصة وهياص



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تسجيل مرئي يظهر انتشار ضخم لقوات الجيش في عتق (فيديو)
عاجل: المجلس الانتقالي يعلن رسميا وقف المعارك بعتق
من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر في مبنى المجلس الانتقالي بعتق؟
عاجل: قوات الجيش تسيطر على مقر المجلس الانتقالي بشبوة
العرب اللندنية: معركة شبوة تحدد مصير علي محسن الأحمر
مقالات الرأي
  #قلنا لهم بدري وكررناها الاف المرات فقالوا انتم متخاذلين وباحثين عن مصالحكم الشخصية#قلنا لهم لاتحملوا
  كتب : حسين حسن السقاف أستاذ السياسة في حضرموت , يتميز بقيم قل أن تجدها في الكثير من السياسيين .الحلم ,
  سألت أحد الأحبة عن الوضع في تعز قبل كتابة هذا المقال، فأخبرني عن توقع هجوم من قبل الإمارات على تعز.فقلت له:
 لن يمروا ‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت
حين كان الرئيس هادي محاصرا في صنعاء بعد تقديم استقالته ..زاره رجال اعمال ومشايخ واعيان جنوبيون معظمهم رجال
  هل اتضحت الأمور بما يكفي؟ هل تبين للجميع من الذي يقول ولا يفعل؟ ومن الذي يعد فيوفي بما وعد؟ عندما صدرت
لعبت الإمارات دور كبيرا في ضرب تحالف صالح وأنصار الله ، وهذا التحالف خرج من تحت أنقاض مغادرة صالح للسلطة التي
هي ليست معركة المجلس الانتقالي الجنوبي أو قواته أو النخبة الشبوانية أو الحضرمية ، هي معركة أبناء شبوة
أكبر خديعة تتعرض لها الأمم هي الحروب، التي تدمر الأواصر وتشق الصف وتشرخ النسيج الاجتماعي، بل تخدش النفوس،
بينما الانتقالي يحارب لإسقاط ألوية الشرعية وتحديدا الجنوبية تحت مسمى الإخوان والقاعدة وتهم غبية جدا هناك
-
اتبعنا على فيسبوك