مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 يونيو 2019 01:05 صباحاً

  

عناوين اليوم
صفحات من تاريخ عدن

يوميات رمضانية .. مالا تعرفه عن حاكم عدن المولعي توم هيكنبوتم..

الجمعة 17 مايو 2019 01:03 صباحاً
بلال غلام حسين

في عام 1956م وبعد إصابة حاكم عدن المولعي بالقات (توم هيكنبوتم) بمرض في معدته، وعلى إثر ذلك أُدخل في المستشفى .. ونصحه الأطباء بعدم تناول القات نهائياً .. وفي تلك الفترة وبسبب إنفاق العدنيين أموالهم وأسرافهم على القات, أصدر حاكم عدن قرار مصادقاً من المجلس التشريعي بوقف تعاطي القات داخل حدود مستعمرة عدن.

وبسبب ذلك القرار عمل الموالعة بتحويل وجهتهم إلى منطقة دارسعد والتي كانت تابعة لسلطنة لحج حينها وكانت تُسمى (دار الأمير)، فكانوا يذهبون وقت الظهيرة للتخزين ويعودون في المساء إلى مناطقهم في عدن.

وبعد عام واحد من إصدار ذلك القرار وبسبب حادث حصل لطفل في عدن بينما كان والده المولعي في دارسعد يتعاطى القات مع الصحبة والأحباب ولم يجد أحداً يسعفه، مما أدى إلى وفاته, وعلى إثر ذلك وغيرها من الأسباب تراجعت حكومة عدن عن قرارها بمنع القات في مستعمرة عدن حتى لا يبتعد الناس عن أُسرهم، ولكنها قامت بعملية تنظيم وبيع القات, فهجر الناس منطقة دارسعد ولم يعد أحد يذهب إليها للتخزين وأصبحت خاوية على عروشها... فأنشد الشاعر عبدالله عنتر هذه الأبيات يرثي فيها دارسعد وهي بعنوان ( يا دارسعد أحزني عالقات والأحباب):

يا دارسعد أحزني وأبكي على الأحباب .....
يا دارسعد ما تلاقي مثلنا أصحاب

واليوم قاتي رجع من بعد ما كان غاب .....
وكم من في بلاده متكائه قد طاب

يا دارسعد موسمك كله سنة وشهرين .....
جاب الأمم للعُشش والخبث أبو زربين

واليوم هذا أنتهى أبكيه بدمع العين .....
ما عاد بقى للمقايل والسمر أسباب

با تفقدي للمواتر عينات وأجناس .....
فوكسهول وأوبل وأوستن ومرسديس

 

هولدن وبوفكت والزدياك مثل الماس .....
حتى الفيات والفوكس فاجن والكاب

يا دارسعد بالأسف فين مهرجان القات .....
فين العُشش والكبائن وهاتهم بس هات

يا دارسعد السلا والأنس منك مات .....
قد كان عيدك سنة واليوم سرورك خاب

سنة وشهرين ونحنا نحمل الأغلاب .....
وكم فلوس قد صرفنا مالها حساب

هبيت وجبت يا دريور شوف أبوك لعاب ..... هات الشلن للنفاعة الرجال بالباب

القات شوفيه رجع بالسعر والميزان ..... بالكنترول والضرائب والنظام ألوان

يا دارسعد أحزني عالقات والأحباب

بلال غلام حسين

16 مايو 2019م

 
 

المزيد في صفحات من تاريخ عدن
يوميات رمضانية .. مالا تعرفه عن حاكم عدن المولعي توم هيكنبوتم..
في عام 1956م وبعد إصابة حاكم عدن المولعي بالقات (توم هيكنبوتم) بمرض في معدته، وعلى إثر ذلك أُدخل في المستشفى .. ونصحه الأطباء بعدم تناول القات نهائياً .. وفي تلك الفترة
يوميات رمضانية.. من هو الشخص الذي أُختير ليكون سواق الملكة اليزابيث في عدن...!!
  كان السائق (محمود محفوظ علي) سعيد الحظ عندما وقع عليه الإختيار ليكون السائق لجلالة الملكة اليزابيث الثانية خلال زيارتها لعدن في 27 إبريل 1954م وكان عمره حينها 22
يوميات رمضانية ... حكاية الحاج علي أبوبكر باسودان مع خيوله...
في دراسة جديدة بجامعة تافتس الأمريكية لدراسة تأثير تربية الحيوانات على الأفراد في نهاية سِنِّ المراهقة ومُقتبل الشباب أي في فترة نمو الشخصية وجد العلماء أن ثَمَّة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في الذكرى الـ 41 : قصة اغتيال الرئيس سالمين بتفاصيل جديدة كيف تمت تصفيته وماذا قال لمن نفذ حكم الاعدام فيه؟
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
بمشاركة أمريكية.. الكشف عن تفاصيل سرية لأسر زعيم داعش في المهرة
اللواء الركن هيثم قاسم ينفي انسحاب الالوية التي يشرف عليها من جبهة الساحل الغربي
الجيش الجنوبي ينفذ هجوم مباغت غرب قعطبه ويكتشف اخطر موقع استطلاعي للحوثيين
مقالات الرأي
يصادف اليوم مرور واحد واربعون عام على أحداث يونيو 78م التي راح ضحيتها اشرف وانزه رجل عرفته بحياتي الرئيس سالم
الجنوبيون في حكومة هادي، ليس لديهم مشكلة في مكونات توالي إيران أو قطر أو اي دولة أخرى ، لكن أولاً لا بد من هذا
  د. رشا الفقيه ما إن استبشر الناسُ خيراً بتلبية الإخوة في التحالف العربي لنداء إخوتهم اليمنيين للعون في
في مثل شعبي، أظن لم يسمع به الكثير، يقول (الحد في اليد مش في السكين).. ومعناه: أن اليد هي من تتحكم بالسكين،
لم تكن قط محافظة شبوة نشازاً بين محافظات ومديريات ومناطق الجنوب، بل ظلت على مدار التاريخ عنصراً منسجماً مع
  كتب العميد بيومي مراد ابن عدن المعروف والغني عن التعريف هو واولاده الميامين المدافعين والمحررين لعدن ضمن
  ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا
في اليمن هناك لعبة الأوهام ، وهذه تحت إطار "الشرعيّة" من خلالها كشفت حجم القوى المتصارعة في الساحة اليمنية
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
-
اتبعنا على فيسبوك